أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مظاهرات‮ ‬غضب قبطية وإدانة دولية لجريمة الإسكندرية


من الإسكندرية ـ محمد ماهر:
من القاهرة ـ إيمان عوف وشيرين راغب ومجاهد مليجي:

بينما سيطرت حالة من الهدوء والحذر علي محيط كنيسة القديسين في الإسكندرية.. اندلعت مظاهرات تضامنية وغاضبة في عدد من مناطق الجمهورية، منها مسطرد في القليوبية، والمنصورة في الدقهلية، وملوي بالمنيا، وأسيوط، وكفر الشيخ. وأمام مقر الكاتدرائية المرقسية في العباسية، رفع متظاهرون لافتات تطالب بإقالة حبيب العادلي، وزير الداخلية، وتحمل الدولة مسئولية الجريمة، وتندد بأي اهانة ضد الشعب المصري مسلمين وأقباطاً. وهاجم مئات الشباب الغاضب موكب الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية، والدكتور محمود حمدي زقزوق، وزير الأوقاف، أثناء خروجهم من الكاتدرائية بعد تقديم واجب العزاء في الضحايا.


 
قال السفير محمد رفاعة الطهطاوي، المتحدث الرسمي باسم المشيخة، إن الهتافات العدائية تعكس حجم الغضب المتزايد، مشيراً إلي أن تدخل قوات الأمن وبعض الحاضرين حال دون المساس بشيخ الأزهر. وقال »الطهطاوي«، إنه يقدر حماس الشباب، ويعتبر ما حدث أمراً طارئاً.. وأن الأزهر والكنيسة أكبر من أن يقفا حياله.
 
وتم الإعلان أمس عن تدشين مبادرة »بيت العائلة المصرية« برئاسة شيخ الأزهر وقداسة البابا شنودة، علي أن يضم رموز الأزهر والكنيسة والمثقفين وعقلاء الأمة، ويعقد اجتماع نصف شهري لمناقشة كل ما يستجد من أحداث يمكن أن تتسبب في الاحتقان الطائفي كبديل عن اقتراح الصلاة المشتركة
كما أصدرت القوي الوطنية، التي تضم أحزاب: الوفد والغد والناصري والجبهة، والجمعية الوطنية للتغيير، وحركة »كفاية« وحركة شباب 6 أبريل، بياناً نددت فيه بتراخي الأمن في الحفاظ علي أرواح الأقباط. وأكدت القوي الوطنية أن الدولة لا تهتم علي وجه الإطلاق بإرساء أهم قواعد الدولة المدنية، مدللين علي ذلك بغياب قانون بناء دور العبادة الموحد من الأجندة البرلمانية.
 
وعالمياً أدانت وزارة الخارجية الأمريكية الحادث .
 
ووصفت الوزارة في بيان لها مرتكبي الهجوم علي الكنيسة بأنهم لا يكنون أي احترام لأرواح البشر أو الكرامة الإنسانية، مطالبة بمحاكمة المسئولين عن التفجير الوحشي.
 
كما أدان الرئيس الأمريكي باراك أوباما، التفجيرات التي وقعت ليلة رأس السنة في مصر ونيجيريا، ووعد بتقديم كل ما يلزم لمساعدة البلدين.
 
وأرسل جيرزي بوزيك، رئيس البرلمان الأوروبي، برقية تعزية لأسر ضحايا حادث الإسكندرية، معرباً عن تعاطفه مع مسيحيي مصر، الذين لقوا حتفهم أثناء الاحتفالات بالعام الجديد، داعياً باسم الاتحاد الأوروبي المسلمين والمسيحيين في مصر إلي الهدوء والتفاهم، مشدداً علي مسئولية الحكومة في توفير الحماية اللازمة للأقلية المسيحية.
 
كما دعا »بوزيك«، السلطات المصرية إلي بذل كل الجهود للكشف عمن يقف وراء هذا الهجوم المروع وتقديمه إلي العدالة وميدانياً.. قال الدكتور عماد محمد، نائب مدير مستشفي شرق الإسكندرية، إن حالة المصابين مستقرة، باستثناء عدد محدود من الحالات ذات الإصابات الخطيرة.. والتي ترقد حالياً في العناية المركزة.. لافتاً إلي أن بعض الحالات الخطيرة تم تحويلها إلي مستشفيات أخري في القاهرة والإسكندرية. واستمع فريق من أجهزة البحث لأقوال المصابين في جلسات خاصة، حرصاً علي سرية المعلومات.
 
وتعهدت عائشة عبدالهادي، وزيرة القوي العاملة، في مؤتمر صحفي عقدته داخل المستشفي، بتقديم مساعدات مالية وعينية من الوزارة لأهالي الضحايا والمصابين. وأضافت: إنها موفدة من الرئيس مبارك للاطمئنان علي المصابين، وإبلاغهم مواساة الرئيس. ووصف الأب مرقس ونيس، كاهن بكنيسة »القديسين« مرتكبي الحادث لـ»المال«، بأنهم »قلة لا تعرف الله«. وقد نظم شباب 6 أبريل اعتصاماً مفتوحاً طالبوا فيه بإقالة اللواء حبيب العادلي، وزير الداخلية، ومحاسبة رئيس الوزراء عن الحادث، بينما تقدمت لجنة تقصي الحقائق التي شكلها مجلس الشعب بتقرير مفسر عن الحادث.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة