سيـــاســة

اشتعال السباق بين مرشحي الرئاسة علي أصوات مجتمع الأعمال


كتب - المرسي عزت ونشوي عبدالوهاب - وحسام الزرقاني ومحمد ريحان:
 
وصل الصراع إلي ذروته بين مرشحي الرئاسة علي اقتناص أصوات مجتمع الأعمال قبل نحو أسبوعين من بدء الانتخابات المقرر عقدها في 23 و24 مايو الحالي، وبدأ المرشحون تكثيف لقاءاتهم مع التكتلات الرئيسية لرجال وشباب الأعمال، ممثلة في اتحادات وجمعيات المستثمرين بجانب الغرف التجارية المشتركة وتكتلات العاملين في قطاعات اقتصادية مؤثرة مثل السياحة والصناعة.
 
فمن جانبها، عقدت الجمعية المصرية لشباب الأعمال لقاءين مساء أمس الأول مع كل من حمدين صباحي، وسليم العوا، مرشحي الرئاسة، شهدا عرض البرامج التفصيلية للمرشحين والرد علي أسئلة شباب الأعمال حول الأجندة الاقتصادية لكل منهما، وأكد حمدين صباحي أن مشروعه الاقتصادي يمزج بين الرأسمالية والعدالة الاجتماعية، بما يمكن الحكومة والتعاونيات من إكمال دور القطاع الخاص.

 
وقال صباحي إن برنامجه يتضمن رؤية لتطوير القطاع الصناعي من خلال 3 محاور هي: تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة واستعادة دور الصناعات التحويلية، وتشجيع الاستثمار في الصناعات كثيفة العمالة.

 
من جهته، أكد الدكتور سليم العوا قدرة محاربة الفساد في توفير الموارد اللازمة للنهضة الاقتصادية، مشيراً إلي أن الدولة لها من المديرين ما يكفي لتمويل مشروعات مهمة في مقدمتها الطاقة المتجددة، وتصدير الفائض منها إلي أوروبا وأكد أن قطاع السياحة علي سبيل المثال لا يحقق العائد المرجو منه قياساً بالامكانيات التي تتمتع بها الدولة.

 
من جهة أخري يلتقي اتحاد الصناعات غداً محمد مرسي، رئيس حزب الحرية والعدالة، المرشح الرئاسي لجماعة الإخوان المسلمين، وقالت مصادر باتحاد الصناعات لـ»المال« إن أعضاء مجلس الإدارة يهدفون إلي التعرف علي الطرح الاقتصادي لكل مرشح، وأنه ليس هناك اتفاق داخل الاتحاد علي دعم مرشح بعينه.

 
ورفضت ما أثير مؤخراً بشأن حشد أصحاب المصانع، العاملين الموجودين بمصانعهم لدعم مرشح معين، ولفتت إلي أن الاتجاهات داخل مجلس إدارة الاتحاد تتمثل في 3 مرشحين أساسيين، هم عبدالمنعم أبوالفتوح، ومحمد مرسي، وعمرو موسي.

 
وفي السياق نفسه يعقد الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين سلسلة اجتماعات موسعة مع مرشحي الرئاسة بحضور عدد كبير من رؤساء جمعيات المستثمرين.

 
قال محرم هلال، الرئيس التنفيذي للاتحاد لـ»المال«، إن الاتحاد سيبدأ هذه الاجتماعات بلقاء عمرو موسي، المرشح لمنصب رئاسة الجمهورية، غداً ثم يلتقي أحمد شفيق الخميس المقبل، وذلك بحضور لفيف من المستثمرين ورجال الأعمال.

 
ولفت هلال إلي أن هناك 7 محاور أساسية ستتم مناقشتها مع المرشحين تدور رحول وضع قوانين استثمارية ثابتة وفعالة لجذب المشروعات الأجنبية والعربية إلي جانب كيفية تدعيم القطاع الخاص وتقليل الاعتماد علي الشركات الحكومية، بالإضافة إلي احترام العقود الموقعة مع رجال الأعمال، علاوة علي تيسير إجراءات الاستثمار، فضلاً عن العمل علي تقليل الخلافات بين الأحزاب والاتفاق علي مشروع نهضوي موحد.

 
من جهته، استعرض خيرت الشاطر، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين أمام أعضاء الغرفة الأمريكية، ملامح مشروع النهضة الذي يروج له أيضاً الدكتور محمد مرسي، مرشح الجماعة في انتخابات الرئاسة، وطالب الشاطر أعضاء الغرفة الأمريكية بالمشاركة في المشروع وإمداد الجماعة بجميع مقترحاتهم.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة