أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

سوق الإسكان في الولايات المتحدة مرشحة لبدء التعافي في‮ ‬2011


إعداد - أيمن عزام
 
يتوقع اقتصاديون بدء تعافي سوق الإسكان المتعثر في الولايات المتحدة في العام الحالي بفضل الصعود المتوقع في المبيعات نتيجة تراجع أسعار قروض الرهن العقاري والانخفاض الحالي في أسعار المنازل.

 
وقال الاقتصاديون الذين حضروا المؤتمر السنوي للرابطة القومية لشركات بناء المنازل، إن السوق لا تزال ضعيفة للغاية وان الأسعار لا تزال متدنية، متوقعين ألا يكون التعافي قويا، لكنهم أكدوا وصولهم لقناعة تامة استنادا للمؤشرات الاقتصادية الحالية بأن مبيعات المنازل التي توقفت مؤخراً ستعاود تعافيها خلال الفترة القليلة المقبلة.
 
ولفت ديفيد كرو، الخبير الاقتصادي لدي الرابطة، إلي أن الاقتصاد نجح في توفير وظائف جديدة، كما تبين أن التحسن في مبيعات إجازة رأس السنة الميلادية قد تجاوز التوقعات، مما يعني اكتساب المستهلك المزيد من الثقة.
 
ويتوقع »كرو« أن شركات البناء ستبدأ في تشييد نحو 575 ألف منزل يسع أسرة واحدة في 2011، بزيادة تقدر بنحو %21 مقارنة بالعام الماضي، بعد سنوات من الانكماش الحاد الذي أصاب نشاط تشييد وبيع المنازل، وإن كانت هذه المستويات ستظل أدني من الذروة التي تم بلوغها في عام 2005 عندما تم تسجيل بناء نحو 1.7 مليون منزل جديد. وتتوقع الرابطة كذلك أن تكسر مبيعات المنازل الجديدة حاجز 405 آلاف منزل في 2011، لتتجاوز المستويات المسجلة في عام 2010 بنسبة %26 بفضل الإقبال علي تنفيذ المشتريات المؤجلة.
 
وتبين أن التوقعات التي صدرت خلال الاجتماع العام الماضي كانت موغلة في التفاؤل، ففي ذلك الوقت توقع الاقتصاديون في الرابطة بناء نحو 610 آلاف منزل جديد يخصص للأسر المنفردة في عام 2010، بينما تكشف الاحصائيات التي لا تزال غير نهائية حتي الآن عن بناء نحو 475 ألف منزل فقط من هذه النوعية.
 
ويري »كرو« أنه سيتم في العام الحالي توفير عدد أكبر من الوظائف كما أن المشترين سيخرجون عن صمتهم وسيبدأون تنفيذ صفقات فعلية.
 
أما التوقعات بشأن أسعار المنازل فتبدو أقل تفاؤلاً، ويتقوع فرانك نوثافت، الخبير الاقتصادي لدي شركة فريدي ماك العقارية، أن أسعار المنازل ستصل لأدني مستوي لها خلال النصف الأول من 2011، وأن ترتفع أسعار قروض الرهن العقاري بنسب طفيفة، لتقترب من مستوي %5.25 نهاية عام 2011.
 
ويري ديفيد ديرسون، الخبير الاقتصادي لدي مجموعة »بي إم آي« للتأمين، أن الأسعار ستواصل تراجعها خلال الشهور القليلة المقبلة، لكنها ستبلغ مرحلة الثبات بنهاية العام، وقال في مقابلة صحفية إن الأسعار ستشهد صعودا طفيفاً في 2012، وأن التعافي المستديم طويل الأجل في سوق الإسكان لن يتحقق حتي عام 2013 بوصول أسعار قروض الرهن العقاري لمتوسطات تاريخية تقدر بنسبة 3.4 و%4.
 
وانتاب الاقتصاديين الذين حضروا وقائع المؤتمر شعور بتفاؤل حذر، متمنين تراجع أسعار المنازل لأدني المستويات بالقدر الذي يتيح تحفيز المشترين ودفعهم للشراء.
 
وقال دون اير،  مالك شركة »آي بلس آر كونستركشن« التي تتخذ من ولاية انديانا مقراً لها، إن الناس انتظرت تراجع الأسعار بما فيه الكفاية، وأن اقتناعهم بوصول الأخيرة لقاع تراجعها سيدفعهم لبدء إبرام الصفقات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة