أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

‮»‬إنتل‮« ‬تحسم مشاكل براءات الاختراع مع‮ »‬نفيديا‮« ‬الأمريكية


إعداد - رجب عز الدين

في خطوة منها لحل النزاع القائم بينها وبين شركة نفيديا الأمريكية الرائدة في مجال صناعة تقنيات الحوسبة البصرية وصناعة رقائق الجرافيك الذي يولد الرسومات التفاعلية، قررت شركة إنتل العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا وصناعة رقائق السيلكون ان تدفع لمنافستها »نفيديا« نحو 1.5 مليار دولار في صفقة تستهدف حل خلافاتهما حول مشاكل براءات الاختراع علي ان يتم دفع هذا المبلغ علي مدار خمس سنوات.


ويرجع موضوع النزاع بين الشركتين حول بعض شروط اتفاقهما المبرم في عام 2004 والذي يقضي بالسماح لـ»نفيديا« باستخدام بعض رقائق »إنتل« وهي رقائق تقوم بدور الوسيط بين المشغلات الدقيقة ورقائق الجرافيك المصنوعة بواسطة »نفيديا« علي ان يسمح لـ»نفيديا« بصناعة رقائق مماثلة تعمل وفق نظام شرائح »إنتل«.

بموجب هذه الصفقة الجديدة من المقرر ان يرسل كل من الشركتين للأخري رخصا تسمح لكليهما باستغلال براءات اختراع اي من الشركتين دون نزاعات، مع وضع وسائل حماية لكلتا الشركتين تمنع النزاع المستقبلي، وفقا لتصريحات »دوج ميلماد« الرئيس التنفيذي لشركة إنتل.

وتستحوذ كل من الشركتين علي أجزاء كبيرة من اسواق الرقائق العالمية.

حيث تركز »إنتل« علي صناعة المشغلات الدقيقة التي تستخدم كموصلات في الاجهزة الحساسة، بينما تركز »نفيديا« علي صناعة رقائق الجرافيك، وتتزايد المنافسة بين الشركتين علي تقديم رقائق جديدة تعمل في الاجهزة الحديثة لاسيما الاجهزة اللوحية.

وارتفعت اسهم »نفيديا« الامريكية بنسبة %3.7 لتصل الي 21.32 دولار علي مؤشر »ناسداك« نهاية الاسبوع الماضي، بينما بلغت اسهم »إنتل« نحو 20.69 دولار علي نفس المؤشر ونفس التوقيت.

وتنتج »نفيديا« مجموعة متنوعة من الالكترونيات مثل اجهزة الكمبيوتر المكتبية واجهزة اللاب توب، فضلاً عن شرائح الجرافيك، اهم منتجاتها كما تنتج اجهزة ترفيه مثل »بلاي ستيشن 3«، كذلك تنتج »انتل« مجموعة اخري من الالكترونيات اهمها اجهزة الكمبيوتر واللاب توب فضلاً عن خدمات الانترنت والسوفت وير بالاضافة الي تليفزيونات ذكية.

أسواقنتيجة تأثير فيضانات أستراليا علي صادراتها من الفحم

ارتفاع مرتقب لأسعار الحديد والصلب في الهند تسببت الفيضانات التي تجتاح استراليا في خفض إنتاجها من الفحم، فضلاً عن توقف معظم صادراتها، الأمر الذي سيؤدي إلي ارتفاع أسعار الحديد والصلب علي المدي القريب وفقاً لتوقعات المحللين في »بلومبرج« الأمريكية.

ومن المتوقع أن تخفض شركات »تاتا الهندية للصلب«، مؤسسة الصلب الهندية والشركات المحلية المنافسة الأخري، من إنتاجها نتيجة توقف معظم وارداتها من الفحم الاسترالي في ظل توقف صادرات استراليا بسبب الفيضانات وعجز الإنتاج في ولاية كوين لاند، أكبر أقاليم البلاد إنتاجاً للفحم، الأمر الذي سيخلق عجزاً في المعروض العالمي من الفحم خلال الفترة من أبريل إلي يونيو، مما سيضغط علي منتجي الحديد الهنود ويضطرهم إلي رفع الأسعار لتخفيض تكاليف الإنتاج.

ويتوقع نمو صناعة الحديد والصلب بنسبة %10 خلال العام المنتهي 31 مارس 2011، وفي ظل استمرار توقف صادرات استراليا من الفحم يتوقع انخفاض أرباحها بنسبة %10 خلال الربع المقبل.

ومن المتوقع أن تستخدم شركات الصلب المحلية الهندية احتياطياتها من الفحم لتغطية ارتباطاتها المرتفعة خلال يناير إلي مارس المقبل، فيما ستواجه أزمة خلال الربع التالي بسبب نفاد المخزون وفقاً لتصريحات »السيد شناها«، رئيس ثاني أكبر شركات الهند لإنتاج فحم الكوك المنخفض الرماد، والتي تمتلك نصف عمليات التطوير في مشروع مناجم ديسارت، في ولاية كوين لاند الاسترالية - لجريدة بلومبرج مؤخراً.

ويشكل إقليم كوين لاند نحو %20 من اقتصاد استراليا البالغ 1.3 تريليون دولار استرالي خلال 2010 ما يعادل 1.3 تريليون دولار أمريكي.

وبلغت خسائر الإقليم نحو 480 مليون دولار استرالي خلال الأسبوع الماضي بسبب توقف الصادرات أثناء الفيضانات، مما أدي إلي ارتفاع أسعار الطن إلي 265 دولاراً مقارنة بنحو 248 دولاراً متوسط أسعار الطن خلال الأسبوع السابق، متخطياً متوسطه خلال الربع الحالي والبالغ 225 دولاراً.

ويتخوف محللون من ارتفاع أسعار الفحم بطريقة جنونية تقترب من رقمه القياسي البالغ 300 دولار للطن خلال 2008.

ومن المحتمل أن تلجأ شركات الصلب الهندية إلي الاستيراد من الولايات المتحدة وكندا لتعويض وارداتها المتوقفة من استراليا

ومن المتوقع ارتفاع احتياجات شركة »جي إس دابيلو« ثالث أكبر شركات الصلب الهندية بنسبة %40 من فحم الطعام خلال العام المالي المقبل، وفقاً لتصريحات فينود نوال، المدير التنفيذي للشركة لجريدة وول ستريت الأمريكية مؤخراً.

والخطر في الأمر أن هذه الشركة تعتمد علي %80 من احتياجاتها من الفحم من وارداتها الاسترالية، ومن المحتمل أن تلجأ الشركة إلي الولايات المتحدة لتغطية العجز، كما يتوقع رئيس الشركة عدم خفض إنتاجه.

بينما تتوقع وحدة تاتا الهندية في بريطانيا خفض إنتاجها خلال الربع المقبل لأنها تعتمد اعتماداً شبه كامل علي الفحم الاسترالي وفقاً لتصريحات نيرمال دانج، المدير التنفيذي لجريدة بلومبرج الأمريكية.

ويستقر في ميناء إقليم كوين لاند نحو 132 سفينة تنتظر تحميلها يتوقع أن تمكث نحو 22 يوماً أخري حتي تشحن بالفحم وهي أطول مدة انتظار منذ أبريل الماضي وفقاً لتقديرات المحللين بـ»بلومبرج«.

وتتوقع هيئة الصلب الهندية ثاني أكبر المنتجين للصلب في الهند انخفاض وارداتها لتصل إلي 11 مليون طن من الفحم خلال العام الحالي ما يمثل ثلثي احتياجاتها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة