أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

‮»‬بيجو ستروين‮« ‬تسعي إلي بيع‮ ‬%50‮ ‬من السيارات خارج أوروبا بحلول‮ ‬2015


إعداد - عبدالغفور أحمد محسن
 
تسعي شركة بيجو ستروين الفرنسية لصناعة السيارات إلي تطوير خطة مبيعاتها بتنفيذ خطة تهدف إلي بيع نصف منتجاتها خارج القارة الأوروبية، بدعم من قوة الطلب علي طرازاتها من السيارات في الصين خاصة السيارة الصغيرة بيجو 408.

 
 
وأعلنت الشركة التي تتخذ من باريس مقرا لها، أن السوق الصينية ستحافظ علي نموها الكبير خلال 2011، وأضافت أن السيارة السيدان بيجو 408 هي أول الطرازات الفرنسية التي صممت خصيصا من أجل الصين.
 
وكانت »بيجو« التي تعد ثاني أكبر الشركات المصنعة للسيارات في أوروبا، قد حققت نموا في أرباحها خلال 2010 بعد أن توسعت مبيعاتها في الأسواق العالمية، وقال فيليب فارين، الرئيس التنفيذي للشركة، إنه يسعي إلي اكتساب حصة أكبر من المبيعات خارج أوروبا، مشيراً  إلي أن الانتعاش العالمي في أسواق السيارات العالمية تسبب في زيادة مبيعات شركته بنسبة %13 لتصل إلي 3.6 مليون سيارة.
 
وكانت الشركة قد ركزت علي الأسواق الناشئة والمنتعشة خلال العام الماضي من أجل زيادة مبيعاتها من السيارات، مثل الصين وأمريكا اللاتينية، كما استغلت نمو السوق الروسية ذات الفرص الكبيرة إثر انتهاء برامج التخريد التي ساعدت في انتعاش الأسواق الأوروبية. وقالت »بيجو ستروين« إن %39 من مبيعاتها في عام 2010 جاءت من أسواق خارج أوروبا مقارنة مع %34 من المبيعات خلال عام 2009، وأضافت أن هذا التطور تعزز خلال العام الماضي إذ ساهمت الأسواق غير الأوروبية بنسبة %43 من المبيعات في النصف الثاني من العام. وتعهد فيليب فارين، الرئيس التنفيذي للشركة، بتقليل اعتماد »بيجو ستروين« علي السوق الأوروبية والتي انخفضت حصة مبيعاتها فيها لتصل إلي %61 خلال العام الماضي بعد أن سجلت حصتها أكثر من ثلثي المبيعات خلال عام 2009، وأكدت الشركة أن معدل مبيعات سيراتها إلي الصين زاد بنسبة %38 خلال العام الماضي لتصل إلي 375 ألفاً و600 سيارة وتعتبر الصين ثاني أكبر الأسواق المستهلكة لسيارات الشركة بعد السوق الأوروبية، فيما ارتفعت نسبة المبيعات في أمريكا اللاتينية بمعدل %27، وارتفع معدل المبيعات في روسيا بنسبة %37، بينما ارتفعت نسبة مبيعاتها في أوروبا بنسبة %1.7 فقط ليصل عدد سياراتها المبيعة هناك إلي 2.2 مليون سيارة، وأوضح متحدث باسم الشركة أن المبيعات بلغت 832 ألف سيارة في فرنسا خلال العام الماضي. وارتفعت أسهم شركة بيجو بمعدل 38 سنتاً أو بنسبة %1.2 لتصل إلي 32.56 يورو للسهم.
 
وقال »فارين« إن »بيجو ستروين« والتي تقوم بتجميع سياراتها ضمن مشروع مشترك مع شركة السيارات الصينية »دونج فينج« من المتوقع أن تتوصل إلي اتفاق جديد خلال الربع الأول من العام الحالي من أجل الدخول في مشروع مشترك آخر مع شركة »شانجان أوتوموبيل« الصينية للسيارات.
 
وقالت الشركة إنه من المتوقع أن يساعد تنامي الطلب في الأسواق الناشئة وتشمل الصين وروسيا وأمريكا اللاتينية، إلي جانب ارتفاع حصتها بالسوق المحلية علي الاقتراب من هدف تحقيق %50 من مبيعاتها خارج أوروبا بحلول عام 2015.
 
ويذكر أن شركة فولكس فاجن الألمانية للسيارات والتي تعد المنافس الأكبر لـ»بيجو ستروين« في أوروبا لكونها أكبر الشركات المصنعة للسيارات في القارة العجوز، تسعي هي الأخري إلي التوسع في الصين من خلال بناء مصانع وزيادة قدراتها الإنتاجية.
 
وأعلنت »بيجو« أن سوق السيارات في أمريكا اللاتينية ستواصل النمو بوتيرة أكثر اعتدالا خلال العام الحالي، بينما سيساعد الانتعاش الاقتصادي في روسيا، بالإضافة إلي إعانات المبيعات التي تقدمها الحكومة الروسية وبرنامج حوافز التخريد وانتعاش الاقتصاد بوجه عام علي خلفية ارتفاع أسعار المواد الخام، إلي عودة سوق السيارات الروسية إلي مستويات قريبة جداً من مستويات ما قبل الأزمة العالمية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة