أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

‮»‬جنرال موتورز‮« ‬و»فورد‮« ‬و»تويوتا‮« ‬تتصدر مبيعات السيارات في الولايات المتحدة


إعداد ـ خالد بدر الدين

صورة حصص شركات السيارات العالمية من المبيعات السيارات فى السوق الأمريكية  و بداية انتعاش مبيعات السيارات فى السوق الأمريكية
 
استحوذت 7 شركات للسيارات علي نصيب الاسد من مبيعات السوق الامريكية لدرجة ان الخبراء وصفوها بأنها »السبع الكبار«.
 
وقد تشكلت القائمة من 3 شركات امريكية هي »جنرال موتورز« و»فورد« و»كرايسلر«، اضافة الي »تويوتا«، و»هوندا« و»نيسان« اليابانية.. اضافة الي »هيونداي ـ كيا« الكوريتين.
 
قالت مجلة ايكونوميست في عددها الصادر هذا الاسبوع إن سوق السيارات الامريكية شهدت انتعاشة خلال العام الماضي، حيث بلغت المبيعات أكثر من 11.6 مليون سيارة مقارنة بأكثر قليلا من 10 ملايين سيارة في 2009 وأكثر من 16.5 مليون سيارة في 2007 قبل الازمة المالية التي سببت خسائر ضخمة للشركات.
 
وتتوقع وكالة »ورلدز اوتو« لابحاث اسواق السيارات العالمية المزيد من التحسن في مبيعات السيارات داخل الولايات المتحدة الامريكية لتصل لما بين 12.5 و14 مليون سيارة مع نهاية هذا العام.
 
ومن بين »السبع الكبار« التي سجلت اعلي نسب مبيعات في السوق الامريكية خلال 2010 مازالت الشركات الامريكية الثلاث الكبري تحظي بنسبة كبيرة وصلت %44.9 من اجمالي مبيعات السيارات داخل الولايات المتحدة الامريكية.
 
واحتلت »جنرال موتورز« المركز الاول بنسبة %19.1 ثم »فورد« بحوالي %16.5 و»تويوتا« %15.3 ثم »هوندا« %10.6 و»كرايسلر« %9.3.
 
وجاءت »نيسان« في المركز السادس بحوالي %7.9، بينما ظهرت الشركتان الكوريتان هيونداي وكيا معا في المركز السابع بنسبة %7.7.
 
اما النسبة الباقية وقدرها %13.6 فكانت من نصيب باقي شركات السيارات الاوروبية والآسيوية الاخري.
 
واذا كانت صناعة السيارات الامريكية قد استغرقت 20 عاما لتستعيد انتعاشها عقب الحرب العالمية الثانية وكساد الثلاثينيات الذي جعلها تفقد %75 من مبيعاتها.. إلا أن الازمة الاخيرة انحسرت بسرعة، وبدأ انتعاش مبيعات السيارات الامريكية يظهر بوضوح بعد حوالي 3 سنوات فقط.
 
وربما تنضم شركة فولكس فاجن اكبر شركة سيارات في اوروبا الي الشركات الكبري هذا العام لتصبح الثماني الكبار هذا العام، حيث تعتزم »فولكس فاجن« بناء مصنع جديد في ولاية تينيس الامريكية لاول مرة منذ 20 عاما للتأكيد علي انتعاش سوق السيارات الامريكية ودخول شركات منافسة للشركات الامريكية واليابانية التي كانت تستحوذ علي نصيب الاسد فيها.
 
ويتوقع المحللون في بنك مورجان ستانلي الاستثماري ارتفاع مبيعات السيارات هذا العام بنسبة %10 لتتجاوز 14 مليون سيارة بعد ان استعاد المشترون ثقتهم في ارتفاع نمو الاقتصاد الامريكي وخروجه من الركود، لدرجة ان الامريكيين يشترون الآن السيارات الفارهة باهظة الثمن.
 
وكانت الازمة المالية التي اندلعت في 2008 قد جعلت »ديترويت« مدينة صناعة السيارات تغير سياستها التقليدية التي ظلت ثابتة لعشرات السنين بسبب النقابات العمالية والادارة المتحفظة.
 
ولكن الشركات الامريكية اضطرت بسبب ضغط الانفاق الاستهلاكي الي خفض طاقتها الانتاجية لدرجة ان »فورد« وحدها اغلقت 17 مصنعا وخفضت عدد العاملين بحوالي %40.
 
واوقفت »جنرال موتورز« انتاج العديد من الماركات قبل »هامر« و»ساتورن« للتركيز علي انتاج »شيفروليه« و»بويك« و»كاديلاك«، ومنعت »فورد« انتاج جميع ماركاتها عدا »فورد« و»لينكولن« مما جعل المحللين يتوقعون ان تحقق »فورد« ارباحا تتجاوز 10 مليارات دولار عن العام الماضي.
 
ورغم ضعف الاقتصاد الاوروبي بسبب ازمة الديون السيادية التي عصفت بالعديد من دول منطقة اليورو.. فإن شركات السيارات الاوروبية لاسيما »فولكس فاجن« وBMW استطاعت زيادة المبيعات من السوقين الصينية والامريكية لدرجة ان »فولكس فاجن« و»أودي« سجلتا مبيعات تجاوزت 358 الف سيارة في السوق الامريكية وحدها.
 
ويقول مارتن وينتركورن، رئيس »فولكس فاجن« انه يخطط لزيادة المبيعات الي حوالي مليون سيارة في السوق الامريكية بحلول 2018.
 
كما يعتزم انفاق اكثر من 3 مليارات دولار علي التسويق وفتح معارض جديدة في السوق الامريكية بعد ان فتح خلال العام الماضي مصنع شانانوجا في الولايات المتحدة الامريكية بتكاليف مليار دولار لانتاج سيارات أفخم من موديل »باسات« الذي يحقق مبيعات مرتفعة في السوق الأوروبية.
 
وتعرضت الشركات السبع التي وصفها المحللون بالسبع الكبار بفضل نجاحها في السوق الامريكية لخسائر واضحة في سوق السيارات الاوروبية مع انتهاء برامج التحفيز مقابل التكهين التي نفذتها العديد من دول اوروبا خلال الركود العالمي لتشجيع المستهلكين علي شراء سيارات لدرجة ان مبيعات السيارات في اوروبا تراجعت بحوالي %4.9 في 2010 الي 13.8 مليون سيارة فقط مقارنة بـ2009.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة