أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

انگســـار مــوجــة صعــود عــائــد الأذون


نشوي عبد الوهاب
 
فشل عائد أذون الخزانة في التمسك باتجاهه الصعودي الذي بدأه نهاية العام الماضي واستمر حتي الأسبوع الأول من 2011، فقد تراجعت أسعار الفائدة علي أغلب فئات أذون الخزانة، الأسبوع الماضي، بنسبة تراوحت بين 0.03 و 0.24 نقطة مئوية، فيما نجحت الأذون فئة 266 يوما في كسر حصار التراجع مسجلة ارتفاعا بنسبة 0.43 نقطة مئوية لتصل الي %10.547 مقارنة بـ %10.114 كان قد سجلها في آخر طرح له نهاية نوفمبر الماضي.

 
ويري مصرفيون ان تقليص البنوك استثماراتها في أدوات الدخل الثابت خلال الشهور العشرة الأولي من 2010 كان سببا في الاتجاه الصعودي لعائد هذه الأدوات بنهاية العام.
 
وبحسب تقرير البنك المركزي الأخير، فقد تراجعت استثمارات البنوك في الأذون علي الخزانة بأكثر من 44 مليار جنيه منذ بداية 2010 وحتي نهاية شهر أكتوبر الماضي.
 
ووصل رصيد البنوك من فئات الأذون المختلفة الي 155.4 مليار جنيه بنهاية أكتوبر مقارنة بـ199.2 مليار في ديسمبر 2009، وأشار تقرير المركزي الي تراجع استثمارات البنوك العامة في هذه الأدوات بأكثر من 31.7 مليار جنيه خلال هذه الفترة، كما تراجع رصيد البنوك الخاصة بنحو 12.45 مليار جنيه ليصل الي 94.21 مليار بنهاية شهر أكتوبر، بينما صعد رصيد الأجانب الي 52 مليار جنيه مقارنة بـ10.78 مليار في ديسمبر 2009.
 
وكان العائد علي اذون الخزانة قد شهد ارتفاعاً ملحوظاً منذ بداية الاسبوع الأخير من ديسمبر الماضي وحتي الاسبوع الاول من العام الجديد بنسب وصلت الي نصف نقطة مئوية علي بعض الفئات نتيجة ارتفاع فائدة العروض المقدمة من البنوك بغرض توظيف سيولتها بأعلي اسعار فائدة، نتجت عنها محاولات تتدخل البنك المركزي بإلغاء مزاد اذون 91 يوماً بعد ان ارتفع عائدها من %9.27 الي %9.75 و تخفيض الكمية المسحوبة من مزاد أذون 182 يوماً بعد ان كسر عائده حاجز %10 صعوداً الي %10.33.
 
ومن جهته أرجع مدير ادارة المعاملات الدولية في أحد البنوك انخفاض متوسط عائد اذون الخزانة في المزادات التي طرحها البنك المركزي الأسبوع الماضي الي زيادة كبيرة في طلبات البنوك علي ادوات الدين المحلي بغرض توظيف اكبر قدر ممكن من كمية السيولة الزائدة لديها للاستفادة من الارتفاع النسبي لفائدة الاذون قصيرة الآجل، مما ادي الي تراجع معدل الفائدة.
 
وبالفعل قام البنك المركزي بسحب سيولة تصل الي 63.59 مليار جنيه من مزادات اذون الخزانة والودائع المربوطة التي طرحها الاسبوع الماضي وذلك بزيادة تفوق نحو 38.845 مليار جنيه دفعة واحدة عن كمية السيولة المسحوبة من مزادات الأسبوع قبل الماضي وبلغت 24.75 مليار جنيه فقط، وزاد نصيب اذون الخزانة من اجمالي كمية السيولة المسحوبة بمليار جنيه ليسجل 7.5 مليار جنيه الاسبوع الماضي مقابل 6.6 مليار جنيه سجلها الاسبوع قبل الماضي.
 
فيما حاول البنك المركزي توظيف اكبر كمية من السيولة الزائدة لدي البنوك في ودائعه المربوطة ليقبل نحو 55.3 مليار جنيه من مزادي ودائع 7 ايام و 14 يوماً، مقابل 18.25 مليار جنيه سحبها من مزاد الأسبوع قبل الماضي والذي اقتصر علي طرح مزاد واحد يستحق آجله بعد اسبوع.
 
وأدي التراجع الملحوظ في متوسط اسعار الفائدة علي ادوات اذون الخزانة الي تدهور اداء مؤشر »ALMAL IR « خلال تعاملات الاسبوع الماضي متراجعاً بنحو 0.31 نقطة مئوية، وانخفض المؤشر الذي يقيس متوسط اسعار الفائدة علي ادوات الدين المحلي قصيرة الأجل المتاحة داخل السوق المصرية بمجموع نقاطه الي مستوي 8.522 نقطة مقابل 8.83 نقطة سجلها في تعاملات الاسبوع قبل الماضي.
 
وكان العائد علي اذون خزانة فئة 91 يوماً الأكثر تراجعاً بين جميع الفئات المعروضة خاسراً نحو 0.24 نقطة مئوية لينخفض إلي %9.515 مقابل %9.75 سجلها في مزاد الاسبوع قبل الماضي، وقام المركزي بقبول 1.5 مليار جنيه من 14 عرضاً فقط رغم تقدم البنوك بـ 133 عرضاً بقيمة تجاوزت 5.14 مليار جنيه، وتراوحت اسعار الفائدة بين 9.45 و %9.539.
 
كما انخفض العائد علي مزاد اذون 182 يوماً بنحو 0.032 نقطة مئوية لينخفض الي %10.308 مقابل %10.334 افتتح بها تعاملات يناير، وسحب البنك المركزي 3 مليارات جنيه من البنوك بفائدة تراوحت بين 10.189 و%10.34.
 
بينما خرج العائد علي اذون فئة 266 يوماً من قافلة التراجع ليسجل ارتفاعاً ملحوظاً بنحو 0.43 نقطة مئوية ويسجل %10.547 مقابل %10.114 سجلها في آخر مزاد له في نوفمبر 2010، وشهد المزاد إقبالاً ملحوظاً من البنوك التي قامت بتغطيته بأكثر من 3 أضعاف متقدمة بنحو 358 عرضاً بقيمة تجاوزت 9.712 مليار جنيه، ويكتفي المركزي بقبول 112 عرضاً فقط بقيمة 3 مليارات جنيه وذلك بفائدة تراوحت بين 10.37 و%10.5.
 
من جهه أخري اقبلت البنوك بشدة علي مزادات ودائع فئة 7 أيام متقدمة بنحو 30 عرضاً بقيمة 25.325 مليار جنيه قبل المركزي جميع العروض رغم طلبه 20 مليار جنيه فقط، وذلك وسط استقرار متوسط الفائدة علي هذه الفئة عند مستوي %8.273 فيما تراوحت الفائدة خلال المزاد بين 8.277 و %8.265.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة