أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

عمرو موسي‮: ‬الانتهاء من إعداد مشروع الاتحاد الجمركي العربي الموحد


شرم الشيخ ـ المرسي عزت ومحمد كمال الدين:
 
أكد عمرو موسي، الأمين العام لجامعة الدول العربية، الانتهاء من مشروع القانون الخاص بالاتحاد الجمركي العربي الموحد، تمهيداً لتوحيد التعريفة الجمركية بين الدول العربية بحلول عام 2015، وأضاف أنه جار استكمال جداول توحيد التعريفة الجمركية، علي أن يتم الاتفاق علي جميع التفاصيل الخاصة بها قبل حلول عام 2012، بما يسهل الوصول إلي السوق العربية المشتركة بحلول عام 2020.

 
 
 عمرو موسي
ولفت »موسي« خلال فاعليات الاجتماع الوزاري للتحضير للقمة الاقتصادية العربية التي تبدأ غداً الأربعاء في شرم الشيخ، إلي أن مشروع الربط البري عبر السكك الحديدية دخل حيز التنفيذ في بعض الدول، وقال إن الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي قام بترسية الدراسة الخاصة بالمشروع علي مستوي الدول العربية علي أحد المكاتب الاستشارية، وأشار إلي أن مشروع الربط البري والبحري في صدارة اهتمامات مناقشات القادة العرب.
 
واعتبر الأمين العام للجامعة العربية، أن اكتمال النسبة المقررة لانطلاق الصندوق العربي لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة وإقرار اللائحة التنفيذية للصندوق »أمر يدعو إلي الارتياح«.
 
وانتقد »موسي« بطء التقدم في مواجهة الفقر وارتفاع معدلات البطالة داخل الدول العربية، وطالب بمزيد من السرعة في التحرك لمواجهة تلك المشكلات، خاصة أنها أصبحت تمثل خطراً داهماً يهدد الاستقرار داخل تلك الدول.
 
وافتتح وزير المالية الكويتي مصطفي الشمالي أمس الاثنين، فاعليات الاجتماع الوزاري للإعداد للقمة الاقتصادية العربية الثانية، وقال إن القمة ستركز علي القرارات التي خرجت بها قمة الكويت في يناير 2009، وتركزت هذه القرارات في وضع برنامج زمني للاتحاد الجمركي العربي، ومشروع الربط الكهربائي، ومخطط الربط البري والربط عبر السكك الحديدية، إلي جانب الأمن الغذائي العربي والأمن المائي والبرنامج الخاص بدعم التشغيل  والحد من البطالة، بالإضافة إلي برامج التعليم وتحسين مستوي الرعاية الصحية.
 
وقال المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، القائم بأعمال وزير الاستثمار، الذي ترأس فاعليات الاجتماع الوزاري، إن الارتفاعات المطردة التي لحقت بأسعار السلع الغذائية، وما أدت إليه من توترات سياسية في عدد من الدول، تحتم ضرورة إنجاز المشروعات العربية المشتركة، خاصة الملفات المتعلقة بالأمن الغذائي والحد من البطالة وحرية انتقال الأفراد.
 
ولفت »رشيد« إلي المبادرة التي أطلقتها الكويت لإنشاء صندوق عربي لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة برأسمال 2 مليار دولار، وقدر عدد الدول التي ساهمت في المبادرة حتي الآن بـ15 دولة، بمساهمات قاربت نحو 1.4 مليار دولار.
 
وشدد علي أهمية الإسراع في اتخاذ الإجراءات اللازمة لبدء تلقي طلبات المشروعات الصغيرة والمتوسطة العربية، للحصول علي القروض اللازمة لتلك المشروعات.
 
وتم اعتماد 23 مشروعاً بقرارات ليتم رفعها إلي المجلسين الاقتصادي والاجتماعي، ثم وزراء الخارجية ومن بعدهما القمة، تشمل القرارات الموافقة علي الربط البحري لشبكات الإنترنت، ومبادرة البنك الدولي لدعم خطط التنمية بالدول العربية، ودعوة الدول إلي استكمال الربط السككي »عبر خطوط السكك الحديدية بكل منها«، وكذلك دعم مشاريع صمود أهل القدس والأهداف التنموية للألفية.
 
كما تتناول مشروعات القرارات الموافقة علي تعديل اسم القمة الاقتصادية إلي »العربية التنموية، الاقتصادية والاجتماعية«، وعلي عقد القمة المقبلة بالرياض 2013، ومتابعة قرارات قمة الكويت، ودعوة الدول للإسراع في إيداع مساهماتها بالحساب الخاص بصندوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
 
وفي مجال الكهرباء، دعت مشروعات القرارات إلي سرعة استكمال مشروعات الربط ودعوة صناديق التمويل العربية والإقليمية والدولية إلي المساهمة في تهيئة الشبكات الكهربائية لبعض الدول الأقل نمواً، لكي تتواءم مع مستلزمات الربط الكهربائي الجماعي.
 
وفي مجال الربط البري عبر السكك الحديدية دعت الدول إلي أهمية سرعة إنجاز كل منها لمشروعات وخطوط السكك الحديدية بها، فيما رحبت باستراتيجية البنك الإسلامي للتنمية، التي تعطي الأولوية لتمويل المشاريع ذات الطابع الإقليمي.
 
وتناولت مشروعات القرارات الدعوة إلي استكمال الاستراتيجية العربية للأمن المائي لمواجهة التحديات والمتطلبات المستقبلية للتنمية المستدامة، كما تناولت البرنامج المتكامل لدعم التشغيل والحد من البطالة، وطالبت الدول بإعطاء أفضلية للعامل العربي المؤهل بعد العامل الوطني، ودعم مبادرات القطاع الخاص لتنفيذ برامج التشغيل وخفض معدلات البطالة علي المستويين الوطني و العربي.
 
وفي مجال الربط البحري، أكد مشروع القرار قيام الدول العربية بتجديد موانئها الرئيسية لتتوافر فيها عوامل الأمن والسلامة والحفاظ علي البيئة طبقاً للمعايير الدولية، ودعم وتشغيل خطوط نقل بحري عربية تعمل بين الموانئ الرئيسية علي أسس اقتصادية وتوفير جميع التسهيلات لها، وإنشاء قاعدة بيانات وطنية لبناء شبكة معلومات مشتركة لقطاع النقل البحري، بما يكفل تسريع الربط والأداء بين الموانئ وتبادل المعلومات، ودعوة الصناديق ومؤسسات التمويل العربية والإقليمية، للمساهمة في تمويل الدراسات والاستشارات اللازمة لسرعة تنفيذ هذا القرار.
 
ورحبت بمشروع الربط لشبكات الإنترنت، وكلفت مجلس وزراء الاتصالات بمتابعة تنفيذه وعرض النتائج علي القمة القادمة، ورحبت بمبادرة البنك الدولي وأكدت أهمية تعزيز التعاون العربي مع البنك لتنفيذ هذه المبادرة، وتكليف الأمانة العامة للجامعة وصندوق النقد العربي والصندوق العربي للإنماء بالعمل علي تنفيذها، بالتعاون مع البنك ووضع خطة عمل ترتبط بإطار زمني محدد.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة