أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

ترشيح الكتاب‮»‬التراث المسيحي الإسلامي‮« ‬يفضح مؤامرة الفگر الصهيوني


كتب - علي راشد:
 
»سواء كنت مسيحياً أو مسلماً، وسواء كنت مسلمة أو مسيحية، فلا تجعل في القلب والفكر والسلوك مكانا للتعصب والكراهية والرفض« هكذا صدرت الدكتورة ليلي تكلا كتابها التراث المسيحي الإسلامي الصادر عن دار الشروق في منتصف العام الماضي،


وكما قالت الكاتبة إنها استغرقت في الكتاب 5 سنوات وإن ما تمنته أن تضمد الجرح المسيحي الإسلامي من خلال الربط بينهما وتأكيدهما علي السلام، إلا أن ما يجري أصبح دليلا علي أن الجرح مازال ينزف ولا ندري له نهاية، لذلك ترشح لكم »المال« هذا الكتاب الذي يمثل انتفاضة مصرية لنبذ التعصب والطائفية، وحاولت الكاتبة في الكتاب وضع مجموعة من النصوص التي تدل علي التسامح في الديانتين من القرآن والإنجيل، وقدم للكتاب الدكتور أحمد كمال أبوالمجد، نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان سابقاً، والذي أكد في مقدمة الكتاب أنه لم يكن يتصور أن يكتب المقدمة إلا أن ما حفزه علي ذلك أنه وجد الروح التي يصدر عنها الكتاب وهو كما وصفها روح تسعي لتحقيق تعايش ودي وتعاون أخوي بين المسلمين والمسيحيين في مصر أولا وعلي امتداد الدنيا كلها بعد ذلك.
 
وينقسم الكتاب إلي جزأين الأول بعنوان »في مسألة السلام والصدام« ويضم 12 مقالاً تتناول فكرة التوافق بين الديانتين وتركز علي أسس التسامح وترسخ لقيم الحب ودحض الكراهية وتبدأ الكاتبة في المقال الأول »السلام والصدام« والذي مهدت فيه لفكرة حرب الأفكار التي أصبحت أخطر من الحروب التي نحشد لها الجيوش، كما أن هذه الحروب الفكرية تحاول أن تلعب علي وتر العلاقة بين المسيحيين والمسلمين محاولين وضع اليهودية والمسيحية في كفة واحدة حتي يباعدوا بين العلاقات المسيحية والإسلامية، واستمرت الكاتبة في الجزء الأول تؤكد فكرة السلام و اتفاق المسيحية والإسلام عليها وأن الفكر الصهيوني هو الذي يرسخ مقولة »التراث اليهودي المسيحي« ولكن أكدت من خلال عرضها لقصة مع شاب قال لها إن اليهودية أقرب للمسيحية بينما أفحمته حينما سألته عمن قتل المسيح ومن هنا يتضح التقارب بين المسيحية التي لا تعادي أي فئة كما قال المسيح: »من ليس علينا فهو منا« والإسلام الذي يؤمن بالمسيح وبميلاده ويري أن المسيحيين أقرب إلي المسلمين من غيرهم.
 
بينما جاء الجزء الثاني بعنوان »التراث المسيحي الإسلامي المشترك« وضم ستة فصول حاولت الكاتبة فيها أن تبرز نقاط التلاقي والاختلاف بين المسيحية والإسلام، وأهم الحقائق التي أكدتها فكرة التوحيد في المسيحية، وذلك حينما سألها أحد المسيحيين هل يوجد في الإسلام توحيد، مشيراً إلي وجود 99 إلهاً في الإسلام وهنا أكدت له أن الأمر التبس عليه وإنما هي صفات فقط مثلما يقول المسيحيون »الأب - الابن - الروح - القدس« وهنا أكدت لنا بطريق غير مباشر علي فكرة التوحيد في المسيحية، وأنه كما يحدث لبس لدي المسلمين الذين لا يرون التوحيد في المسيحية يحدث العكس أيضاً، وذلك بسبب عدم فهم الأديان، وأن الناس أصبحت تتعامل بشكل من التعصب ونبذ الآخر دون أي مبررات وأن ما يجري علي الساحة المصرية من أحداث أليمة لابد أن نتوقف عندها بفهم كل منا للآخر حتي لا يزداد الصدام، ولابد أن يعي كل منا أنه لا يوجد أي مبرر لهذا العنف والصدام وأن ما يضمنا وطن واحد تحت سماء واحدة في ظل إله واحد يرعانا.
 
ترشيح فيلم عربي»678 تحرش«.. يطلق صافرة الإنذار بالحريق
 
»678 تحرش« فيلم يأخذك لتعيش داخل قضية مجتمعية غاية في الخطورة وهي قضية التحرش والتي يكشف عنها اسم الفيلم الذي خالف خط الكوميديا الذي صبغ أفلام الموسم الحالي، وهو من نوعية الأفلام التي تخرج منها وأنت مازلت تعيش داخل أحداثها.
 
قضية التحرش يتناولها محمد دياب مؤلف ومخرج الفيلم ببراءة شديدة من خلال ثلاث شخصيات نسائية.. الأولي هي »صبا« التي تقوم بدورها الفنانة نيللي كريم، وهي امرأة من مستوي اجتماعي مرتفع متزوجة من طبيب وهو أحمد الفيشاوي، وثاني الشخصيات هي بشري أو »فايزة« كما هو اسمها في الفيلم، متزوجة ولديها طفلان، وتعمل في الشهر العقاري وراتبها لا يتعدي الـ300 جنيه، أما ثالث الشخصيات فتم اقتباس جزء كبير من أحداث قصتها من حادثة »نهي رشدي« أول فتاة مصرية أقامت دعوي قضائية بسبب تعرضها للتحرش، وتكسبها بالفعل، وقامت بدورها ناهد السباعي، وغير اسمها في الفيلم لنيللي، شخصيات الثلاث يجتمعون معا ليعلنوا بصوت عال عن انذار لحريق مؤكد داخل المتجمع المصري من خلال تشابك الأحداث، وعمل حالة من الصدمة المباشرة مع الجمهور والذي يخرج من الفيلم وهو متشبع بحالة فنية في غاية الروعة والأمل في الوقت نفسه.
 
ولعب دور ضابط المباحث في الفيلم الفنان ماجد الكدواني والذي عبر »دياب« من خلاله عن الرجل المناصر للمرأة والمدافع عن حقها بقوة حتي نهاية الفيلم، خاصة بعد وفاة زوجته وهي تنجب ابنته ليصبح أكثر دفاعا عن هذه القضية وعن حق ابنته وكل النساء في المجتمع في الحياة دون حدوث الانتهاك الواضح لأجسادهن.
 
ولعبت مجموعة من المشاهد في أحداث الفيلم عمل الصادم الكهربائي وهي بالتحديد خمسة مشاهد اختطاف »صبا« من جانب زوجها في الشارع بعد فوز مصر بكأس أفريقيا، والتحرش بفايزة داخل أحد الأتوبيسات، وضربها للرجل الذي قام بذلك لتصيب عضوه الذكري وهو ما تكرر ثلاث مرات، وواقعة سحل »نيللي« بعد أن سحبها سائق النصف نقل مسافة طويلة ثم أعطاها قبلة في الهواء بنت سقوطها علي الأرض، ووفاة زوجة ماجد الكدواني، ومعرفته أن الجنين هذه المرة بنتاً، وليس ولدا، وخامس المشاهد عند انقلاب الشخوص النسائية في الفيلم علي بعضها واتهام »فايزة« المرأة المصرية المحجبة العادية جدا للأخريات بالفجور وعدم الاحتشام، وأنهن سبب ما يحدث، وآخر مشهد في الفيلم وهو مشهد محاكمة المتحرش بنيللي التي ظلت تحت ضغط للتنازل عن القضية من قبل أهلها وأهل خطيبها الذي يقف في المحكمة ليعلن عن رفضه التنازل، ودعمه لها للاستمرار في مقاضاة من فعل فيها ذلك.
 
الفيلم يعلن في النهاية ويخبر جميع النساء أن هناك قانوناً يمكنهن من خلال أخذ حقهن لو قمن بالإبلاغ ومع وجود الأمل في آخر مشاهد الفيلم إلا أن المخرج محمد دياب قصد كتابة جملة »أن البلاغات المقدمة بالفعل مازالت قليلة جداً« لينبه بأن الخطر لم يزل، وأن المشكلة ما زالت قائمة دون حل، حتي عندما وضع الحل في يد فايزة بتشويه فحولة الرجال في الأتوبيسات إلا أنه عاد ليعلن أنه ليس الحل لأن الذي يجعل المرأة التي تفعل ذلك لا تقل جرما عن الرجل الذي يقوم بهذا الفعل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة