أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

شركات مواد البناء والتشييد تستهدف زيادة طاقتها الإنتاجية


المال خاص

> »السويدي« تبحث سبل توظيف 50 مليون دولار في فرص جديدة.. وتنتظر ثمار استثمارات بـ 3 مليارات جنيه 
> رفع طاقة »عز للصلب المسطح« بنحو %90 و»أسمنت سيناء« بـ%13.3

 
تستهدف مجموعة من الشركات الصناعية والمنتجة لمواد البناء عام 2011، تنفيذ خطط توسعية لزيادة الطاقة الانتاجية لمواجهة الزيادة المتواصلة في حجم الطلب، وفي مقدمتها بحث شركة السويدي الكتريك توظيف 50 مليون دولار، فائض لديها في مشروعات استثمارية جديدة ، إلي جانب جني ارباح الاستثمارات الضخمة التي ضختها علي مدار الأعوام الثلاثة الماضية بقيمة 3 مليارات جنيه.
 
كما تخطط شركة حديد عز لافتتاح مصنع انتاج الحديد المختزل خلال النصف الثاني من العام الحالي كبديل للخردة، بالاضافة الي زيادة الطاقة الانتاجية لمصنع الصلب المسطح بالسويس من %70 الي %90، فيما تستهدف شركة »اسمنت سيناء« زيادة طاقتها الانتاجية بنحو %13.33 خلال عام 2011، في الوقت الذي تسعي فيه شركة مصر للالومنيوم لتصدير 150 الف طن خلال عام 2011.
 
علي صعيد متصل، اعتبر احمد الحمصاني، مدير علاقات المستثمرين بشركة السويدي للكابلات عام 2011 بمثابة عام جني الثمار، موضحا ان »السويدي« كثفت من إستثماراتها علي مدار السنوات الثلاث الماضية لتنجح في إنجاز ما يتعدي حاجز %90 من إجمالي قيمة الاستثمارات التي تم رصدها والبالغة 3 مليارات جنيه.
 
وتوقع »الحمصاني« ان تتباطأ خطي الاستثمارات الجديدة لـ»السويدي« خلال العام الحالي للوقوف علي نتائج إستثمارات الاعوام الماضية، مشيرا الي ان هناك نحو 50 مليون دولار سيتم استغلالها علي مدار العام الحالي اذا ما توفرت الفرص الاستثمارية الملائمة.
 
واكد مدير علاقات المستثمرين بشركة »السويدي للكابلات« وجهة نظره الايجابية حيال عام 2011، متوقعا ان تستقر الاوضاع الاقتصادية محليا وعالميا.
 
ولخص كامل جلال، المدير المالي لشركة حديد عز إستراتيجية شركته خلال عام 2011 في محورين، الاول يتمثل في افتتاح مشروع الحديد المختزل »DRI « خلال النصف الثاني من العام الحالي، موضحا ان هذا المشروع تم العمل فيه منذ عام 2009 ووصل إجمالي تكلفته نحو400  مليون دولار، بطاقة إنتاجية 1.500 مليون طن سنويا.
 
واضاف »جلال« ان الهدف من إنشاء مصنع إنتاج الحديد المختزل بالسويس هو إستخدام الحديد المختزل كبديل للخردة في العملية الانتاجية للشركة، وهو ما سيعمل علي زياة التكامل الرأسي للشركة مما يدعم من خفض التكلفة.
 
وأشار المدير المالي لشركة حديد عز الي الجانب الاخر من إستراتيجية شركته خلال العام الحالي والتي تتلخص في رفع الطاقة الانتاجية لمصنع الصلب المسطح بالسويس من %70 الي %90.
 
وتستهدف شركة مصر للالومنيوم تصدير حصة تتراوح بين 140 و150 الف طن خلال عام 2011، وذلك بدعم من ارتفاع الطاقة الانتاجية للشركة خلال العام نفسه الي 310 آلاف طن تقريبا، مقارنة بـ 290 الف طن خلال العام الماضي.
 
واوضح مصدر مسئول بشركة مصر للالومنيوم انه يتم تحديد حصة التصدير في اعقاب توفير احتياجات السوق المحلية اولا والتي تتراوح عادة بين 40 و%60 من الطاقة الانتاجية للشركة، مما يعطي فرصة للشركة لتصدير %45 تقريبا من انتاجها خلال عام 2011.
 
وتوقع المصدر ان ترتفع القيمة البيعية لمنتجات الشركة من الالومنيوم في ظل ارتفاع الاسعار بصورة لافتة حيث وصلت الي 2460 دولاراً للطن خلال شهر يناير الحالي في بورصة لندن مقابل ما يتراوح بين 2200 و2400 دولار خلال عام 2010.
 
واشار الي استعداد شركة مصر للالومنيوم لتشغيل خط انتاج السلك البالغة تكلفته 40 مليون جنيه بطاقة انتاجية تتراوح بين 1800 و2000  طن شهريا ، استكمالا لعملية الاحلال والتجديد التي شهدت تشغيل مجموعة من الماكينات الحديثة علي مدار العامين الماضيين مثل ماكينة صب البلاط وفرن التسخين بتكلفة تصل الي 90 مليون جنيه، وتزويد المصنع لانتاج الاقراص المعدنية بتكلفة اجمالية قدرها 30 مليون جنيه، علاوة علي تركيب خط لانتاج قطاعات الالومنيوم مثل الابواب بتكلفة تصل الي 100 مليون جنيه خلال نهاية عام 2009.
 
وحدد المصدر التحديات التي ستواجه الشركة خلال عام 2011 في ارتفاع تكاليف الطاقة الكهربائية، حيث تتراوح بين 90 و100 مليون جنيه شهريا لتتجاوز حاجز المليار جنيه سنويا.
 
ومن جانب آخر تعتزم شركة اسمنت سيناء زيادة طاقتها الانتاجية بنحو 400 الف طن خلال العام الحالي لتصل الي 3.4 مليون طن عن طريق ارتفاع انتاج خطي الانتاج بواقع 200 الف طن لكل منهما.
 
اكد علاء مجاهد، مدير علاقات المستثمرين بشركة اسمنت سيناء ان شركته تسعي الي مواصلة عملية زيادة الطاقة الانتاجية التي بدأتها خلال عام 2010 عبر تشغيل الطاحونة الرابعة خلال شهر أبريل الماضي، خاصة في ظل وجود حجم طلب جيد علي الاسمنت مما يتطلب زيادة الطاقة الانتاجية بصورة مطردة تصل الي 400 الف طن بما يوزاي زيادة قدرها %13.33 من اجمالي الطاقة الانتاجية خلال العام الحالي.
 
 ونفي تراجع الطلب بدليل ارتفاع مبيعات الشركة خلال الاشهر التسعة الاولي من عام 2010 بنحو 8.46 ٪ لتصل الي 1.204 مليار جنيه، مقارنة بـ 1.110 مليار جنيه خلال الفترة المقابلة من العام الماضي، متوقعا ان يسير حجم الطلب في معدلاته الحالية.
 
وحدد »مجاهد« التحديات التي تواجه اسمنت سيناء في ارتفاع تكلفة النقل بسبب ابتعاد المسافة بين مقر المصنع ومنافذ التوزيع، علاوة علي ارتفاع تكلفة الطاقة الكهربائية في ظل زيادتها في أوقات الذروة بنحو %50 وهي الفترة التي تصل الي 4 ساعات يوميا ، مشيرا الي انه سيتم مواجهتها من خلال توزيع كمية الانتاج المطلوبة حاليا علي ساعات العمل لتجنب استهلاك طاقة اكبر خلال فترة الذروة.
 
ولفت مدير علاقات المستثمرين بشركة اسمنت سيناء الي ان شركته ستستفيد من انخفاض رسوم خام الطفلة المستخدم في انتاج الطوب الاسمنتي من 36.10 جنيه للطن الي 15 جنيهاً فقط، مما سيساهم في تقليل احد عناصر التكلفة.
 
وتوقعت غادة رفقي المحللة المالية ببنك الاستثمار سي اي كابيتال ان تنخفض ايرادات اسمنت سيناء خلال عام 2011 بنحو %4 لتصل الي 1.471 مليار جنيه علي خلفية الهبوط المتوقع في حجم المبيعات بنسبة %5، تأثرا بتراجع معدل التشغيل الي %103 مقارنة بـ %108 خلال عام 2010.
 
وعلي صعيد شركة اسمنت قنا رشحت »رفقي« ان تنخفض ايراداتها هي الاخري بمعدل %4 نتيجة التراجع المتوقع في حجم مبيعاتها بنسبة %5 لتصل الي 1.750 الف طن، تأثرا بتراجع معدلات التشغيل الي %117 مقارنة بـ %122 خلال العام الماضي علي غرار الشريحة الكبري من الشركات العاملة في قطاع الاسمنت.
 
وتوقعت المحللة المالية ببنك الاستثمار سي اي كابيتال ان ترتفع ايرادت شركة بني سويف للاسمنت بنحو %46 لتصل الي 1.249 مليار جنيه، وذلك بدعم من بدء تشغيل خط انتاج جديد بطاقة انتاجية قدرها 1.5 مليون طن.
 
ورشحت ان ترتفع معدلات تشغيل شركة بني سويف الي %90 خلال عام 2011 مقابل %82 خلال العام الماضي، مما سيدعم قدرتها علي تسجيل الارتفاع المتوقع في حجم الايرادات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة