أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

الإنفاق علي الإنشاءات في أمريكا يصعد في نوفمبر‮.. ‬للشهر الثالث علي التوالي


المال - خاص
 
صعد الإنفاق في الولايات المتحدة علي الإنشاءات في شهر نوفمبر للشهر الثالث علي التوالي، مدعوما بصعود التمويل علي عمليات بناء المنازل ومشروعات الحكومة الفيدرالية.

 
وذكرت وزارة التجارة الأمريكية أن الإنشاءات صعدت بنسبة %0.4 لتتجاوز متوسط توقعات الاقتصاديين الذين سألتهم وكالة بلومبرج الإخبارية، بعد تسجيل نسبة صعود بلغت %0.7 في شهر أكتوبر.
 
وساهمت أموال التحفيز في تمويل إنفاق الحكومة علي المدارس وبناء المكاتب ومصانع توريد المياه في شهر نوفمبر، بينما أدي التشديد في الائتمان وصعود أسعار العملة إلي تقليص استثمارات القطاع الخاص في المصانع ومنشآت الاتصال، وساهمت كذلك تقديرات صعود الطلب والمخصصات المقررة علي عمليات تطوير وإنشاء المنازل المدعومة بأسعار الفائدة المتدنية في انعاش قطاع الإنشاءات.
 
ويتوقع مايكل ماير، الخبير الاقتصادي لدي بنك أوف أمريكا ميريل لينش، صعود الإنفاق العام بفضل تزايد الاعتماد علي أموال خطة التحفيز، وأشار إلي أن المباني السكنية ستحقق نموا في العام المقبل بشكل طفيف، بينما ستظل المنشآت التجارية تقف عائقاً أمام فرص التعافي.
 
وصعد إنفاق القطاع الخاص بنسبة %0.3 في شهر نوفمبر مقارنة بأكتوبر، وصعدت مخصصات بناء المنازل بنسبة %0.7، بينما تراجعت مشروعات القطاع الخاص غير السكنية بنسبة %0.1.
 
وصعد الإنفاق علي الإنشاءات العامة بنسبة %0.7 في شهر نوفمبر مقارنة بأكتوبر، وصعد إنفاق الحكومة الفيدرالية بنسبة %8.2 ليصل إلي مستوي قياسي يقدر بنحو 35.3 مليار دولار، وتراجعت المخصصات التي تقررها الولايات المتحدة والحكومات المحلية بنسبة %0.1 للشهر الثاني علي التوالي.
 
وسجل مؤشر ستاندر آند بورز/ كيس - شيللر تراجع متوسط أسعار المنازل بعد الصعود الذي حققته عندما كانت التحفيزات الضريبية الحكومية سارية المفعول، وتراجع المؤشر بنسبة %0.8 في شهر أكتوبر مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وهو أكبر تراجع سنوي يتم تسجيله منذ ديسمبر 2009، وتراجع المؤشر بنسبة %1 مقارنة بشهر أكتوبر، وبنسبة %30 مقارنة بالقمة التي حققها في شهر يوليو 2006.
 
وكشفت التقارير التي صدرت الشهر الماضي، عن أن سوق الإسكان قد تراجعت لدرجة اقترابها من المستويات التي كان يتم تسجيلها خلال فترة الركود، وتراجعت تراخيص المنازل في شهر نوفمبر لتصل إلي ثالث أدني مستوياتها علي الاطلاق، بينما صعدت أعداد المنازل الجديدة للمرة الأولي خلال ثلاثة شهور، وفقاً لأحدث بيانات وزارة التجارة الأمريكية.
 
وذكرت شركة هوفنانين انتربرايز، التي تعد واحدة من أكبر شركات بناء المنازل في مدينة نيوجرسي، أنها سجلت أكبر خسارة في الربع الأخير مقارنة بتوقعات المحللين بسبب تراجع إيراداتها بنسبة %19.
 
وقال إيرا هوفنانين، المدير التنفيذي للشركة، إن المستهلكين فضلوا انتظار علامات تشير إلي حدوث تعاف اقتصادي وتحقيق نمو ملموس في التوظيف قبل اتخاذهم قرار شراء منازل جديدة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة