أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أمريكا اللاتينية أكثر الأماكن الواعدة‮ ‬للأعمال التجارية في‮ ‬2011


المال - خاص

أظهر مسح سنوي يعرف بـ»تقرير الأعمال التجارية العالمية« أن أمريكا اللاتينية تعد أكثر الأماكن الواعدة بالنسبة لإجراء الأعمال التجارية.


ونصب المسح، الذي قامت به المجموعة المحاسبية جرانت ثورنتون العالمية لتقديم الخدمات الاستشارية في المجالات التجارية واشترك به 11 ألفاً من المالكين للشركات الخاصة المتوسطة والكبيرة في 39 دولة تشيلي كأفضل الدول من حيث ازدهار الأعمال التجارية بها مع قيام %95 من المشتركين في السمح بتوقع تحقيقها معدلات جيدة من النمو.

وحصلت تشيلي علي الصعيد العالمي علي نسبة %23 في هذا المسح منخفضة بمقدار %1 في العام الماضي ولكنها أكبر كثيرا من نسبة %-16 التي حصلت عليها في منتصف الأزمة المالية في عام 2009، وكان كبار رجال الأعمال في الهند والبرازيل ودولة الإمارات العربية المتحدة من بين أكثر المتفائلين، مما منح هذه الدول نسباً تصل إلي %75 أو أكثر.

وعلي النقيض من ذلك تأتي اليابان في المرتبة %-71 وإسبانيا عند %-50 واليونان عند %-44، وحظيت الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا بمراكز إيجابية صغيرة بعد الصين التي حققت نسبة بلغت %42.

وعلي الصعيد الإقليمي تأتي أمريكا اللاتينية في القمة مع تحقيقها نسبة تبلغ %75، مدعومة بالبرازيل التي من المتوقع أن تحقق نموا يصل إلي ما يقرب من %8 في 2011، وذلك وفقاً لصندوق النقد الدولي.

وقال اد ناسبايوم، الرئيس التنفيذي لمؤسسة جرانت ثورنتون، إن منح البرازيل حق تنظيم كأس العالم لعام 2014 والألعاب الأوليمبية في عام 2016، ساعد علي شعور المستثمرين بالثقة في أنحاء القارة.

وأضاف أن هذه الأحداث سوف توفر دفعة اقتصادية حقيقية لجميع دول أمريكا اللاتينية، كما أنها تحولت دون شك إلي شعور بالثقة والتفاؤل.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة