أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

صباحي يقدم للببلاوي رؤية التيار الشعبي لإنهاء الأزمة الحالية



حمدين صباحي

سلوى عثمان:


قدم حمدين صباحي، مؤسس التيار الشعبي والقيادى بجبهة الانقاذ الوطنى، خلال اجتماع د. حازم الببلاوى، رئيس الوزراء مع العديد من رؤساء الاحزاب والتيارت المدنية، مساء أمس، تصورا كاملا للخروج من أزمة المرحلة الحالية، كإجراءات مطلوبة من الحكومة تنفذها على 3 محاور.

المحور الاول خاص بالإجراءات الاجتماعية والاقتصادية، وجاء فيه إعادة النظر فى بنود الموازنة الأخيرة وتعديلها لصالح توجهات أكثر انحيازا للعدالة الاجتماعية، والإنفاق فى مجالات الصحة والتعليم وغيره ، و توظيف المنح المالية التى تم تقديمها لمصر من بعض الدول العربية الشقيقة، لصالح حزمة الإجراءات الاقتصادية والاجتماعية التى تلبى احتياجات المصريين كأولوية  ، و إعادة النظر فى أموال الصناديق الخاصة والحسابات الخاصة وتوظيفها واستخدامها لصالح الاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية .

وأيضا سرعة تطبيق الحد الأدنى للأجور والمعاشات، ليكون ١٢٠٠ جنيه، مع ربطه بالتضخم، والحد الأقصى 35 ضعفا، فشضلا عن إلغاء فوضى تعيين المستشارين بالدولة والمد فوق السن  ، وإعادة تشغيل المصانع الخاصة المغلقة التى هرب أصحابها للخارج  ، وإعادة تشغيل المصانع التى أعادها القضاء المصرى من الخصخصة لإدارة الدولة ، و تطبيق ضرائب ٠,٥٪ على تعاملات البورصة للمصريين وغير المصريين ، و رفع حد الإعفاء الضريبى إلى ١٨ ألف جنيه على الأقل ، ووقف استيراد سلع الكماليات ورفع قيمة الرسوم الجمركية عليها .

كما جاء فى نفس المحور إلغاء نصف الديون البنكية على سائقى التاكسى الأبيض ، و إلغاء ديون الفلاحين لدى بنك التنمية والائتمان الزراعى حتى ١٥ ألف جنيه ، وعفو عام عن الفلاحين المحبوسين فى تلك القضايا ، والعفو عن الغارمين الصادر ضدهم أحكام حبس فى قضايا حتى ١٥ ألف جنيه ، و إعادة أراضى الإصلاح الزراعية لأصحابها من الفلاحين الذين صدرت لصالحهم أحكام قضائية ، و تحديث آلات المصانع الاستراتيجية ، ووقف أى اتفاقات جديدة لتصدير المواد الخام ، وتعديل قانون المناجم والمحاجر لفرض رسوم ملائمة وعادلة ، ووضع جدول بإعادة العمال المفصولين لأعمالهم ، وتخفيض ٥٠٪ لأصحاب بطاقات التموين على مدار المرحلة الانتقالية  ، سرعة إصدار قانون الحريات النقابية.

أما المحور الثاني فيختص بالإجراءات العاجلة بخصوص الاعتصامات الراهنة، وتضمنت التأكيد على حق التظاهر والاعتصام والإضراب وكافة سبل التعبير السلمى عن الرأى ، لكن مع ضرورة فض اعتصام مؤيدى الدكتور محمد مرسى فى رابعة العدوية والنهضة كمطلب شعبى، نظرا لما يمثلاه بوضعهما الحالى من تهديد لأمن وسلامة الوطن ، خاصة بعد ظهور شواهد ومعلومات حول وجود أسلحة داخل الاعتصام، واستخدامه كغطاء لعمليات عنف وتعذيب، وإثارة خطاب تهديد وإرهاب للمصريين، واستغلال الأطفال والنساء بطريقة تنافى القيم الإنسانية والدينية والاجتماعية، إضافة لرفض قادة الاعتصامين لمبادرة تفتيش الميادين التي دعت لها تمرد و مجموعة من القوى المدنية.

واقترح التيار الشعبي ضرورة المطالبة بتسليم السلاح الموجود باعتصامات مؤيدى مرسى فى مدى زمنى محدد، والبدء فورا فى الحصار والتضييق الأمنى الكامل على الاعتصام، وتفتيش كل من يخرج منه، ومنع أى دخول أو السماح بتمدد الاعتصام، وتوجيه نداءات واضحة لكل النساء والأطفال وكبار السن داخل الاعتصام بمغادرته فورا، و التأكيد مجددا من جانب الدولة على أنه لا تعقب قانونى أو أمنى لأى معتصم يقرر الخروج، إلا المطلوبين للعدالة وفقا لاتهامات محددة ، و فى حال استمرار عدم الاستجابة من جانب قادة الاعتصام، يتم تحديد موعد لفض الاعتصام، وتوجيه إنذار أخير قبلها، على أن يُراعى دعوة وسائل الإعلام والمنظمات الحقوقية لمتابعة فض الاعتصام وتوثيق أى تجاوزات، وأن يتم ذلك بأكثر الوسائل سلمية وحقنا للدماء، وبأعلى درجات ضبط النفس والاحترافية فى العمل الأمنى، وباستخدام متدرج للمياه، ثم قنابل الغاز المسموح باستخدامها .

كما اكد التيار على ضرورة المواجهة العاجلة والحاسمة مع ما يجرى فى سيناء من جرائم إرهاب وقتل للمصريين جنودا ومدنيين ، واهمية صدور قرارات من مجلس الوزراء والمحافظات بتطبيق واضح للقانون بإنذار كل موظف بجهة حكومية ممن يتجاوز المدة القانونية للغياب عن العمل بسبب وجودهم فى الاعتصامات ، و انتهاج العدالة والقانون سبيلا وحيدا، لا للعفو الجماعى، ولا للعقاب الجماعى بل إن المطلوب محاكمات عادلة شفافة ونزيهة وفقا للقانون.

فيما يختص المحور الثالث بالإجراءات السياسية، التي يجب ان تتخذها الحكومة، وتتمثل في التأكيد على الالتزام الكامل بتنفيذ خارطة الطريق للمرحلة الانتقالية والإسراع بخطواتها وفقا لجدول زمنى أكثر تحديدا ودقة، وبطريقة تسمح بمزيد من التشاور مع القوى الوطنية والشبابية والثورية، و إعلان الحكومة والوزارات بشفافية كاملة عن خططها خلال المرحلة الانتقالية، وبجداول زمنية، وعرض شهرى لتقارير الإنجاز والأداء ليتمكن الشعب من المتابعة والمحاسبة، وإعلان بدء المضى فى سبيل واضح للقصاص للشهداء منذ ٢٥ يناير بمشروع للعدالة الانتقالية يُطبق بعدل على الجميع، وإطلاق سراح المعتقلين والمحاكمين عسكريا والمقبوض عليهم سياسيا فى عهد محمد مرسى، بمن فيهم من لُفقت لهم اتهامات جنائية، وبلورة آلية تشاور محددة ومنتظمة بين قوى الثورة مع السلطة الانتقالية، للنقاش والحوار حول كافة القرارات الأساسية والمهمة التى تخص المرحلة الانتقالية وسيرها ، بما فى ذلك حركة المحافظين المرتقبة ومشاركة القوى الوطنية والشبابية فى التشاور حول اختيارات المحافظين ، وأيضا إطلاق حملة لجمع السلاح غير المرخص من كافة المواطنين ومكافآت مالية لمن يقوم بذلك، للتخلص من خطر انتشار السلاح بين المواطنين فى المجتمع ، وإطلاق حملة إعلامية مكثفة فى ظل خطة محددة وتصور واضح لدور مؤسسات الدولة ومسئوليها، والاستفادة من دور قوى مصر الناعمة من فنانين ومثقفين وإعلاميين وأدباء وشخصيات عامة وغيرهم، للتواصل مع العالم الخارجى والرأى العام الدولى، وتصحيح الصورة لديه عما يجرى داخل مصر، وتعويض كثير من القصور فى هذا المجال ، وبحث تشكيل لجنة وطنية للتفكير فى مستقبل التعليم فى مصر، باعتباره المدخل الحقيقى للاستثمار فى المورد البشرى ، والدعم الكامل لدور الأزهر كمؤسسة وطنية مستقلة تعبر عن صحيح الدين وترسخ مفاهيم وقيم الإسلام الحقيقية ، والعمل على تطوير الخطاب الدينى فى هذا الاتجاه .

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة