أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

استمرار ارتفاع أسعار الخضراوات والفاكهة بسوق العبور اليوم


الصاوى احمد:

 ارتفعت أسعار الخضراوات والفاكهة فى سوق العبور اليوم، بسبب عدم وجود أساطيل نقل للبضائع واستمرار ارتفاع أسعار النولون لأكثر من 10% خلال الفترة الماضية.
 
وأكد رمضان صالح تاجر بسوق العبور لتجارة الجملة، أن الأسعار أصبحت أضعاف ما كانت عليه من قبل، وأصبح الزبون عمله نادرة وضعف الطليات والكميات الأساسية، نظراً للضعف المادي الذي أصاب المصريين وكثرة المتطلبات الأسرية التى أصبح من الصعب الوفاء بمعظمها.
 
  وأضاف صالح، أن سعر كيلو الطماطم وصل 2 جنيه ويباع خارج السوق بـ  3 جنيهات، والبطاطس  بـ 3 إلى 3.5 وتباع خارج السوق بسعر 5 جنيهات، أما الباذنجان يباع بـ2 جنيه وقطاعى بـ 3 جنيهات والخياربـ 3 جنيهات ويباع خارج السوق بـ 4 جنيهات مما جعل إقبال الزبائن أقل وتراجع معه عمليات السحب مما سبب خسائر كبيرة.
 
 وعن أسعار الفاكهة أضاف صالح، إن الإقبال على شراء الفاكهة فى شهر رمضان وفى ظل الظروف الصعبة للبلد أصبح ضعيفا، وزاد منه الارتفاع بأسعار مختلف الأنواع، حيث بلغ سعر كيلو المانجو السكرية والزبدية بـ 7 جنيهات وتباع خارج السوق بـ 12 جنيهاً أما السناري 14 و تومي 16 جنيهاً، بينما بلغ سعر كيلو الكمثرى بـ 7 جنيه وتباع خارج السوق 10 جنيهات، أما التفاح البلدي يباع بـ 7 جنيهات وقطاعى بـ 9 جنيهات لافتا إلى أن الارتفاع في الأسعار بلغ من 20 إلى 25%.
 
وأوضح صالح على أن استمرار حالة عدم الاستقرار التي تعيشها مصر، والتي بدأت بعد ثورة 25 يناير، أدت إلى التفاقم والزيادة والمبالغة فى الأسعار، والتى أخرجت تجار من الأسواق وغيبت الزبائن الذين يخشون النزول للأسواق والتسوق فى أي توقيت، نظرا للتظاهرات التي تمتلئ بها الميادين خاصة "ميدان النهضة" الذي تسبب فى شلل الحركة المرورية بالدقي والجيزة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة