أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

"الفلاحين" تتهم الزراعة بالفشل فى توفير السماد للمحاصيل الصيفية



الأسمدة
الصاوى أحمد:
 
اشتكى الفلاحون بمختلف محافظات الجمهورية من نقص الأسمدة، والذى يهدد  محاصيلهم الصيفية، بنقص فى الإنتاج، متهمين وزارة الزراعة بالفشل فى احتواء  الأزمة المتوقعة من بداية الموسم الجديد فى توفير مستلزمات الإنتاج للموسم  الصيفى، وخاصة الأسمدة الأزوتية خصوصا النترات، وتقاعسها فى معاقبة بعض  الشركات المنتجة للسماد ومصانع المناطق الحرة المنتجة للأسمدة الأحادية  بحجة عجز الطاقة .


قال محمد عبد القادر نقيب الفلاحين، فى تصريحات لـجريدة "المال"، إن وزارة  الزراعة لم تف بوعدها تجاه الفلاحين بتوفير مستلزمات الإنتاج، قائلا  "المسئولون ودن من طين وودن من عجين"، مطالبا الدكتور حازم الببلاى رئيس  مجلس الوزراء بالتدخل العاجل لحل الأزمة، ومهددا بتنظيم وقفة احتجاجية أمام  الوزارة حتى توفير مستلزمات الإنتاج، وقال نقيب الفلاحين إن المزارعين  بمختلف المحافظات اضطروا إلى شراء شيكارة الأسمدة بـ220 جنيها، والوزارة  خارج نطاق الخدمة، حيث عجزت عن احتواء الأزمة، وتكتفى بتصريحات المسئولين .
 
واضاف عبد القادر أنه من  المتوقع أن يصل العجز فى السماد الموسم الشتوى إلى2.8      مليون طن بسبب عدم  التزام الشركات بتوفير الكمية المتعاقدة عليها الوزارة، وعدم توفير وزارة  البترول حصص الغاز للشركات، مما يعرقل الإنتاج وكميات الأسمدة المطلوبة  للموسم الصيفى .

فى الوقت نفسه فقد تعهدت وزارة الزراعة لكل المتعاملين فى تجارة وتداول  وإنتاج الأسمدة، بالتنسيق مع وزارة البترول، لضخ كميات الغاز لتشغيل مصانع  الأسمدة لتوريد الحصص المطلوبة لوزارة الزراعة لاحتواء أزمة الموسم الصيفى،  بالإضافة إلى الاتفاق مع وزارة الصناعة لرفع كفاءة الشركات الحكومية  المنتجة للأسمدة، ومنها شركة الدلتا وإنشاء خط جديد للإنتاج، بالإضافة إلى  رفع كفاءة شركتى النصر والسويس للأسمدة، ومصنع كيما بمحافظة أسوان، لزيادة  القدرة الإنتاجية، وحل مشاكل العجز فى الاحتياجات نهائيا .

يذكر أن احتياجات مصر من الأسمدة تصل إلى 9.9 مليون طن مترى، فى حين أن  إنتاجنا يبلغ– 6.4 مليون طن من مصنع "أبو قير وطلخا للأسمدة"، وأن الفجوة  تبلغ 2 مليون و175 ألف طن مترى، أى ما يعادل 725 ألف طن يوريا 46.5 % ،  بالإضافة إلى 525 ألف طن نترات .

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة