أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬لجنة الوفاق‮« ‬تتعثر في رأب الصدع‮ »‬الناصري‮«‬


هبة الشرقاوي
 
دعت لجنة الوفاق بالحزب الناصري المعارض الأطراف المتنازعة علي رئاسة الحزب، إلي عقد جلسة ودية اليوم الحالي لرأب الصدع داخل الحزب، في حين طالبت اللجنة أحمد حسن وسامح عاشور بالتوقف عن التصريحات الإعلامية المستفزة والتصادمية بهدف التهدئة من أجل صالح الحزب، الأمر الذي طرح إمكانية حل الأزمة إذا ما جلس الطرفان معاً.

 
يذكر أن اللجنة يقودها كل من وجدي عزب، أمين الحزب بالمطرية، ونشوي الديب، أمينة الشئون العربية بالحزب.
 
واعتبر وجدي عزب أن هذه اللجنة ليس لها أي مصلحة سوي إيجاد فرصة لإنقاذ الحزب من الانهيار، خاصة أن جهود البعض من القامات السياسية الناصرية باءت بالفشل مثل اللجنة التي قادها محمد فائق، وزير الإعلام الأسبق، للتوسط لحل الأزمة.
 
وقال إن اللجنة تبذل جهوداً مضنية للضغط علي الطرفين لقبول التصالح منعاً لانفراط عقد الناصري كحزب وحركة معا، واعتبر أن أزمات »الناصري« أظهرت نوعاً من التماسك بين الناصريين خارج الحزب، وظهر هذا من سعيهم إلي الصلح، وهو ما اعتبره »عزب« مؤشراً إيجابياً في حال تصالح قطبي الناصري. وأكد أن كلا الطرفين يصر علي مطالب معينة إلا أنه ليس لديهم أي مانع من المكوث معا، وهذا هو الأهم.
 
من جانبه أكد سامح عاشور، النائب الأول لرئيس الحزب الناصري، رفضه الجلوس مع أحمد حسن، الأمين العام بشأن تهدئة الأوضاع الداخلية للحزب وذلك خلال الموعد المقرر نهاية الأسبوع الحالي، مقرناً هذا اللقاء بشروط رئيسية وهي مثول »حسن« وجميع قيادات الحزب للقرارات التي خرجت عن المؤتمر العام، منها اعتراف »حسن« بتولي »عاشور« زمام الناصري خلفاً لضياء الدين داود، وترك »حسن« عضويته في مجلس الشوري.
 
وأضاف »عاشور«: هناك فرق بين المفاوضات الإجرائية والشخصية للم شمل الناصري علي المستوي الإجرائي لن أقبل التفاوض، خاصة أن هذه القرارات ليست ملكي، بل هي ملك المؤتمر العام، أما علي المستوي الشخصي، فأنا مستعد للجلوس مع »حسن«.
 
وأكد »عاشور« أنه لا يسعي لأي منصب قيادي بقدر ما يهمه إعادة بيت الحزب من الداخل. وبشأن مطالبات البعض بتوقف كل من »حسن« و»عاشور« عن إطلاق التصريحات الإعلامية المستفزة قال »عاشور«: نحن لسنا مع التهليل، بل فقط نرد علي الادعاءات الكاذبة التي تثار في الوسائل الإعلامية، وإن توقفت سنتوقف، خاصة أن »حسن« كان قد تقدم باستقالته من منصبه منذ عدة أيام.
 
من جانبه أكد أحمد حسن، الأمين العام للحزب الناصري، أنه لن يقبل بعقد هذا اللقاء ولو بمقر الحزب الناصري، نافياً أن يكون قد تقدم باستقالة من الحزب، ومعلناً أنه اقترح أن يتقدم هو و»عاشور« باستقالة ثنائية حلاً للأزمة بعد حوار بينه وبين أحمد الجمال، نائب رئيس الحزب، إلا أنه لم يوقع استقالة مكتوبة.
 
ورفض أحمد حسن الاعتراف بنتائج المؤتمر الذي عقده سامح عاشور، وأكد أن حل المشكلة يتمثل في أن يترك هو و»عاشور« البيت الناصري.
 
واتفق الدكتور حسن بكر، أستاذ العلوم السياسية بجامعة قناة السويس، مع رأي وجدي عزب، أمين الحزب الناصري، في المطرية في اعتبار أن جهود الناصريين دليل علي محاولة البعض توحيد صفوف الناصريين، إلا أنه رأي أن هذه اللجنة لن تختلف عن اللجنة التي دعوا إليها منذ أكثر من أسبوعين، والتي لم تصل إلي أي نتائج.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة