أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

القائمة البيضاء» تصطدم بطموحات الـ«HMO» برسم خارطة سوق التأمين


أعد الملف ـ مروة عبدالنبى ـ الشاذلى جمعة:

تباين تأثير معايير التعامل المعروفة بـ «القائمة البيضاء » المتفق عليها بين الاتحاد المصرى للتأمين وجمعية إدارة شركات الرعاية الطبية على سوق التأمين الطبى فى مصر ما بين مؤيد ومعارض لتحول شركات الرعاية شبيهة العمل بنظام شركات التأمين لشركات إدارة والتخلى عن محافظها وبما يتوافق مع مصالح كل طرف على حدة .

وألقى المشهد المرتبك بظلاله على نشاط «الطبى » ، حيث تخوف الكثيرون من حدوث انقسامات وانقلاب على شرعية هيئة الرقابة المالية، خاصة أن الطرف الآخر ممثلا فى شركات الرعاية الصحية لا يخضع لرقابة الهيئة نظرا لأنها ليست الجهة المشرفة أو المانحة للتراخيص له ملوحين بإشهار سلاح القانون فى وجه من يعترضهم، مطالبين جمعية إدارة شركات الرعاية بالوقوف على الحياد لتقريب وجهات النظر بين جميع الأطراف المعنية لتجاوز تلك الازمة التى ستضر القطاع ككل فى حال استمرارها .

وفى ملف استبيانى طرحت «المال » عددا من التساؤلات على قيادات النشاط، بعضها يرتبط بمدى إيجابية تلك المعايير والالتزام بها على خارطة المستقبل للقطاع الطبى، فيما تطرق المحور الثانى إلى موقف شركات الرعاية المتحملة للخطر «HMO» ومدى إمكانية دمجها بالشكل القانونى دون إرهاب شركات التأمين من حدوث خسائر محتملة تهدد مزاولتها لنشاط الطبى، وأخيرا تأثير تدخل الطرف الثالث ممثلا فى شركات الرعاية الطبية التى تعمل بنظام الإدارة الـ «TPA».

وخلص الملف إلى أن المواصفات الموجودة بالقائمة البيضاء تروق لشركات التأمين والرعاية التى تعمل بنظام الإدارة لكونها تعد مهلة لتوفيق الاوضاع حتى تستطيع شركات الـ «HMO» التعاون مع شركات التأمين، خاصة أن الأخيرة حملت شركات الرعاية المكتتبة للخطر مسئولية المضاربات السعرية لعدم وجود التزامات قانونية عليها، بالإضافة للتهديد المستمر لها بالاغلاق لتكبدها خسائر سنوية، بينما توافقت قلة من شركات الرعاية الصحية الشبيهة لشركات التأمين فى طبيعة عملها بضرورة التعاون شريطة تخلى الأخيرة عن الإدارات الداخلية بها، وهو ما وصفوه بـ «الحرس القديم » على أن تقوم هى بالتسويات والمراجعة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة