أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

العضو المنتدب للشركة: 1.6 مليار تعاقدات جديدة لـ«سوديك» خلال 6 شهور



أحمد بدراوى
حوار ـ بدور إبراهيم :

قال أحمد بدراوى، العضو المنتدب لشركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار «سوديك » ، إن الشركة تستهدف تسليم 600 وحدة سكنية خلال العام الحالى .

وأضاف أن الشركة رغم الأوضاع السياسية والاضطرابات الأخيرة فإنها تكثف مجهوداتها وتعمل دائما على الالتزام بالبناء وتسليم جميع مشروعاتها والوفاء بالتزاماتها وتعاقداتها تجاه عملائها .

وأشار لـ «المال » الى أن الشركة تترقب طروحات الأراضى من قبل الحكومة، إضافة الى دراسة عدة احتمالات شراكة مع شركات عقارية تمتلك أراضى قابلة للتطوير .

 

بداية عبر العضو المنتدب لشركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار «سوديك » عن تفاؤله بقدرة الشركة على تحقيق قفزات سريعة فى حجم المبيعات والطاقة التطويرية عقب استقرار الأوضاع السياسية ووضوح الرؤى فى القطاع، حيث استطاعت الشركة تحقيق مبيعات بـ 1.6 مليار قيمة تعاقدات جديدة خلال النصف الأول من العام الحالى، وهو إجمالى صافى المبيعات الذى حققته الشركة خلال 2012 بالكامل، إذ حققت خلال النصف الأول 650 مليون جنيه، مما يعكس مدى وجود طلب حقيقى وفعال على المشروعات العقارية وقوة القطاع العقارى فى مصر .

وأشار بدراوى الى أن الشركة طرحت فى مايو الماضى 630 وحدة من مشروع «إيست تاون القاهرة الجديدة » وانتهت من بيع %95 من الوحدات، على الرغم من الأوضاع السياسية والأمنية، إذ إن الشركة قررت فى البداية طرح نصف تلك الوحدات لجس النبض، لكن الإقبال على المشروع ساهم فى تحفيز الشركة على طرح وحدات المرحلة الأولى بالكامل، وانتهت من تسويقها فى فترة لا تزيد على شهرين .

ولفت الى انتهاء الشركة من الحصول على التراخيص البنائية للمرحلة الأولى من «إيست تاون » ، ومن المخطط تسليم الوحدات قبل الموعد لحرص الشركة على الجدية ودعم ثقة العملاء وللبدء فى مشروعات أخرى .

وأكد نجاح الشركة فى تسليم 1000 وحدة سكنية منذ اندلاع الثورة وحتى الآن، مما يدعم من عدم تأثر الأعمال الإنشائية للمشروعات بالأحداث السياسية وغياب الرؤى أمنيا واقتصاديا .

وأضاف بدراوى أن «سوديك » تركز خلال الفترة الحالية على تطوير العمليات والكفاءات ودراسة متطلبات واحتياجات القطاع العقارى ووضع خطط تطويرية واستثمارية والانتهاء سريعا من المشروعات القائمة، مشيرا الى نجاح الشركة فى إثبات جديتها ومصداقيتها فى القطاع خلال الظروف الاستثنائية الأخيرة والتى شهدت إحجام العملاء عن الشراء وإثارة المخاوف بشأن قدرة الشركات على تسليم المشروعات والانتهاء منها فى ظل الظروف الاقتصادية والسياسية، ومن ثم فإن نجاح الشركة فى الانتهاء من مشروعاتها قبل المواعيد المحددة ساهم فى اكتساب ثقة العملاء ودعم قوة الشركة الجادة فى السوق .

وأشار العضو المنتدب لـ «سوديك » الى أن الشركة تترقب طروحات الأراضى من الجهات الحكومية، إضافة الى احتمالات شراكة مع شركات استثمار عقارى تمتلك أراضى لم يتم تطويرها .

ولفت الى إمكانية الدخول فى شراكات حال مناسبة الجدوى الاقتصادية للمشروع وقدرته على تحقيق قيمة مضافة للشركة تتلاءم مع حجم مشروعاتها الحالية وسابقة أعمالها فى القطاع، لافتا الى طاقة الشركة التطويرية وطموحاتها التوسعية فى القطاع، مما يدعم اهتمامها بزيادة أراضيها خلال الفترة الحالية .


أحمد بدراوى يتحدث لـ المال


وأكد أحمد بدراوى اهتمام الشركة بإقامة مشروعات داخل القاهرة والمجتمعات العمرانية القريبة منها، إضافة الى نية الشركة إنشاء مركز تجارى متكامل فى المنصورة على مساحة 36 ألف متر مربع، حصلت عليها الشركة منذ عامين ولم يتم تسلم الأرض الى الآن، مشيرا الى طول الفترة الزمنية التى تستغرقها عمليات التفاوض وتسلم الأراضى والذى يعيق من معدلات التنمية وقدرة الشركة على تحقيق أهدافها التطويرية والتوسعية .

وأشار الى أن القروض البنكية للشركة تقدر بـ 350 مليون جنيه، وهى تعد نسبة ضئيلة من حجم إيرادات الشركة والتى تصل الى 2 مليار جنيه، وجار دراسة زيادة محفظة القروض حال الاحتياج، خاصة فى ظل وجود فرص استثمارية تساهم فى استغلال الطاقة التطويرية للشركة خلال المرحلة المقبلة .

وقدر العضو المنتدب لشركة «السادس من أكتوبر » للتنمية والاستثمار حجم العمالة المباشرة وغير المباشرة للشركة بـ 9 آلاف عامل، كما تقوم الشركة بصرف 100 مليون جنيه شهريا لسداد عقود شركات المقاولات، مما يدفع الشركة للبحث عن استثمارات جديدة بصورة دورية تساهم فى استغلال تلك الطاقات وتوفير فرص عمل جديدة، مشيرا الى عدم لجوء الشركة للاستغناء عن عمالتها منذ قيام الثورة، رغم الظروف الاقتصادية وغياب الرؤى فى السوق ولجوء العديد من الشركات الى تقليص نفقاتها والاستغناء عن جزء من عمالتها .

وعبر بدراوى عن ثقة القطاع فى قدرة وزير الإسكان الجديد المهندس إبراهيم محلب على حل المشكلات التى أثرت على الشركات وتحفيزها لزيادة حجم الاستثمارات ووضع خطة ورؤى اقتصادية تساهم فى تلبية احتياجات الشركات .

وأشار الى إمكانية دخول «سوديك » فى مشروعات إسكان لخدمة شريحة متوسطى الدخول بأسعار وحدات تبدأ من 300 ألف جنيه حال إعلان الوزارة عن نيتها تنفيذ تلك المشروعات وتوفير دعم للشركات العاملة بها من حيث طرح أراض بمساحات مناسبة وأسعار تحقق العائد المالى المتوقع خاصة مع زيادة الشريحة الراغبة فى الحصول على تلك الوحدات وعجز المعروض منها على استيعاب الطلب الحقيقى والمتوقع .

ولفت الى صعوبة دخول الشركات فى مشروعات إسكان محدودى الدخل وضرورة اقتصار تلك النوعية من المشروعات على الحكومة لتلبية احتياجات تلك الشريحة مع ندرة شركات القطاع الخاص الراغبة فى العمل بها، مشيرا الى استهداف «سوديك » حتى الآن شريحة الدخل فوق المتوسط، حيث تبدأ أسعار وحداتها من 600 ألف جنيه .

وأشار العضو المنتدب لشركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار الى إمكانية الدخول فى المشروعات المزمع طرحها بنظام المشاركات مع هيئة المجتمعات العمرانية فى تطوير 171 فدانا فى «أكتوبر » و 250 فدانا فى «مايو » حال مناسبة شروط .

واستبعد بدراوى زيادة رأسمال الشركة فى الفترة الحالية نظرا للاضطرابات السياسية وضعف الفرص الاستثمارية حاليا، إلا أن استقرار الأوضاع قد يحفز المساهمين لزيادة رأس المال، إضافة الى زيادة الاستثمارات العربية فى الشركة .

ولفت بدراوى الى دراسة الشركة فى 2011 التوسع فى الاستثمارات داخل دول بديلة لحين استقرار الأوضاع، إلا أن تحقيق مبيعات جيدة فى 2011 و 2012 ، أكد قدرتها على تحقيق أرباح رغم الأوضاع المضطربة، مما دفع الشركة الى اتخاذ قرار التركيز على السوق المحلية وتوسيع حجم الاستثمارات بها مع توقعات بقدرة الشركات على تحقيق طفرات بيعية عقب استقرار الأوضاع .

وأشار بدراوى الى امتلاك «سوديك » %50 من حصة إحدى الشركات السورية والتى تمتلك 3 ملايين متر مربع فى العديد من المناطق بسوريا وأثرت حالة عدم الاستقرار السياسى على استغلالها .

وأشار العضو المنتدب لشركة السادس من أكتوبر الى التحديات الكبرى التى واجهت شركات التطوير العقارى بداية من الأزمة المالية العالمية عام 2008 وثورة يناير 2011 مرورا بيونيو 2013 ، مما أثر على حجم المشروعات والاستثمارات الموجهة الى السوق، لكنها أثبتت قدرة الشركات الجادة على الالتزام بالبناء والتسليم رغم كل ذلك .

ولفت الى لجوء «سوديك » لطرح مشروعات عقب ثورة يناير مباشرة وبدئها تسليم الوحدات .
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة