سيـــاســة

"حماس" تشكل لجنة للتحقيق في صحة وثائق تحريض "فتح" ضد المقاومة في غزة



حركة المقاومة الإسلامية حماس

ona:


أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” أنه سيتم تشكيل لجنة مستقلة من الفصائل الفلسطينية للتحقيق فى صحة الوثائق التي أعلنتها الحركة عن وجود خلية أمنية شكلتها حركة “فتح” للتحريض على حماس في الإعلام المصري.
 
وكشف الدكتور صلاح البردويل، القيادي في “حماس”، النقاب عن اتصالات أجرتها الحركة مع عدد من قيادات حركة “فتح” في الضفة ولبنان، للتحقيق في هذه الوثائق.
 
وقال البردويل في بيان صحفي اليوم الخميس، إن اتصالات جرت بين د.غازي حمد وكيل وزارة الخارجية في حكومة حماس بغزة من جهة وعباس زكي (عضو اللجنة المركزية لحركة فتح المفوض العام للعلاقات العربية بالحركة) من جهة أخرى، بشأن الوثائق المعلن عنها والمتعلقة بالخلية الأمنية التي تم تشكيلها برعاية من السلطة وحركة “فتح” للتحريض على “حماس” في الإعلام المصري، مشيرا إلى أن بعض قيادات فتح أصيبت بالصدمة بعد كشف الوثائق، حيث طالب بعضهم بالتحقيق فيها.
 
وشدد على صحة الوثائق، مبديا استعداد حماس للتعاون مع أي لجنة قانونية يتم التوافق بشأنها للتحقيق في صحة هذه الوثائق.
 
من ناحيته أكد د. غازي حمد، أن الاتصالات التي أجرتها حركة حماس مع عدد من قيادات حركة “فتح” في الضفة ولبنان، هدفها وضع حركة فتح فى مجمل الأحداث التي جرت والتي كان آخرها كشف حركته وثائق تكشف تورط حركة فتح فى التحريض ضد غزة وحركة حماس.
 
وقال حمد في تصريح صحفي “أخبرنا حركة فتح أن هذه المسألة مسألة وطنية لا تؤثر على حركة حماس فقط، وإنما تؤثر على الشعب الفلسطيني فى الداخل والخارج وتشكل خطرا محدقاً بالقضية الفلسطينية”.
 
وطالب حمد حركة فتح والقوى الوطنية بالتحرك الجاد ووقف مثل هذه الأفعال التي لا تخدم القضية الفلسطينية، مشيرا إلى أنه سيتم تشكيل لجنة فصائلية مستقلة للتحقيق فى صحة هذه الوثائق.
 
وكانت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” قد كشفت أمس الأول الثلاثاء 16 وثيقة قالت إنها من بين مئات الوثائق تتهم حركة “فتح” التي يتزعمها الرئيس محمود عباس “أبو مازن” بالتورط فيما سمته “مخطط يستهدف تحريض الاعلام المصري ضد الفلسطينيين وتشويه صورتها لدى الرأي العام المصري”.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة