أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

1.25 مليار دولار خسائر «سيتى جروب» فى النصف الأول


إعداد – خالد بدر الدين :

يواجه «سيتى جروب»، ثالث أكبر بنك أمريكى من حيث الأصول، ارتفاع تكاليف وحدة الأصول المسمومة التى أنشأها منذ أكثر من 5 سنوات لمواجهة خسائر قروض الائتمان والرهن العقارى التى أدت إلى الأزمة المالية العالمية عام 2008.

ذكرت وكالة بلومبرج أن وحدة الأصول المسمومة التى تملك قروضًا وأوراقًا مالية مسمومة ارتفعت تكاليفها خلال النصف الأول من هذا العام إلى أكثر من 1.25 مليار دولار، بسبب ارتفاع التكاليف القضائية بالمقارنة مع 129 مليون دولار فقط خلال الفترة نفسها من العام الماضى.

وكان إجمالى تكاليف الوحدة قد بلغ 619 مليون دولار خلال العامين الماضيين مجتمعين كما يقول مايكل كوربات، الرئيس التنفيذى لوحدة الأصول المسمومة الذى يؤكد أن إجمالى التكاليف التى يواجهها «سيتى جروب» ارتفع بحوالى %1 هذا العام حتى الآن، رغم أنه اضطر إلى تسريح آلاف العاملين وبيع بعض وحدات البنك ليواجه هذه التكاليف المرتفعة ويجعل «سيتى جروب» يبدو أكثر كفاءة.

ووافق «سيتى جروب» هذا الشهر على أن يدفع لوكالة «فانى ماى» الأمريكية للتأمين على الرهن العقارى 968 مليون دولار لتعويض دافعى الضرائب عن الخسائر التى لحقت بهم بسبب الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقارى، التى انهارت قيمتها بعد أن عجز أصحاب العقارات عن سداد ثمنها ولم يتمكن «سيتى جروب» من التوصل إلى تسوية مع وكالة «فريدى ماك» لضمان الرهن العقارى أو مع المستثمرين الذين اشتروا أوراقًا مالية مدعومة بالرهن العقارى منذ 10 سنوات.

ويتوقع «سيتى جروب» أن يخسر حوالى 2.94 مليار دولار هذا العام، بسبب الدعاوى القانونية المرفوعة ضده والتى بلغت 1.5 مليار دولار العام الماضى، بعد أن خصص البنك منذ أغسطس الماضى 2.6 مليار دولار من احتياطيه ليغطى الخسائر المحتملة فى المستقبل.

وارتفعت تكاليف وحدة الأصول المسمومة خلال الشهور الماضية، بالرغم من أن خسائر «سيتى جروب» انكمشت بحوالى %37 خلال الربع الثانى من العام الحالى لتصل إلى 570 مليون دولار فقط، لتسجل أقل خسائر منذ عام 2009 غير أن أصول البنك تراجعت أيضًا بحوالى %31 لتنخفض إلى 131 مليار دولار خلال الفترة نفسها.

وكان فيكرام بانديت، هو الذى أسس وحدة الأصول المسمومة لحماية المستثمرين من خسائر قروض الرهن العقارى، بينما قام كيث بينجر، الرئيس التنفيذى لـ«سيتى جروب» بإدارة الوحدة منذ عام 2008 عندما أنقذت الحكومة الأمريكية البنك من الإفلاس وضمنت أصول البنك المعرضة لمخاطر الرهن العقارى.

وانكمشت قيمة أصول الوحدة بحوالى %53 لتصل إلى 15 مليار دولار حاليًا، غير أن هناك استثمارات تتكون من أوراق مالية مدعومة بالرهن العقارى وقروض شركات وأسهم تراجعت قيمتها إلى أقل من %10 من قيمتها الأصلية عندما اشتراها المستثمرون عام 2007 وما قبله.

وتعرض «سيتى جروب» الذى يعمل فى 160 دولة لانخفاض فى قيمة أسهمه بحوالى 2.41 مليار دولار خلال النصف الأول من هذا العام، بسبب تقلبات أسعار العملات، غير أن نمو أرباحه بحوالى %42 خلال الربع الثانى من العام الحالى سوف يساعده على تحمل هذا الانخفاض.

ويرى تشارلز بيبودى، الذى يقود الأبحاث فى مؤسسة بورتالز بارتنرز، أن التراجع فى قيمة عملات الأسواق الناشئة سيكبد «سيتى جروب» تكاليف تقدر بحوالى 5 إلى 7 مليارات دولار هذا العام، وإن كانت خسائره من تقلبات العملات فى الأسواق الناشئة قد ارتفعت من 711 مليون دولار فى الربع الأول إلى 1.7 مليار دولار فى الربع الماضى.

ومن أهم العملات فى الأسواق الناشئة التى تراجعت أمام الدولار الأمريكى خلال الربع الماضى البيزو المكسيكى بانخفاض قدره %4.9 والريال البرازيلى بحوالى %9.4 والروبية الهندى بأكثر من %8.6 والوان الكورى الجنوبى بنسبة %2.6 وهذا يعنى أن «سيتى جروب» سيعانى خسائر إضافية هذا العام لتسجل أعلى مستوى منذ 5 سنوات، وتتجاوز خسائر عام 2011 التى بلغت 3.5 مليار دولار.

وتزداد خسائر «سيتى جروب» بسبب وجوده بصورة أكبر من البنوك المنافسة فى البلاد النامية لدرجة أن أكثر من نصف أرباحه يأتى من الأسواق خارج الولايات المتحدة الأمريكية، وإن كانت أسعار أسهم البنك قد ارتفعت بأكثر من %30 هذا العام حتى نهاية الأسبوع الماضى.

وحقق «سيتى جروب» صافى أرباح خلال الربع الماضى أكثر من 4.18 مليار دولار بزيادة %42 على صافى أرباح الربع نفسه من عام 2012 وهذا يعنى تزايد قدرته على مواجهة الخسائر المرتقبة من وحدة الأصول المسمومة هذا العام، بينما قفزت الإيرادات بحوالى %8 لتصل إلى 20 مليار دولار فى حين أن النفقات والمصاريف ازدادت بحوالى %1 فقط لتصل إلى 12.1 مليار دولار.



 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة