لايف

«عالم جديد لحقوق الإنسان» تُنشئ مرصدين للعدالة الانتقالية ومكافحة الفساد


رحاب صبحي:

تُعد مؤسسة "عالم جديد لحقوق الإنسان" لإنشاء مرصدين، الأول عن الشفافية ومكافحة الفساد، والثاني عن العدالة الانتقالية، بهدف رصد ومراقبة نشاط الحكومة فيهما بعد ثورة 30 يونيه، باعتبارهما أحد أهم مطالب الشعب المصري في ثورة يناير، ويمثلان اثنين من أهم الملفات في المرحلة الانتقالية الحالية التى تمر بها مصر الآن،  ويشرف علي المرصدين  الخبير الحقوقى عماد حجاب.
 
وصرح يوسف عبد الخالق رئيس مؤسسة "عالم جديد لحقوق الإنسان"، أن المؤسسة تسعى من خلال المرصدين للوقوف على آليات عمل الحكومة فى مجال الشفافية ومكافحة الفساد، بعد إنشاء لجنة وطنية لمكافحة الفساد، وكذلك إنشاء وزارة للعدالة الانتقالية، وسيقوم المرصدين بالتعرف على الإيجابيات والسلبيات والنجاحات والاخفاقات التى تحدث بمكافحة الفساد والعدالة الانتقالية.
 
وأوضح عبد الخالق أنه سيتم رصد مدى توافر الإرادة السياسية لتحقيقهما، والإشكاليات والعقبات التى تواجه التطبيق وتحول دون استمرارها، ومدى استفادة مصر من الخبرات والتجارب الناجحة التى طبقت دوليا وإقليميا.
 
وأضافت نجلاء الشربيني، المدير التنفيذى للمؤسسة، إن  المرصدين سيقومان بجهد بحثي لتحليل وتفسير ما يحدث بهذين الملفين، وتقديم أوراق عمل بشأنهما وتوفير البيانات والمعلومات عنهما أمام الرأي العام والجهات الحكومية والمجتمع المدني.
 
وقالت: إن مرصد العدالة الانتقالية سيعمل على 6 محاور، هي معرفة الحقيقة،  وتقصي الحقائق في جرائم حقوق الإنسان، والتحقيقات والمحاكمات وعدم الإفلات من العقاب، والإنصاف وجبر الضرر والتعويضات، وذاكرة الأمة وتوثيق الجرائم التي ارتكبت، وإصلاح مؤسسات الدولة، بينما يعمل مرصد مكافحة الفساد في أربعة محاور متخصصة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة