لايف

التعرف على معظم الجثث المحترقة داخل محل العطور بالموسكي


نجوى عبدالعزيز:
 
تسلمت النيابة اليوم تحريات وتقارير أجهزة الأمن حول حادث حريق الموسكى المتعمد، والتى أكدت فيها تورط 3 من الباعة الجائلين من عائلة الطوابية في إشعال النيران بمحل عطور ومنع الموجودين فيه من الخروج حتى تحول المحل إلى كتلة من النيران أتت على من فيه.

وتوصلت التحريات إلى هوية 10 جثث محترقة داخل المحل ومنهم نجل صاحب المحل وأشخاص آخرون، وما زال هناك 3 أشخاص آخرين لم يتم تحديدهم حتى الآن كما لم يتم تحديد وفاة صاحب المحل من عدمه، وتمكن رجال البحث الجنائى من تحديد أسماء عدد من البائعين المشتركين في الحادث وجار ضبطهم.

استمع أحمد عبدالعزيز مدير نيابة حوادث وسط القاهرة إلى أقوال عدد من الشهود حول حادث الموسكى، الذين أكدوا وجود خلافات سابقة بين البائعين الجائلين وأصحاب المحال بسبب وضع بضائعهم أمام المحال، وأوضح الشهود أنه في يوم الحادث وقعت مشادة كلامية بين البائعين وصاحب محل العطور أثناء تنزيل بضاعة خاصة للمحل، تطورت إلى مشاجرة واشتباك بالأيدى بينهم، فأخرج نجل صاحب المحل بندقية لإرهاب البائعين إلا أنهم تعدوا عليه وانتزعوها منه، فأخرج بندقية أخرى وأطلق منها عددا من الأعيرة النارية، أودت بحياة اثنين من البائعين في الحال.

وأوضحوا أن عددا كبيرا من عائلة الطوابية حاصروا المحل الذي قام صاحبه بإغلاقه من الداخل خشية انتقام البائعين، الذين أطلقوا كمية كبيرة من الألعاب النارية، وعقب اشتعال النيران بالمحل ومحاولة صاحبه والموجودين بداخله الخروج، منعهم البائعون حتى لقوا مصرعهم جميعا.
 
 
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة