أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

البرادعى: وقف العنف أكبر تحدٍ وأيدينا ممدودة لـ«الإخوان»



محمد البرادعى - اشتون

كتب ـ شريف عيسى:

قال الدكتور محمد البرادعى، نائب رئيس الجمهورية للشئون الخارجية، إن هناك ثلاث تحديات تواجه مصر خلال الفترة الراهنة، وهى وقف جميع أشكال العنف، والمضى قدما فى تطبيق خارطة الطريق لتحقيق المصالحة بين جميع أطياف الشعب، وإحداث توافق مع جميع القوى السياسية بما فى ذلك قوى تيار الإسلامى السياسى وجماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة.

جاء ذلك أمس الثلاثاء خلال المؤتمر الصحفى المشترك مع كاثرين آشتون، مسئولة السياسة الخارجية فى الاتحاد الأوروبى، والتى أكدت المضى قدما نحو إيجاد حل للخروج من الأزمة الراهنة التى تمر بها مصر.

وثمن البرادعى دور الاتحاد الأوروبى فى محاولة إنهاء حالة العنف التى يشهدها الشارع المصرى والتى تصاعدت وتيرتها عقب ثورة 30 يونيو وعزل الرئيس.

وكشف البرادعى أن هناك مبادرات وحلولا عديدة تم طرحها على القيادة السياسية الحالية، مؤكدا أن الهدف الاسمى خلال الفترة الراهنة هو إنهاء حالة العنف، لاسيما أن استمرار العنف ينذر بإسالة المزيد من الدماء وسقوط ضحايا، نافيا وجود اتصالات حالية مع قيادات جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة، مؤكدا استعداده التام للتواصل معهم لحل الأزمة والخروج من المأزق الحالى.

وأشار البرادعى الى أن الرئيس المعزول قد فشل فى إدارة المرحلة السياسية خلال الفترة الماضية.

وشدد على ضرورة اللجوء الى الحل السياسى لإنهاء حالة العنف الراهنة وعدم الاعتماد على الحل الأمنى فقط، رافضا فض اعتصام رابعة العدوية والنهضة بالعنف إلا فى إطار القانون.

وأوضح أن مرسى ليس محتجزا سياسيا، كما يدعى البعض فى ظل توجيه عدد من التهم وإدانته فى عدد من القضايا.

إلى ذلك، قالت آشتون إنها تهدف من زيارتها لمصر الى تقديم المساعدة وإحداث توافق بين القوى السياسية المختلفة للخروج من الأزمة الراهنة.

كانت آشتون قد عقدت خلال اليومين الماضيين لقاءات مع بعض القوى السياسية وفى مقدمتها حزب النور وحملة «تمرد» والفريق أول عبدالفتاح السياسى، النائب الأول لرئيس الوزراء، وزير الدفاع والانتاج الحربى، ووزير الخارجية وقيادات بحزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين والدكتور محمد مرسى لتوجيه رسالة واحدة مفادها أن الشعب المصرى يحتاج الى تحقيق تقدم حقيقى والقضاء على العنف والتشاور مع القوى السياسية لإيجاد طريق للمستقبل.

وأكدت آشتون أن الاتحاد الأوروبى مستمر فى دعم مصر للخروج من الأزمة الراهنة مطالبة القيادة السياسية باتخاذ عدد من القرارات المهمة لحل الأزمة الراهنة.

ورفضت آشتون الإفصاح عن نتائج الحوار مع مرسى خلال زيارتها له بمحبسه، لاسيما أن مطالبه تتناقض مع الجهود المبذولة حاليا لحل الأزمة واحتواء الموقف.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة