أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

«النور»: ضبابية المشهد تُصعِّب مساعى الحزب للمصالحة الوطنية



شعبان عبدالعليم

كتب – محمود غريب:

 
كشف الدكتور شعبان عبدالعليم الأمين العام المساعد لحزب النور عن رفض حزبه المشاركة فى حركة المحافظين المزمع إجراؤها قريبًا، مرجعًا ذلك إلى موقف الحزب الذى اتخذه قبل 30 يونيو، وهو لا محاصصة فى التشكيل الحكومى أو حركة المحافظين.

وقال عبدالعليم فى تصريحات خاصة لجريدة المال: «حتى وإن أخل الطرف الثانى بما تم الاتفاق عليه لكن حزب النور سيظل متمسكًا بعدم المشاركة خلال الفترة الانتقالية، حتى تتم الانتخابات البرلمانية، منوها بأن حزبه لن يشارك فى أى تمثيل إلا عن طريق الصندوق وليس بالتعيين.

وعن مساعى الحزب لرأب الصدع، قال عبدالعليم إن ضبابية المشهد تُصعِّب تحركات الحزب لكنه مستمر فى اتصالاته بكل القوى السياسية والحزبية، للوصول لحل للأزمة، والتى كان آخرها لقائه بشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب لتفعيل لجنة المصالحة الوطنية.

وكان حزب النور قد رفض المشاركة فى جلسة الحوار الوطنى مشترطًا 8 مطالب للمشاركة فى جلسات المصالحة الوطنية التى دعت إليها مؤسسة الرئاسة، والمتمثلة فى: ميثاق شرف إعلامى، وعودة القنوات الإسلامية المغلق، ومراجعة سلوك الأجهزة الأمنية تجاه المظاهرات، ومراجعة موقف القوى التى تطالب بإلغاء الدستور المستفتى عليه شعبيا، وبما يخالف ما تم الاتفاق عليه مرات، ومراجعة موقف القوى التى "تستفز الجموع الشعبية بتعرضها للهوية الإسلامية أو مطالبتها بإقصاء الأحزاب التى تنادى بها"، وتفاعل الإدارة الحالية مع المبادرات التى تم طرحها من العديد من القوى والرموز الوطنية، والتوقف عن الملاحقات الأمنية للرموز السياسية، وأخيرا أن يكون ملف المصالحة تحت مظلة وبرئاسة مؤسسة الأزهر، "إحدى مؤسسات الدولة حتى ينضم الفصيل المقصود بالمصالحة".

وكان أحمد المسلمانى المستشار الإعلامى لرئيس الجمهورية عدلى منصور، قد أعلن أمس أن الرئاسة ستعلن عن حركة المحافظين الجديدة قبل عيد الفطر.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة