أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مصر ترفض مبادرة اشتون بخروج آمن للاخوان مقابل وقف العنف



كاثرين آشتون

ستار نيوز:


كشفت مصادر سياسية مصرية رفيعة المستوى عن أن لقاء المفوضة العليا للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، كاثرين آشتون، والرئيس السابق محمد مرسي, بعد منتصف ليل الاثنين- الثلاثاء، جاء في إطار صيغة لحل الأزمة الراهنة من خلال "الخروج الآمن" للإخوان المسلمين.

وتأتي المبادرة مقابل فض الإخوان اعتصاماتهم في ميداني "رابعة العدوية" و"نهضة مصر" ووقف كافة الأنشطة الاحتجاجية لأنصار الرئيس المصري السابق محمد مرسي.

وتتلخص رؤية آشتون في ضرورة وضع حد للوضع المتدهور والسيئ في مصر عن طريق قيام السلطات المصرية بوقف كافة الملاحقات القضائية بحق أنصار الرئيس السابق محمد مرسي من جماعة الإخوان المسلمين وباقي مكونات التيار الإسلامي والإفراج عن كافة المعتقلين من هذا التيار وفي مقدمتهم مرسي نفسه، وهو ما يمكن أن يطلق عليه "الخروج الآمن."

وتتعهد السلطات المصريةبمقتضي المبادرة الاوروبية, بضمان استمرار تيار الإخوان المسلمين ممثلا في حزبه "الحرية والعدالة" في الحياة السياسية المصرية بشكل قانوني والسماح له بخوض الانتخابات المقبلة، مقابل تعهد الطرف الثاني (أنصار مرسي) بوقف كافة أنشطتهم الاحتجاجية على الإطاحة بالرئيس بما يؤدي إلى فض اعتصام ميداني "رابعة العدوية" و"نهضة مصر" بالقاهرة، والتوقف عن المظاهرات والمسيرات الاحتجاجية في كافة أنحاء مصر.

وجاءت زيارة آشتون لمرسي للتأكد بنفسها من أنه يعامل معاملة لائقة برئيس جمهورية سابق، وتعلن ذلك للعالم بما يدعم الموقف المصري الرسمي الذي يواجه مطالب متزايدة بالإفراج عن مرسي، كان أحدثها من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وقال منسق حركة "تمرد"، محمود بدر، على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك", عقب انتهاء لقاء آشتون مع قادة الحركة: "قلت لآشتون لن نقبل بصفقات ونرفض الخروج الآمن لقيادات الإخوان، وإن كل من تورط في دم يجب أن يحاكم".

وأضاف بدر: "قلت لآشتون أيضا هل تقبلين باعتصام مسلح تحت منزلك؟ هل تقبلي أن يمنعك أحد من دخول بيتك بالتفتيش؟، وقلت لها احترموا إرادة الشعب المصري حتي يحترمكم، وفكري ماذا لو طلب تنظيم القاعدة القيام باعتصام في أي دولة أوروبية.. هل ستقبلين؟".

ودعا بدر في حوار عبر الهاتف مع "سكاي نيوز عربية": "جماعة الإخوان إلى القبول بشرعية 30 يونيو، مشددا على أن حل الأزمة ينبع من الالتزام بخارطة الطريق التي طرحتها القوات المسلحة، إضافة إلى محاكمة المتورطين في سفك دماء المصريين".

من جانبه، قال مصدر عسكري مسؤول, إنه لا تفاوض على خريطة الطريق التي وضعتها القوات المسلحة، مناشدا الأوروبيين وأصدقائهم في مصر أن يحضوا جماعة الإخوان المسلمين على "لجم ماكينة التحريض والعنف، والتصالح مع المصريين والانخراط في العملية السياسية".

وأضاف المصدر أن التصعيد الذي قامت به جماعة الإخوان خلال الأيام الماضية الهدف منه ضمان خروج آمن والحفاظ على التنظيم من دون ملاحقات أمنية، وفقا لصحيفة "الحياة اللندنية".

وتابع المصدر: "تلقينا رسائل من الجماعة في محاولة للخروج الآمن، لكننا رفضنا أن يكون هناك أشخاص فوق القانون، كما أننا أبلغناهم بأننا سنتصدى لأي محاولات لإقصائهم عن المشهد، لكن عليهم أن ينخرطوا في العملية السياسية ويبتعدوا عن العنف".

كان وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي، أعلن خريطة طريق للبلاد في 3 يوليو الجاري، تتضمن عزل الرئيس محمد مرسي، وتولي رئيس المحكمة الدستورية شؤون البلاد، وتعطيل العمل بدستور 2012 وإجراء تعديلات على المواد الخلافية من قبل لجنة متخصصة، والعمل بشكل مؤقت بدستور 71، وإجراء انتخابات رئاسية في غضون 6 أشهر.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة