اقتصاد وأسواق

"البيئة": احتواء 70% من التسرب الزيتى بخليج عدن



صورة ارشيفية

كتب مؤمن النزاوى:
 
فى إطار خطة وزارة الدولة لشئون البيئة وجهازها التنفيذى لمتابعة حادث التسرب الزيتى بمنطقة خليج عدن تم التنسيق مع مركز الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن بالغردقة (ايمارسجا) لمتابعة تطورات الأوضاع فى الحادث وكذلك رفع درجة الاستعداد لتقديم الدعم الكامل لمساعدة الأجهزة المعنية بدولة اليمن فى السيطرة على الحادث البيئى حيث قامت مصر بإيفاد خبير متخصص فى مجال مكافحة التلوث البحرى لتقييم الموقف وتقديم الدعم الفنى للجهات اليمنية للسيطرة على الحادث.
 
وقامت الأجهزة المعنية بدولة اليمن بالسيطرة على الحادث البيئى والقيام بأعمال المكافحة بالمعدات والإمكانيات المحلية باليمن حيث تم احتواء واسترجاع الزيت (المازوت) بنسبة 70% من الكمية المتسربة إلى البيئة البحرية.
 
وأكدت د.كوثر حفنى رئيس الإدارة المركزية للكوارث بوزارة الدولة لشئون البيئة أن هذا الحادث أكد على وجود منظومة متكاملة وفعالة للتعاون بين الدول المشاركة فى الهيئة الإقليمية الحفاظ على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن فى مجال مكافحة التلوث البحرى والتى تشارك بها مصر حيث تعتبر من أوائل الدول فى الإقليم التى لديها خبرات فى مكافحة التلوث البحرى بالزيت.
 
والجدير بالذكر أن غرفة العمليات المركزية بجهاز شئون البيئة قد تلقت بلاغا من الهيئة العامة للشئون البحرية باليمن يفيد بوقوع حادثة تسرب للزيت (المازوت) تصنف من المستوى الثالث من مستويات الاستجابة لحوادث التلوث الزيتى خلال الأسبوع الماضى، وذلك فى منطقة خليج عدن، حيث تم التنسيق بمركز المساعدات المتبادلة التابع للهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن ومقرها بالغردقة (ايمارسجا) وتقديم المساعدات المتاحة من خلال الشركات المتخصصة العامة فى هذا المجال.
 
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة