سيـــاســة

نقابة الأطباء تعلن استشهاد4 وإصابة12 واعتقال11 طبيبا



نقابة الأطباء

رحاب صبحى:


أكد الدكتور محمد عثمان، وكيل نقابة الأطباء، أن الأطباء تعرضوا  للقتل والاعتقال والاختفاء القسري والاختطاف، وذلك خلال مؤتمر "شهادات حية حول الاعتداءات على الأطباء والمستشفيات في الأحداث الجارية"، والذي عقد بالنقابة في شارع القصر العيني صباح اليوم.

وقال الدكتور أحمد لطفي، مقرر لجنة الإعلام والنشر بالنقابة، إن 4 أطباء استشهدوا في الأحداث الأخيرة بينهم طالبا، و12 حالة إصابة بين الأطباء أثناء ممارسة عملهم المهني، منهم 6 أصيبوا بطلق ناري، فيما اعتقلت الجهات الأمنية 11 طبيبا وأفرج عن اثنين كانا معتقلين، وآخرين يقعان تحت الاختفاء القسري، لأنه لا يوجد أمر باعتقالهم.

من جانبه، هاجم الدكتور جمال عبد السلام ، أمين عام النقابة، مسئولي وزارة الصحة لعدم تفقد أي مسئول المصابين في المستشفيات المختلفة في الأحداث الأخيرة، مشيرا إلى أن عقارب الساعة توقفت في الوزارة في مجزرة المنصة عند الساعة الواحدة ظهرا، ولم تخرج منها بيانات صحيحة إلا مساء أمس منذ بداية المجزرة.

وطالب عبد السلام النائب العام بالتحقيق في الأحداث الأخيرة، رافضا أن يغلق ملف التحقيقات في مجزرة الحرس الجمهوري، دون سماع شهادات الأطباء الذين قامت النقابة بإرسال أسمائهم للنائب العام.

ورفض عبدالسلام دعوة "تمرد الأطباء" لحل مجلس النقابة، وقال أن هناك استحقاقا انتخابيا في 12 أكتوبر القادم، داعيا إياهم للاستعداد للانتخابات والفوز بنصف المجلس.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة