أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"الوطنية للتغيير": السماح بزيارة آشتون لمرسى خيانة للشعب المصري



كاترين آشتون

كتب محمد حنفى:

 
استنكرت الجمعية الوطنية للتغيير السماح لمسئولة الشئون الخارجية بالاتحاد الأوروبى كاترين آشتون بلقاء الرئيس المعزول محمد مرسى، معتبرة ذلك خيانة لإرادة الشعب المصرى الذى خرج بعشرات الملايين ليفوض القوات المسلحة والشرطة بالقضاء على الإرهاب الذى تحرض عليه وتخطط له وتنفذه جماعة الإخوان وقادتها ومنهم محمد مرسى.
 
ورأت الجمعية الوطنية للتغيير فى بيان صحفى لها، أن السماح بهذا اللقاء خطأ جسيم ينتقص من السيادة الوطنية ويسمح للأجانب بالتدخل فى شأن داخلى بحت، فضلا عن أنه عدوان سافر ومرفوض على استقلال القضاء المصرى صاحب الولاية على المتهم محمد مرسى الذى تحقق معه النيابة فى اتهامات بالتخابر والتواطؤ مع جهات أجنبية لاقتحام السجون المصرية.
 
وأكدت الجمعية الوطنية للتغيير أن الشعب المصرى، الذى ثار على سياسة التبعية والانبطاح أمام الأجانب، وخاصة أمريكا وأوروبا، التى انتهجها نظام حسنى مبارك ثم نظام الإخوان من بعده، لن يقبل بهذا الانتهاك لسيادته، ناهيك عن العدوان على استقلال القضاء المصري.
 
وقالت إنها تلاحظ بكل قلق وأسى وأسف أن هناك تراخيا ملحوظا فى تنفيذ التفويض، بل الأمر الواضح والقاطع الذى أصدره الشعب فى 26 يوليو 2013 بالقضاء على الإرهاب بما يستتبعه ذلك من فض الاعتصامات المسلحة بقوة القانون ووقف ترويع المواطنين الآمنين وإنهاء جميع المظاهر المسلحة وإلقاء القبض على المحرضين على الفتنة والعنف والقتل.
 
وأشارت إلى أنه لا يسعها إلا التأكيد على أن أهداف ثورتى 25 يناير و30 يونيو فى الحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية والاستقلال الوطنى، لا يمكن المساومة عليها أو التباطؤ فى تنفيذها.
 
وجددت على مطلبها بضرورة وضع دستور جديد يليق بمصر وثورتى 25 يناير و30 يوينو، وعدم التورط فى ترقيع الدستور الإخوانى الذى قضت المحكمة الدستورية بعدم شرعية لجنته التأسيسية وحكمت عليه بالبطلان، وهو ما سيعرض أى تعديلات تجرى عليه للطعن فى شرعيتها مستقبلا.
 
وأكدت على ضرورة اتخاذ إجراءات فورية لإعادة الأمن وإنقاذ الاقتصاد وتحقيق أهداف الثورة وخاصة فى ملف العدالة الاجتماعية ومنها إعلان خطة تقشف حكومية صارمة وتنفيذ الحد الأدنى والأقصى للدخول وضبط انفلات الأسعار، وإسقاط ديون صغار الفلاحين.
 
وطالبت بسرعة تطبيق العدالة الانتقالية للقصاص من قتلة الشهداء منذ ثورة 25 يناير وحتى كتابة هذا البيان، ورفض الخروج الآمن لقيادات الإخوان والجماعات الإرهابية الأخرى، وعدم التصالح على دم، وضرورة محاسبة ومحاكمة كل من تورط فى الفساد فى عهد مبارك والإخوان قبل الحديث عن أى مصالحة.
 
وأكد على ضروره إزالة آثار الاحتلال الإخوانى ومراجعة كافة القرارات والإجراءات التى اتُخذت على مدى العام المنصرم لأخونة مفاصل الدولة، وكذلك التعامل الأمنى الحاسم مع جماعات الإرهاب التى تتاجر بالدين وتطهير البؤر الإجرامية التى تشن هجمات قاتلة على السكان الآمنين.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة