اقتصاد وأسواق

الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة يرفض ترقيع الدستور



الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة
دعاء حسنى:

أعلن الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة، رفضه التام لترقيع الدستور، بعد أن أسقطت ثوره 30 يونيو، نظام حكم الإخوان ودستورهم، الذى أهدر كافة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للشعب المصرى.


وأشار الاتحاد، فى بيان صحفى صادر اليوم، إلى أن الاتحاد  تقدم إلى لجنة العشرة المشكله بقرار رئيس الجمهورية المؤقت، بناء على نص المادة 28 من الإعلان الدستورى الصادر فى 8 يوايو الجاري، برفضه ترقيع الدستور، وطالبه بإصدار دستور جديد يحافظ على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، ويمكن المواطنين والمواطنات من حقوقهم المهدرة بصياغات حديثة تفصيلية، تكون طريق لتحررهم من هيمنة أى جهة، أو استخدامهم بغير إرادتهم واختياراتهم الحرة فى العمل العام والشأن السياسى، ويمكنهم فى ذات الوقت من أن يعيشوا حياة كريمة، يؤدون خلالها دورهم الإيجابى فى المجتمع.

وأرسل الاتحاد مبادرة (العمال والفلاحين يكتبون الدستور)، التى تم إعدادها إبان إعداد دستور 2012 المعطل، والتى تمت برعايه الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة، والمركزالمصرى للحقوق الاقتصادية والإجتماعية، وشارك فيها 83 جهة من اتحادات عمالية ونقابات ومنظمات مجتمع مدنى ومراكز حقوقية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة