سيـــاســة

وفد "التيار الشعبي" يتوجه إلى تونس للتعزية في استشهاد "البراهمي"


 ايمان عوف:

غادر صباح اليوم، وفد من "التيار الشعبي" متوجها إلى تونس للتعزية في وفاة محمد البراهمي عضو المجلس التأسيسي التونسي والأمين العام السابق لحزب حركة الشعب ومؤسس التيار الشعبي في تونس، والذي اغتالته عناصر تابعة لجماعات متطرفة أمام منزله بالعاصمة تونس مؤخرا.


ومن المقرر أن يزور الوفد برئاسة السفير معصوم مرزوق رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالتيار الشعبي، والدكتورة ماجدة غنيم عضو مجلس الامناء، وعماد حمدي المتحدث الاعلامي للتيار، أسرة البراهمي في منزله والتوجه بعدها الى مدينة "سيدي بوزيد" التي انطلقت منها شرارة الثورة التونسية، ومسقط رأس الشهيد، للمشاركة في مسيرة احتجاجا على تكرار ظاهرة اغتيال رموز المعارضة، وللتأكيد على وحدة القضية في مصر وتونس وضرورة التصدي للعنف والإرهاب في كلا البلدين.

وفي سياق متصل، ينظم عدد من شباب القوى السياسية والثورية مساء الخميس المقبل وقفة سلمية أمام السفارة التونسية بدعوة ومبادرة من التيار الشعبى المصرى، وذلك تنديدا بقتل الشهيد البراهمى، وللمطالبة بسرعة التحقيق مع المسئولين عن تلك الجريمة ومحاسبتهم، ورفض الارهاب فى تونس ومصر وكافة أقطار الأمة العربية.

كان التيار الشعبي قد اصدر بيانا نعى فيه الشهيد، وحذر من تصاعد تلك الموجة من الاغتيالات في تونس، التي بدأت باستهداف المناضل شكرى بلعيد، وأعقبه استهداف المناضل محمد البراهمي، وشدد على أن الشعوب لن تتسامح مع مرتكبي مثل هذه الجرائم ولا مع المحرضين عليها أو الداعمين لها.

يذكر أن حمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي المصري أدان واقعة اغتيال المعارض التونسي محمد البراهمي وقال "رحم الله الشهيد البراهمي، ستظل دمائه لعنة تطارد دعاة العنف والتطرف الذين لا يعرفون إلا الدم لغة للخلاف  ".

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة