أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

اختيار «العربية للتصنيع» لإقامة محطتين شمسيتين.. فرصة لتشجيع الشركات المحلية


عمر سالم :

قال عدد من مسئولى وخبراء قطاع الكهرباء، إن قيام وزارة الكهرباء باختيار الهيئة العربية للتصنيع لتنفيذ محطتى طاقة شمسية فوق مبنى الوزارة لإنارته بالطاقة الشمسية، هو بداية لتشجيع التصنيع المحلى ونشر لثقافة استخدام الطاقة الشمسية فى توفير الطاقة، بالإضافة إلى أنه سيشجع المستثمرين المحليين على ضخ مزيد من الاستثمارات فى القطاع، ويرفع عبئًا كبيرًا من على كاهل وزارة الكهرباء فى توفير الطاقة للمستهلكين.

وطالبوا بضرورة الانتهاء من تحديد تعريفة شراء الطاقة الجديدة والمتجددة حتى يتم تشجيع الاستثمار فى هذا المجال، وتقديم حوافز للتصنيع المحلى، وتشجيع القطاع الخاص المحلى حتى يستطيع أن تكون لديه القدرة على منافسة الشركات العالمية، وخلق سوق جاذبة للاستثمارات، بالإضافة إلى ضرورة تعميم التجربة على المنازل وتحفيز المواطنين على ذلك من خلال شراء الطاقة التى سيتم توريدها على الشبكة، بالإضافة إلى سرعة الانتهاء من قانون الكهرباء الموحد والذى ينظم العلاقة بين المستثمر وقطاع الكهرباء.

قال المهندس شعبان خلف، رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، إن الطاقة الشمسية أرخص وأفضل من كل الطاقات على المستوى القريب، كما أنها لا تحتاج إلى صيانات أو وقود وتعمل طوال اليوم، نظرًا لقوة الإشعاع الشمسى الذى تتمتع به مصر، بالإضافة إلى وجود شركات محلية تعمل فى مجال الطاقة المتجددة.

وأكد ان اختيار الهيئة العربية للتصنيع، يعد بداية لتشجيع القطاع الخاص المحلى، وتحفيزًا للشركات المصرية لتنفيذ تلك المشروعات والتوسع فيها، بالإضافة إلى خبرة الهيئة فى مشروعات الطاقة الشمسية والتى تعد إحدى قلاع الصناعة فى مصر.

وأضاف خلف أن الهيئة العربية للتصنيع، قامت بتنفيذ المشروع على مبانيها، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الخلايا «الفوتوفلتية» عالميًا، مما شجع على اختيار مصنع محلى لفتح الباب أمام منافسة قوية داخل قطاع الطاقة.

كما أن الوزارة ستعمل على تعميم التجربة فى جميع الوزارات والهيئات الحكومية لتشجيع ونشر ثقافة استخدام الطاقة المتجددة، بالإضافة إلى رفع العبء من على الحكومة فى توفير الطاقة والوقود لمحطات الكهرباء، لا سيما أن كل 400 ميجاوات توفر نحو مليون طن بترول مكافئ بخلاف مزايا الحد من انبعاثات الكربون، وسيتم الإعلان عن العديد من الحوافز للقطاع الخاص.

وأكد المهندس محمد موسى عمران، وكيل أول وزارة الكهرباء والطاقة لشئون التخطيط، أن الوزارة تسعى لتعميم تلك التجربة على جميع الهيئات، وسيتم البدء فى تنفيذها بالمنازل للتوسع فى نشر استخدامات الطاقة المتجددة، كما أن الوزارة تقوم بتقديم العديد من الحوافز من أهمها تحديد تعريفة شراء الطاقة، بالإضافة إلى إعفاء مكونات الطاقة المتجددة من الجمارك، وتوفير الأراضى لتلك المشروعات وقريبًا ربط كل المنازل والمحطات بالشبكة القومية وشراء الطاقة التى يتم تصديرها للشبكة من المستهلكين.

وطالب المهندس عمرو محسن، المدير التنفيذى لشركة لوتس للطاقة الشمسية، وزارة الكهرباء بسرعة الانتهاء والإعلان عن تعريفة شراء الطاقة المتجددة من المستثمرين، مما سيعمل على فتح الباب أمام القطاع الخاص بشكل كبير، بالإضافة لسرعة اعتماد قانون الكهرباء الموحد.

ولفت إلى أن اختيار الهيئة العربية للتصنيع يعد نقطة انطلاقة لتشجيع المستثمرين المحليين، وخطوة نحو الطريق الصحيح لتنمية وتشجيع التصنيع المحلى، خصوصًا أن مصر بها العديد من الشركات التى تعمل فى مجال الطاقة الشمسية، وينبغى على الحكومة القيام بدعمها للارتقاء بمستوى الصناعة المحلية.

وأوضح أن الطاقة الشمسية هى الأفضل على الإطلاق وأسعار الخلايا تنخفض بسرعة كبيرة، بالإضافة إلى أنه من الممكن تركيب خلايا فوق أسطح المنازل، مما سيعمل على رفع العبء من على الطاقة التقليدية فى توليد الكهرباء، مؤكدًا أهمية فرض ضرائب وجمارك على المكونات المستوردة لتشجيع تصنيعها محليًا ودعم الشركات المصرية وأيضًا يجب دعم أسعار الطاقة الشمسية لتحفيز المواطنين على نشر ثقافتها والتوسع فى استخدامها، موضحًا أن القدرات التى أنتجتها مصر من الطاقة الشمسية حتى الآن قليلة جدًا، مقارنة بالقدرات التى تتمتع بها.

يذكر أن وزارة الكهرباء وقعت الأسبوع الماضى، عقد توريد وتركيب محطتين للطاقة الشمسية بقدرة 80 كيلو وات، لإنارة أحد مبانيها، وتقوم بتنفيذ المحطتين الهيئة العربية للتصنيع بتكلفة 1.1 مليون جنيه خلال مدة تتراوح بين 16 و22 شهرًا.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة