اقتصاد وأسواق

القضاء على التهريب وراء استقرار المعروض من الوقود



شريف إسماعيل

كتب ـ عادل البهنساوى:

قال المهندس شريف إسماعيل، وزير البترول والثروة المعدنية، إن استقرار سوق المواد البترولية حالياً، يرجع إلى القضاء بشكل كبير على التهريب الذى كان يتم إلى خارج الحدود.

وأشار الوزير لـ«المال»، أمس، إلى أن تهريب المنتجات كان أساس أزمة المواد البترولية، لافتاً إلى حدوث استقرار كبير فى منظومة التداول والتوزيع والرقابة والضبط بالسوق المحلية فى الوقت الراهن، جراء انتظام الحصول على الشحنات المستوردة من الخارج نتيجة دخول المراكب إلى الموانئ المصرية وتفريغ شحناتها فى مواعيدها المقررة.

وقال وزير البترول، إن الإمارات، أرسلت 6 شحنات محملة بالسولار والبنزين والمازوت إلى مصر، خلال الأيام الماضية، فى إطار خطة المساعدات التى أعلنتها، مشيراً إلى أن مصر تترقب وصول عدد من الشحنات الإضافية خلال الأيام المقبلة، من السعودية والكويت، وجار التفاوض بشأن الكميات وجدول وصولها إلى مصر مع الدولتين.

وأضاف أن وصول هذه الشحنات إلى البلاد، سيساهم بشكل كبير فى استقرار أكثر داخل السوق المحلية.

فى سياق مواز، قال الوزير إن هناك خطة جديدة لجدولة مستحقات الشركاء الأجانب، تجرى حالياً مراجعتها والاتفاق بشأنها مع الشركاء، تمهيداً لتطبيقها.

وأشار إلى أن الخطة لم تتحدد معالمها حتى الآن، وسيجرى الإعلان عنها فور الانتهاء منها، مشيراً إلى أن الاتفاق المبدئى مع الشركاء هو انتظار الاتفاق الجديد قبل الحديث عن أى مستحقات، مؤكداً أن الهدف الرئيسى هو حل المشكلة وتحريك خطط مشروعات التنمية للحقول المتوقفة ووضعها على طريق التنفيذ.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة