أسواق عربية

الخطوط الموريتانية تحمل نظيرتها المغربية مسئولية ارتباك حركة الطيران


أ ش أ:

حملت الخطوط الجوية الموريتانية، نظيرتها المغربية مسئولية الارتباك الذي شهدته حركة الطيران المدني والرحلات بين الدار البيضاء ونواكشوط.

 
وأكد مصدر رفيع في وكالة الطيران المدني الموريتانية، في تصريحات نشرت اليوم في نواكشوط أن ما حدث من ارتباك في الرحلات الجوية بين موريتانيا والمغرب، يعود بالأساس إلى عدم إخطار الخطوط الجوية المغربية لركابها بدخول اتفاق في مجال النقل، وقع قبل فترة بين وزيري النقل في البلدين حيز التنفيذ بعد أن تم تطبيق بنود متعلقة منه في مجال النقل البري.
 
ونقلت يومية "الأخبار" الموريتانية عن المسئول قوله إن الاتفاق يقضي بزيادة عدد رحلات الخطوط الموريتانية، وتقليص رحلات الخطوط المغربية التى استأثرت بالعدد الأكبر من الرحلات في السابق مشيرا إلى أن موريتانيا طلبت منح الخطوط المغربية أربع رحلات أسبوعية فقط.
 
وأكد المصدر أن الخطوط المغربية تتحمل المسئولية في عدم إخطار المسافرين على متنها بحدوث تغيير في عدد وتوقيت رحلاتها من وإلى موريتانيا، على اعتبار أنها تعلم بفحوى الاتفاق ولم تتخذ خطوات للبدء في تطبيقه.
 
وكانت سلطات الطيران المدني الموريتاني قد رفضت أمس الاثنين استقبال طائرة تابعة للخطوط المغربية في رحلة متجهة من الدار البيضاء إلى نواكشوط.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة