أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"المال" تنشر رسائل السلمى للنخب السياسية وجبهة الإنقاذ



على السلمى

كتب محمد حنفى:

 
وجه على السلمى، نائب رئيس حزب الجبهة الديمقراطية؛ والمتحدث الرسمى باسم الحزب رسالة إلى النخب السياسية فى مصر وإلى قيادات جبهة الإنقاذ الوطنى قائلا: عليكم فضح خلايا الإخوان النائمة والإعلان صراحة عن تفويض الجيش بمواجهة الإرهاب.
 
وتابع: بعد أن قال الشعب كلمته مدوية يوم 30 يونيو وقرر سحب الثقة من محمد مرسي، وبعد أن استجابت القوات المسلحة الوطنية لطلب الشعب وأعلنت خارطة المستقبل التى أيدها الشعب يوم 3 يوليو فى تظاهرة عمت أرجاء مصر جميعها، وبعد أن لبى الشعب نداء الفريق أول السيسى بتفويض الجيش فى القضاء على الإرهاب يوم 26 يوليو فى تجمع شعبى هو الأكبر شهد له العالم، يأتى دور النخبة السياسية فى مصر ممثلة فى أحزابها السياسية الوطنية التى تؤمن بالدولة المدنية الديمقراطية الحديثة!.
 
وأكد فى دعوته أن الشعب وجيشه ينتظران من النخب السياسية الوطنية المصرية وفى مقدمتها " جبهة الإنقاذ الوطني" عملاً واضحاً وصريحاً على المستويين المحلى والدولى لإعلان التأييد الحاسم لقرار الشعب بتفويض القوات المسلحة المصرية باستئصال شأفة الإرهاب والقضاء على جماعات العنف والترويع التى تعيث فى البلاد فساداً فى سيناء وكافة أرجاء الوطن متخذة من رابعة العدوية مقراً لاعتصام غير قانونى ومحلاً لتجمع قيادات الإرهاب من جماعة الإخوان المسلمين وأنصارها.
 
وأشار إلى أن النخب السياسية الوطنية المصرية و"جبهة الإنقاذ الوطنى" مطالبة ـ أكثر من أى وقت مضى ـ بأن يكون لها موقف حاسم وصوت مسموع وقرار ملزم لكل أعضائها بأن يكونوا مع الشعب والجيش وألا يتخذوا مواقف الانتظار والتردد فى مواجهة الهجمة الغادرة على مقدرات الوطن والرغبة الجارفة فى إغراق مصر فى منحدرات من الدم والحرائق والدمار.
 
كما طالب النخب السياسية الوطنية المصرية و"جبهة الإنقاذ الوطني" مطالبة ـ على الأقل بإعلان تأييدها صراحة لتفويض القوات المسلحة بمواجهة الإرهاب والقضاء على مصادر العنف فى البلاد وتطهير سيناء من بؤر الإرهاب والتكفير.
 
كما ناشدهم بالاتصال بجميع السفارات الأجنبية والعربيةـ دون انتظارـ لإعلان موقفها السياسى الداعم لمشروعية التفويض الذى منحه الشعب لقواته المسلحة لتطهير البلاد من آفة الإرهاب والعنف.
 
كما طالبهم بتبنى مبادرة بالاتصال بممثلى الاتحاد الأوروبى والاتحاد الأفريقى ودول أمريكا اللاتينية والإدارة الأمريكية والكونجرس وقيادات الأحزاب السياسية الأمريكية ومنظمة المؤتمر الإسلامى وروسيا واليابان ودول آسيا، لتوضيح الأخطار التى تهدد مصر وأمنها القومى جراء العمليات الإرهابية المنظمة التى يخطط لها وتنفذها جماعة الإخوان المسلمين وأنصارها فى سيناء ومحافظات مصر، وتأكيد مساندة القوى السياسية الوطنية و" جبهة الإنقاذ الوطنية" لحق الشعب المصرى وقواته المسلحة فى الدفاع عن الوطن والقضاء على كل مصادر الإرهاب والعنف وكل ما يهدد الأمن القومي.
 
كما أكد على ضروره تجميع قوى الأحزاب المدنية وأحزاب " جبهة الإنقاذ الوطني" وحشد أعضائها للانطلاق إلى العمل الجماهيرى بين الناس للتأكيد على ضرورة التمسك بالوحدة الوطنية وحفز جماهير الشعب للاستمرار على موقفهم الصلب فى رفض الإرهاب وجماعته ومساندة القوات المسلحة فى جهودها لفض الاعتصامات غير القانونية وضرب المخربين والقتلة ومثيرى الفتنة فى البلاد.
 
وطالبهم بفضح خلايا الإخوان النائمة وكوادرهم المتخفية وإعلان رفض النخب السياسية الوطنية المصرية و" جبهة الإنقاذ الوطني" للفكر المسموم الذى يروجونه تحت مسمى "مبادرات" تهدف إلى تفريغ خارطة المستقبل من محتواها ويريدون العودة بعجلة الزمن إلى الوراء.
 
وأكد على ضروره كشف محاولات عناصر إخوانية مستترة لإحياء دور" الجماعة" تحت مسميات خادعة ضمن أطر أحزاب سياسية لا يخفى على الجميع هويتها الإخوانية, مشيرا إلى أن الواجب الوطنى على جميع الأحزاب والقوى السياسية الوطنية هو المصارحة وإعلان التأييد لقرارات الشعب وتفويض القوات المسلحة بإنقاذ مصر من التردى فى متاهات الإرهاب والعنف، والعمل السياسى الواضح مع الجماهير من أجل تفعيل خارطة المستقبل وضمان تحول ديمقراطى صحيح.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة