أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

«زعزوع»: النمو في السياحة سيكون بمعدلات كبيرة مع هدوء الأحداث


أ ش أ:

قال وزير السياحة هشام زعزوع، إن النجاح الذي تحقق حتى الآن للوطن كبير، خاصة بعد 30 يونيو، مشيدا بدور القوات المسلحة التي استجابت لرغبة الشعب المصري، وقامت بتلبية مطلبه وهو ما أدى إلى نجاح ثورة الشعب المصري في 30 يونيو.

 
وأضاف في كلمته خلال اجتماع جمعية الكتاب السياحيين، إن جماعة الإخوان المسلمين جزء من المجتمع المصري، وهي مرحب بها فى إطار السلمية، أما من يخرج عن إطار السلمية فحسابه عسير، والشعب المصرى يرفض العنف والإرهاب جملة وتفصيلا.
 
وتوقع زعزوع أن يكون النمو فى السياحة المصرية بمعدلات أكبر بكثير من المعدلات التى كنا نسعى إليها، لأن هناك رغبة كبيرة فى القدوم إلى مصر حاليا خاصة بعد ثورة 30 يونيو، لأن الطلب على مصر بعد الثورة أصبح غير مسبوق، وهو ما يؤكد أن استقرار الأوضاع فى الشارع المصرى يؤدى إلى الوصول لنتائج قوية للسياحة المصرية وسريعة.
 
وأشاد بدور وزراء السياحة عبر التاريخ، بدءا من الوزير فؤاد سلطان مرورا بممدوح البلتاجي وحتى منير فخري عبد النور، والدور الكبير الذي قاموا به من أجل صناعة السياحة المصرية والذي يتم استكمال هذا الدور حاليا.
 
وثمن دور رئيس الاتحاد المصرى للغرف السياحية، الهامى الزيات، وما يقوم به من أجل تنمية العلاقات بين القطاعين العام والخاص، والدور الكبير للاتحاد من أجل انجاح الخطط الخاصة بتنمية السياحة وعودة السياحة المصرية إلى سابق معدلاتها.
 
واعتبر أن ما تشهده مصر حاليا من عدم استقرار في الشارع المصري سيتم تجاوزه قريبا جدا، وستدخل مصر فى مرحلة الاستقرار الوطنى، وسيتم اتمام خريطة الطريق كما يرغب الشعب المصرى ويطلبها من القيادة السياسية الحالية.
 
وأشار إلى أن السياحة والطيران متكاملان فى العمل، والتعاون بينهما هام جدا، ويجب أن يتم البناء على ما سبق وتم انجازه، ولا يجب على الإطلاق أن ننسف عمل السابقين علينا وأن نستكمل العمل على ما تم بناؤه فى السابق.
 
وقال زعزوع إن عدد السائحين العام الحالى وصل حتى نهاية يونيو الماضى إلى 5.7 مليون سائح وفى الايرادات السياحية وصلت فى النصف الأولى إلى 4.4 مليار دولار، وهى نتيجة تراجع انفاق السائح فى الستة أشهر الأولى من العام الحالى إلى 67 دولارا مقابل أكثر من 100 دولار للسائح فى 2012 .
 
وأشار إلى أن المستهدف من السياحة أن يصل العدد نهاية العام الحالى إلى حوالى 13.8 مليون سائح بنهاية العام الحالى، ولكن تحذيرات السفر التى صدرت بعد ثورة 30 يونيو والتوترات السياسية، أدت إلى تراجع التوقع بالوصول إلى هذا الرقم وإن كان ممكنا فى حالة استقرار الأوضاع فى الشارع المصرى.
 
وقال إن الحكومة السابقة لم تكن ضد الحركة السياحية أو صناعة السياحة، وإن كانت الحكومة موقفها سلبى جدا، مشيرا إلى أن هناك تصريحات أثرت بصورة سلبية اكثر من بعض التيارات الإسلامية التى تحدثت عن الآثار والشواطىء وغيرها من التصريحات التى أضرت بالسياحة وصمتت الحكومة عنها تماما ولم ترد عليها.
 
وأضاف أن هناك محاور عديدة يتم العمل عليها حاليا، أهمها على المدى القصير رفع تحذيرات السفر من الأسواق المختلفة التى تصدر السياحة إلى مصر، من أجل تحفيز السياح للقدوم إلى مصر، مشيرا إلى أن الحركة من روسيا لم تتراجع بصورة كبيرة، وهناك اجتماعات عقدها بالفعل مع السفير الإيطالى الذى أكد رفع البحر الأحمر وجنوب سيناء والساحل الشمالى من الحظر وهناك وعد منه برفع الأقصر وأسوان قبل نهاية أغسطس القادم.
 
وأكد عدم رغبته فى الاجتماع بالسفيرة الأمريكية ولن يسعى معها لرفع الحظر الأمريكى عن مصر على الرغم من تأثر الحركة السياحية من الولايات المتحدة بسبب الحظر ولكن مواقف السفيرة الامريكية من الثورة المصرية تجعله لا يرغب فى لقائها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة