أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"غد الثورة": الإخوان والإسلاميين يدرسون مبادرة الخروج من الأزمة



حزب غد الثورة

مؤمن النزاوى:


قال محمد محيى الدين، نائب رئيس حزب غد الثورة، إنه علم من مصادر مطلعة أن جماعة الإخوان المسلمين والسلفيين، يدرسون مبادرة الفرصة الأخيرة، والتي أطلقها يوم 24 يوليو.

وأوضح محيي الدين، في بيان أصدره اليوم، أن المبادرة تقوم على إجراءات والتزامات متبادلة ومتزامنة، تضمن عودة الأمور إلى ما يجب أن تكون عليه بأسرع ما يكون وتحقن الدماء وتمنع الإقصاء، وتوفر جهد الجيش ليتفرغ لتطهير سيناء من البؤر الإرهابية والإجرامية.

وذكر البيان أن بنود المبادرة تتمثل في:

أولا: تلتزم أحزاب الحرية والعدالة والوسط والبناء والتنمية وغيرها، بأن الدكتور محمد مرسي، هو رئيس سابق للجمهورية، ويلتزم الرئيس المؤقت في الوقت نفسه بإصدار إعلان دستوري يمنع ملاحقة مرسي قضائيا، عن أي تهم موجهة له ولأفراد أسرته، عن أفعال تمت قبل صدور هذا الإعلان الدستوري، ويعامل كرئيس سابق للدولة، ويعاد إليه جوازه الدبلوماسي بهذه الصفة، ويغادر مصر فورا إلى دولة عربية أو أوروبية على سبيل الاستضافة، لحين هدوء الوضع السياسي.

ثانيا: تلتزم الدولة بأن حزب الحرية والعدالة شرعي، يعمل في إطار الدستور والقانون، ولا يجوز إقصاؤه من المشهد السياسي، وفي الوقت ذاته تقوم هيئة قضايا الدولة نيابة عن الدولة برفع دعوى أمام القضاء، تطلب حل جمعية "الإخوان المسلمين" لمخالفاتها العديدة لقانون الجمعيات الأهلية.

ثالثا: تلتزم الدولة بعدم ملاحقة المعتصمين في ميدان رابعة العدوية، وتضمن سلامتهم وتأمين خروجهم من موقع الاعتصام، وفي الوقت نفسه تلتزم بتقديم كل من حرض أو ساعد على أعمال العنف إلى محاكمات عادلة وعلنية، والإفراج الفوري عن كل المعتقلين الذين لم توجه لهم تهم، أو المتهمين الذين لم تثبت للنيابة العامة أدلة اتهامهم، خاصة من القياديين.

رابعا: يصدر الرئيس المؤقت ميثاقا للشرف الإعلامي يراعي معايير المهنية والمصداقية والديمقراطية والحرية الإعلامية، توقع عليه جميع القنوات العاملة الآن تابعة للدولة والخاصة، وفي الوقت ذاته تعود فورا للعمل أي قناة تم غلقها بعد 3 يوليو، فور توقيعها على هذا الميثاق.

خامسا: تلتزم الدولة بما أقرته خارطة الطريق التي أعلنتها القوات المسلحة بتعديل دستور 2012، والتأكيد أنه لا نية لوضع دستور جديد.

سادسا: تتعهد الدولة بأنه لا عودة لعصر ما قبل 25 يناير 2011، وأنه لا ملاحقة لأعضاء وأنصار أحزاب وفصائل تيار الإسلام السياسي، أو أي تيار سياسي آخر.

 سابعا: يمتنع عن الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة كل من الرئيس السابق محمد مرسي، والرئيس المؤقت المستشار عدلي منصور، والقائد العام للقوات المسلحة الفريق أول عبدالفتاح السيسي.
 
ثامنا: توقع جميع القوى الوطنية والرئيس المؤقت والقيادة العامة للقوات المسلحة، على وثيقة يؤكد موقعوها التزامهم الكامل بما ستسفر عنه نتائج الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقبلة، والتزامهم بأن ثورة تصحيح 30 يونيو وما نتج عنها من خارطة طريق، هى التصحيح النهائي لمسار ثورة 25 يناير 2011، وأن ما سيأتي لاحقا لها بالطرق الديمقراطية والدستورية والقانونية، لا يمكن تعديله أو تغييره إلا بذات الطرق الديمقراطية والدستورية والقانونية فقط.

تاسعا: إعلان نتيجة انتخابات رئاسة الجمهورية، ونهاية المرحلة الانتقالية الثانية في 25 يناير 2014.

وفي نهاية مبادرته قال محيي الدين إن "لجنة مصغرة من شخصيات وأحزاب توافقية، ستقوم على تطبيق بنود المبادرة والتحقق من التطبيق المتزامن لها، بحيث يمكنها التواصل مع الجميع، ومن ثم لا ينبغي أن يكون فيها أي من الداعمين أو الرافضين الراديكاليين للرئيس السابق".

واقترح أن تضم اللجنة الدكتور يونس مخيون أو المهندس جلال المرة عن حزب النور، والدكتور عمرو حمزاوي، والدكتور معتز عبد الفتاح، والمستشار القانوني لفضيلة شيخ الأزهر، والمستشار القانوني لقداسة بابا الإسكندرية .

وطالب محيى الدين وسائل الإعلام بأن تعطى المباردة حقها، كما طالب كل الأطراف بقراءتها جيدا، والتعاطي معها بخالص النية.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة