أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

الإسكندرية

«ستانلى» تخطط لإقامة فندق ومركز تجارى فى منطقة الرمل



محب عبدالباري‮

محمد عبدالمنعم :

تخطط مجموعة شركات «ستانلى» للاستثمار والتنمية العقارية لضخ مزيد من الاستثمارات بالسوق المصرية ليصل إجمالى استثماراتها إلى ما يزيد على 2 مليار جنيه بنهاية يونيو من العام المقبل، وذلك فى النشاط الفندقى والتجارى والعقارى.

قال محب عبدالبارى، العضو المنتدب، نائب رئيس مجلس إدارة المجموعة، إن مجموعة شركات ستانلى للاستثمار والتنمية العقارية تبدأمشروعاتها فى القطاع الفندقى بتدشين مشروعين جديدين فى منطقة محطة الرمل بالإسكندرية هما «ريالتو مول» وفندق «سان سابا»، وذلك بعوائد استثمارية تبلغ 2 مليار جنيه، ويوفران ما لا يقل عن 3 آلاف فرصة عمل مباشرة بالمدينة.

أوضح عبدالبارى أن مشروع ريالتو مول يبلغ إجمالى استثماراته نحو 600 مليون جنيه، على مساحة تبلغ نحو 1400 متر مربع، وعبارة عن مجمع بنوك وقاعات سينما vip وسوق ذهب ومجمعات مطاعم 5 نجوم، بالإضافة إلى مناطق جراجات لخدمة المركز التجارى و المناطق المحيطة بها، بالإضافة إلى قاعة ومتحف لريالتو يتحدث عن تاريخها.

وأشار إلى أن مول ريالتو بدأ يتلقى العديد من طلبات الحجز لمحاله التجارية، على الرغم من أن الشركة لم تفتح الباب لحجز الوحدات بعد، والذى من المتوقع أن يتم فتحه بعد عام، موضحاً أن المول قادر على تسويق نفسه لمكانه المتميز، فى قلب محطة الرمل، إلا أن التحدى أمام الشركة يكمن فى اختيار أسماء الماركات والسلاسل العالمية ما بين تلك الراغبة فى الحجز، للحفاظ على مستوى المول لإنجاحه، متوقعاً بدء تشغيل المول فى غضون عام ونصف العام.

وكشف محب عبدالبارى، أن فندق سان سابا 5 نجوم سيقام على مساحة تبلغ 3 آلاف متر مربع، بسعة فندقية تصل إلى 270 غرفة بمنطقة محطة الرمل، مشيراً إلى أن المجموعة تدرس عدداً من العروض من شركات إدارة الفنادق العالمية لإدارة الفندق.

وأوضح أن الفندق سيكون ملحقاً به مجمع خدمى وإدارى وتجارى عبارة عن منطقة بنوك وسوق ذهب وشقق سكنية فى الأدوار الأولى من مبنى الفندق.

وأكد نائب رئيس مجلس الإدارة أن كلا من مشروعى فندق سان سابا وسينما ريالتو بمحطة الرمل تصل عوائدهما الاستثمارية إلى 2 مليار جنيه، ومن المنتظر أن يوفرا ما لا يقل عن 3000 فرصة عمل مباشرة.

وقال عبدالبارى إن الاستثمارات التى تخطط الشركة لضخها خلال العام المقبل ستتأثر بشكل كبير بمدى الاستقرار السياسى فى البلاد خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن شركته تركز بشكل كبير على الجوانب والاحتياجات التى تحتاج إليها السوق المصرية ولا توجد مشروعات لتلبيتها.

وأضاف أن الشركة تخطط للسعى لامتلاك أكثر من فندق بمدينة الإسكندرية، بالإضافة إلى المراكز التجارية والتجمعات السكنية الضخمة فى الامتدادات العمرانية للمدن.

وأشار إلى أن شركاته تعمل على شقين من خلال مشروعات تطوير أماكن داخل مدينة الإسكندرية مثل سينما ريالتو وفندق سان سابا بجانب مشروعات سكنية متكاملة بالامتدادات العمرانية للمدن مثل مشروع «ستانلى جاردنز» بمدينة برج العرب والتى تعد الامتداد الطبيعى الجديد لمدينة الإسكندرية، نظراً لانحسار الرقعة البنائية داخل المدينة وهو ما يحتم الخروج منها، مشيراً إلى أن منطقة برج العرب تعد منطقة واعدة فى مجال الاستثمار العقارى.

ولفت إلى أن الشركة قامت بافتتاح معرضها بداية الأسبوع الحالى لعرض جميع مشروعاتها بمنطقة جليم على طريق الكورنيش، موضحاً أن الشركة تركز على تسويق اسمها بدلاً من تسويق كل مشروع على حدة، نظراً لرغبة الشركة فى تشييد العديد من المشروعات بالسوق المصرية.

وقال محب عبدالبارى، إن المجموعة انتهت من تسويق %25 من مشروع «ستانلى جاردنز» بعدما أنهت نحو %30 منه فقط، بعوائد استثمارية متوقعة تبلغ نحو 130 مليون جنيه على مساحة 32 ألف متر مربع، تملكها الشركة بالكامل، تحتوى على 45 فيلا بمساحات تبدأ من 300 متر مربع مقسمة على دورين، بخلاف المساحات الخضراء.

وأوضح أن الشركة بدأت «ستانلى جاردنز» بمدينة برج العرب لتقديم أفكارها ومستوى جودتها وطرق إدارتها فى مجال الاستثمار العقارى والتجمعات السكنية إلى السوق المصرية، مشيراً إلى أن الشركة تعمل على إنشاء مجتمعات متكاملة وإدارتها وصيانتها بعد ذلك، وليس مجرد إنشاء تجمعات سكنية فقط.

ويحتوى التجمع السكنى «ستانلى جاردنز» على نادٍ وعيادة وحضانة ومغسلة وماكينة سحب آلى «atm » ومطعم ومنطقة ملاعب وصالون تجميل ومركز أعمال وحمامات سباحة ومغسلة للسيارات.

وأشار إلى أن المجموعة تضمن جودة إدارة التجمع السكنى وصيانته من خلال إحدى شركاتها المتخصصة فى صيانة وإدارة التجمعات السكنية.

وأوضح أن مجموعة شركات ستانلى تستهدف رفع المعايير الخاصة بجودة العقارات وتقديم معايير جديدة فى السوق العقارية المصرية بجانب تنمية المنتج العقارى فى مصر من خلال شركاتها المتخصصة فى جميع أعمال العقارات، وذلك استناداً إلى خبراتها وخلفياتها فى منطقة الخليج ودولة الإمارات العربية، مشيراً إلى أن هناك فجوة ضخمة بين معايير البناء فى كل من السوقين المصرية والخليجية على الرغم من الكثافة السكانية والقوى الشرائية الموجودة فى السوق المصرية، والتى لا تجد من يلبى احتياجاتها.

وأشار إلى أن المجموعة بدأت مشروع ستانلى جاردنز كمدخل للسوق المصرية لتقديم رؤيتها الجديدة للتنمية والتطوير العقارى فيه، موضحاً أنها تخطط لإنشاء مشروعات سكنية ضخمة خلال الفترة المقبلة.

ولفت إلى أن أسعار الأراضى فى برج العرب الجديدة لا تسبب عائقاً للاستثمار العقارى فى المدينة، واضعاً الفكر الاستثمارى والرؤية المناسبة للمكان كأهم التحديات التى يمكن أن تواجه الاستثمار العقارى فى المدينة الجديدة.

وأوضح أن الشركة استخرجت تراخيص لكل فيلا بالمشروع على حدة كى تتلافى أى مشكلات قد تحدث فى المستقبل، موضحاً أن هيئة المجتمعات العمرانية تبدى تعاوناً كبيراً مع المجموعة حالياً.

وأضاف عبدالبارى، أن مدينة برج العرب تحتاج إلى عدد من الخدمات الأساسية من جانب الحكومة كى تساهم فى نمو المنطقة مثل المدارس والمستشفيات والمراكز الشرطية، خاصة فى ظل تحرك عدد كبير من السكان إلى تلك المنطقة وظهور عدد كبير من التجمعات السكنية فيها.

يذكر أن منطقة برج العرب شهدت إنشاء عدد كبير من التجمعات السكنية بمدينة برج العرب وعلى ساحل بحيرة مريوط، أبرزها مشروع «أليكس ويست» المملوك لشركة «بارونز كورت سبورت آند ليجر»، بجانب مشروع العروبة المملوك لشركة العروبة مصر، ومشروع «بانسيا ريزورت» المملوك لشركة برج العرب للاستثمار العقارى ومشروع ليك سايد المملوك لشركة ماك للاستثمار العقارى.

وأوضح أن المجموعة تساهم فى إنشاء عدد من الخدمات بالتعاون مع عدد من الهيئات والوزارات، أهمها بناء 3 تمركزات شرطية انتهت من أحدها على الطريق الصحراوى أمام كارفور.

جدير بالذكر أن مجموعة شركات ستانلى بدأت أعمالها فى دولة الإمارات العربية المتحدة منذ نحو 20 عاماً، وتتركز معظم أعمالها فى إمارة أبوظبى، بالإضافة إلى بعض المشروعات فى إمارات دبى، وبدأت الشركة أعمالها فى مصر منذ نحو عامين بعد ثورة 25 يناير، وتتخذ من محافظة الإسكندرية المقر الرئيسى لها، موضحاً أن المجموعة تعد شركات عائلية تدير جميع استثماراتها من خلال مواردها الخاصة دون الحاجة للحصول على تسهيلات بنكية سواء فى مشروعاتها داخل جمهورية مصر العربية او خارجها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة