سيـــاســة

"إخوان بلا عنف" تستنكر متاجرة قيادات الجماعة بدماء شبابها


ايمان عوف:

نددت حركة "إخوان بلا عنف" بالأحداث الدامية التي حدثت فجر اليوم بطريق النصر والتي أسفرت عن مقتل العشرات من شباب جماعة الإخوان المسلمين وإصابة آلاف آخرين، واعتبرت الحركة أن ما يحدث إنما يعبر عن إصرار قيادة جماعة الإخوان على الزج بأبنائها في معارك دموية الغرض منها إحداث انشقاقات داخلية والعمل على إحداث فوضى خلاقة.


وأعلنت الحركة عن رفضها دعوة مكتب الإرشاد بالاجتماع مع قياداتها بالجماعة، وذلك احتجاجا علي سقوط العشرات من شباب الجماعة وإصابة الاف نتيجة التصرفات الغير مسئولة الصادرة من تلك القيادات والتي تتخذ سياسة العناد والكبر منهجا لها دون النظر الي حرمة دماء شباب الجماعة والمصريين جميعا.

ومن جانبه أكد أحمد يحيى، أنهم لن يتفاوضوا علي جثث أبناء الجماعة والتي يتم اتخاذهم كدروعا بشرية لحماية تلك القيادات التي تجردت من كل القيم وتعاليم الدين الحنيف.

وناشدت الحركة كافة اعضاء التنظيم بالتخلي عن المضي قدما في سياسات نابعة من تحريض اسود من قيادات سارت علي نهج الجماعات المتشدده، واكدت مجددا رفضهم لقاء المرشد العام احتجاجا علي سياسات قيادات الجماعة مؤخرا.

وناشدت الحركة الداخلية ووزارة الدفاع بضبط النفس في التعامل مع اعضاء وشباب الجماعة حيث انهم من نسيج هذا الوطن ولا يبغون الا رفعة شأن هذا الدين ، ويتم الزج بهم في معارك لخدمة المصالح السياسية الذاتية لصالح قيادات الجماعة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة