أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

رئيس "موبكو" الأسبق: معامل التكرير تخسر لانخفاض أسعار المازوت



شركة موبكو

نسمة بيومى:


أكد المهندس مدحت يوسف رئيس شركة موبكو الأسبق أن معامل التكرير المصرية تحقق خسائر ملحوظة حاليا نظرا لانخفاض أرباحها بالمعدل المفترض نظرا لإنتاجها المازوت بكميات كبيرة فى ظل انحسار أسعاره بالمقارنة بالزيت الخام.

وقال "إن هناك دعوة لزيادة الاستثمار فى مجال معامل التكرير للاستفادة من الدعم البترولى من دول الخليج ولكن هذا لا يكفى ليكون أحد أسباب الجذب للاستثمار فى مصر، فما زال فرض الضرائب عى النشاط حتى وإن كان بنظام المناطق الحرة هو السبب الرئيسي للهروب من الاستثمار فى مصر، علاوة عى عدم توافر نوعيات من الزيت الخام المحلى لاستخدامها فى العمليات الصناعية لتوفير تكاليف النقل من الخليج العربى والى مصر".

ونوه إلى التشريعات البيئية المتشددة وشرط الموافقات الاجتماعية والتى شهدت مؤخرا نوع من التعنت من المجتمعات المحيطة بالمشروعات الجديدة.

وأوضح أن معامل النصر للبترول والقاهرة لتكرير البترول وأسيوط لتكرير البترول تحقق خسائر تصل الى ما يوازى ٥ الى ٧ دولار للبرميل الواحد فى حال قيام  الدولة ببيع الخام لتلك المعامل بذات الأسعار التى تقوم بشرائها من الشريك الأجنبي فى مصر ثم قامت ببيع منتجاتها من الوقود بالأسعار العالمية.

وأضاف "إن مصر تمتلك  شركة السويس لتصنيع البترول والعامرية لتكرير البترول والإسكندرية للبترول وتلك المعامل تندرج تحت ما يسمى المعامل التحويلية والمعامل الثلاث تعانى من التقادم بشكل كبير ولذلك تكثر بها التطفئات لإجراء الصيانات وتعانى من تعاظم الفاقد وتحتاج إلى إعادة التحديث بالكامل من حيث البنية الاساسيه فجميع مرافقها انتهى عمرها الافتراضي منذ زمن بعيد، وتلك المعامل تحقق هى الأخرى خسائر بذات أسس المعامل البسيطة وان كانت بنسب اقل بمعنى وصول الخسائر للبرميل المكرر بها إلى ما يوازى ٣-٥ دولار".

وتسائل يوسف عن ماهية الأسلوب الأمثل لتشغيل تلك المعامل مع تقليل الخسائر إلى أدنى ما يمكن ،والبديل الأسهل هو الاستيراد دون التكرير ولكن يجب مراعاة اللوجستيات وهى ذات اهمية قصوى ?????!!!

 وذكر أن شركة الشرق الأوسط لتكرير البترول ( ميدور )تعد المعمل الوحيد بمصر الذى يضارع معامل التكرير العالمية وهو من نوعية التحويل العميق والوحيد الذى يحقق.ارباح كبيرة والوحيد الذى يطالب الدولة بشراء الخام بالسعر العالمى على يقوم ببيع إنتاجه بذات الأساس العالمى.

وقال، إن شركة أموك وهى شركة لإنتاج الزيوت الأساسية والشموع البترولية وشركة انربك وهى متخصصة فى إنتاج بنزين السيارات بجودة عالية وهما شركتان تعملان بقانون الاستثمار ولكن لديهما ميزة كبرى وهى الارتباط بقيام الدولة بتوفير المواد الخام دون أدنى عناء وبأسعار بها بعض التميز.

 أما  الشركة المصرية للتكرير وهى تحت الإنشاء وبنظام الاستثمار فى المناطق الحرة المجدد بمعنى خضوعه للضرائب على الدخل وما كان لهذا المشروع الاكتمال الا بالتزام الدولة بتوفير المازوت للمشروع بالكامل بمعنى عدم تعرض المشروع لمخاطر تذبذب الأسعار العالمية للزيت الخام وهى من اهم العوامل المؤثرة فى قرار الاستثمار والاستمرار فى المشروع قبل المستثمر ومن ناحية أخرى فأن هذا الالتزام يؤثر كثيرا على التزامات الدولة تجاة توفير المازوت المغذى لمحطات الكهرباء، والتى يشكل عبء كبير على قطاع البترول فى الوقت الراهن مع ملاحظة شبكات النقل المحدودة الموصلة للمحطات من تلك الشركة.
 
 
 
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة