أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

نقابة الفلاحين تطالب أعضاء "الإخوان" بنبذ العنف وعدم طاعة قادتهم



محمد عبدالقادر

الصاوى احمد:


أعلنت نقابة الفلاحين برئاسة محمد عبدالقادر فى بيان لها اليوم عن تأييدها للفريق ‏أول عبدالفتاح السيسى نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع، مؤكدا ثقته فى حرص السيسى ‏على حماية الثورة وتحقيق أهدافها، ومن تعامل الأجهزة الأمنية مع الوضع فى إطار القانون.

وأوضح أن النقابة تكثف اتصالاتها بمختلف نقباء الفلاحين بالمحافظات لنقل هذه ‏الرسالة نيابة عن قطاع واسع من الفلاحين المصريين، ‏ونوه بأن هناك أعدادا غفيرة من الفلاحين فى القاهرة والمحافظات تعد لتلبية نداء مكافحة ‏الإرهاب، وهى فى خروجها هذا لتلبية نداء الفريق السيسى إنما تؤكد إرادتها وعزمها الصادق على ‏تكليف جيشها بالحفاظ على ثورة 25 يناير، التى ادعى الإخوان زورا ملكيتهم لها، وعلى موجتها ‏المكملة فى 30 يونيو.
وأكد أن نقابة الفلاحين ليس لديها أدنى شك فى أن هذه الجماهير حين تطالب القوات المسلحة بحماية ‏الثورة من خطر الإرهاب فإنها بذلك تحمل القوات المسلحة مسئوليات تفعيل "الشرعية الثورية"، ‏وتدرك فى نفس الوقت أن القوات المسلحة ذاتها راسخة العزيمة فى النأى بنفسها عن فكرة الحكم ‏العسكرى
وناشد عبدالقادر جميع المصريين بالابتعاد عن العنف والتدمير، كما ناشد شباب الإخوان عدم ‏الانصياع لقادتهم الذين يحضون على العنف والإخلال باستقرار البلاد، مشيرا إلى أنه يتعين ألا ‏ينسى هؤلاء الشباب أن التصرفات الخرقاء لهؤلاء القادة هى التى أدت إلى ما نحن فيه اليوم، وإلى ‏الوضع الذى آلت إليه الآن جماعة الإخوان
وجاء فى البيان: "يجب أن يعلم هؤلاء الشباب أن زمن السمع والطاعة قد فات أوانه وولى منذ ‏قرون، وأنهم إذا كانوا يحرصون على مصلحة الجماعة وبقائها فليس ثمة من سبيل إلى ذلك إلا أن ‏يقودوا، أسوة بنظرائهم الشباب الذين فجروا الشرارة الأولى لثورة 25 يناير، موجة تجديدية مستنيرة ‏داخل الجماعة تخرجها من نطاق تخاريف العصور الوسطى إلى نور القرن الواحد والعشرين، وأن ‏يبدأوا ذلك الطريق فورا بنبذ العنف والتظاهر والتحريض، والدخول بدلا من ذلك فى مصالحة وطنية ‏مع الأطراف الأخرى، والاعتراف بخطايا قادة الجماعة فى حق شبابهم وفى حق الوطن، والإعلان ‏عن عزمهم على التصحيح". ‏
وأضاف نقباء الفلاحين بمحافظات مصر: "لا شك لدينا فى أنهم لو فعلوا ذلك لاستقبلتهم ‏مصر كلها بأذرع مفتوحة وضمتهم إليها كأبناء عائدين من رحلة تغييب طويلة، لكى يصححوا ‏المسار مع بقية الشعب، وصولا إلى دولة ديمقراطية مدنية حديثة".
 
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة