سيـــاســة

"التحالف الشعبي": أخطاء حماس والإخوان لا تؤثر على دعمنا للقضية الفلسطينية


مؤمن النزاوى  ‏:
 
قال حزب التحالف الشعبى الاشتراكي فى بيان له: "إن فترة حكم الإخوان شهدت محاولات جادة لتحقيق مشروعهم الخاص بتأسيس "إمارات  إسلامية"، وأتاحت العلاقة الخاصة بين "الإخوان" في مصر وحركة "حماس" في فلسطين الفرصة للعمل على  تأسيس هذه الإمارة في سيناء، كجزء من الإمارة الاسلامية الأم، التي يبغون بنائها في مصر والمنطقة العربية والعالم الاسلامي الذي سعوا للسيطرة عليه وعلى أنظمته من خلال منظماتهم العنكبوتية، وحاز هذا  المشروع على دعم وتأييد أمريكى إسرائيلى لإلتقائه مع مخططهم في تقسيم المنطقة، وتصفية القضية الفلسطينى، بمشروع الوطن البديل في سيناء، وفي الوقت ذاته شهدت سيناء عمليات إرهابية تتورط فيها عناصر من قوى إسلامية من بينها أعضاء في حركة حماس".
 
ويؤكد حزب التحالف الشعبي الاشتراكى أن هذه العلاقة الخاصة بين "الإخوان" و"حماس" وبما ترتب عليها من أخطاء وجرائم ، لا يؤثر على موقف الشعب المصري من القضية الفلسطينية، ويدرك الشعب المصري تماما أن ممارسات وأخطاء فصيل سياسي فلسطينى، لا يمكن ان تنسحب على الشعب الفلسطينى بأكمله، وأن الشعب المصري سوف يستمر في نضاله من أجل دعم القضية الفلسطينية وستبقى هى قضية مركزية للحركة الوطنية المصرية.

 وأعلن حزب التحالف الشعبي الاشتراكى دعمه للجهود التى تبذلها القوى الديمقراطية الفلسطينية من أجل الدفع بإنهاء الانقسام الفلسطينى، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، وتمكين الشعب الفلسطينى من استكمال نضاله من أجل استعادة حقوقه التاريخية المشروعة.
 
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة