أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

«جبهة الانقاذ» تدعو جموع المصرين للخروج غدا



جبهة الانقاذ

مؤمن النزاوي:

 
قالت جبهة الانقاذ الوطني، في بيان لها إنه سيخرج الملايين من أبناء الشعب المصري غدا الجمعة 26 يوليو ليؤكدوا رفضهم القاطع لسفك دماء المصريين وإرهابهم، من قبل أنصار تيار سياسي رفض بشكل متكرر دعاوي المصالحة الوطنية، والمضي قدما في تنفيذ خريطة الطريق التي أتفقت عليها القوى السياسية والمؤسسات الدينية التي تحظى بالاحترام والتقدير، والتي تنص على العودة لصناديق الانتخاب مجددا لكي يقول الشعب المصري كلمته، ويختار نظام الحكم الذي يرتضيه.
 
وأشارت الجبهة إلى تمادي أنصار جماعة الإخوان في شق الصف الوطني، وبلغ بهم الحد تجاوز خطوط حمراء كالدعوة لإحداث انشقاقات وانقسامات في جيشنا الوطني، بل والتحذير من تكرار سيناريو سوريا الأليم في مصر.
 
 ويؤكد هذا التوجه وكذلك السكوت المشين على عمليات القتل اليومي في سيناء الغالية ومختلف المدن المصرية، واعتبار هذه العمليات الإرهابية تعبيرا مشروعا عن الاحتجاج على عزل الرئيس السابق، يؤكد كل ذلك مدى استهتار جماعة الإخوان بأرواح ودماء الشعب المصري التي تسيل بشكل يومي، على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية، بل وبمستقبل الوطن نفسه، بحسب بيان الجبهة.
 
 وأاضف البيان: إن جبهة الإنقاذ الوطني تدعو جماهير الشعب المصري إلى الخروج يوم الجمعة بأعداد تفوق تلك التي شاركت في 30 يونيو، في الموجة الجديدة لإستعادة ثورة 25 يناير، والسعي لتحقيق أهدافها، وذلك لتأكيد رفضنا وادانتنا للإرهاب الذي يتعرض له الوطن، ونؤكد على ضرورة تحمل السلطات الأمنية، من شرطة وقوات مسلحة، لمسئوليتها في حماية أرواح كل المواطنين المصريين، وأنها لا تحتاج لتفويض في هذا الصدد، إن حماية أمن الوطن في مواجهة من يسعون لارهاب الشعب المصري وتهديد مستقبله هو واجب وطني لكل مؤسساتنا الوطنية، وعلى رأسها القوات المسلحة التي نثمن كثيرا دورها في الانحياز لإرادة غالبية المصريين.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة