أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

سرى الدين: الضريبة المقترحة تأتى فى وضع اقتصادى «تعيس»


المال - خاص

قال الدكتور هانى سرى الدين، الخبير القانوني، الرئيس الأسبق لهيئة سوق المال، إن الضريبة المقترحة لا تعد «مانعة» لنشاط الطروحات أو الاندماجات والاستحواذات بالبورصة المصرية، وإنما تأثيرها السلبى يكمن فى الوضع الاقتصادى التعيس الذى تعانيه مختلف القطاعات الاستثمارية، ما يعوق تلقائياً فرص الطروحات الجديدة والأنشطة الاستثمارية المختلفة. وتساءل سرى الدين عن أسباب غياب وجود دراسات جدوى لأى من التشريعات الاقتصادية التى تقترحها الدولة، ولفت إلى أن التشريعات الاقتصادية الخاصة بالضرائب أو التأمينات والمعاشات وغيرها يجب أن تخضع لدراسة جدوى اقتصادية لتوضيح تأثير القرار المالى، وكذلك التأثير على حجم البطالة ومستوى المعيشة وفرص الاستثمار.

 
هانى سرى الدين 
وأشار سرى الدين إلى أن جميع الدول المتحضرة، سواء النامية أو المتقدمة، يجب أن تلتزم بتقديم دراسات جدوى وافية للأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والمالية لهذه النوعية من التشريعات، وتوقع أن تؤدى الضريبة الجديدة لمزيد من الركود الاقتصادى خلال الفترة المقبلة.

واعتبر جميع التشريعات الاقتصادية التى تم طرحها مؤخراً «نص تشطيب» لافتقارها لوجود دراسات وافية للعائد من ورائها اجتماعياً واقتصادياً.

واستبعد سرى الدين إمكانية لجوء الشركات لمعالجات قانونية لتقليص الفجوة بين القيمة الاسمية وسعر الطرح، نظراً لضرورة سداد القيمة الاسمية بالكامل، وبالتالى تكون مبلغاً محدداً لا يمكن التلاعب به، كما أن حساب القيمة العادلة يتم وفقاً لصافى الأصول، مما يعوق إمكانية التلاعب فى احتساب الضريبة المرتقبة.

من ناحية أخرى رحب هانى توفيق، رئيس الجمعية العربية للاستثمار المباشر، بالضرائب المقترحة، لافتاً إلى أن عهد الإعفاءات الضريبية يجب أن ينتهي، عبر توقيع ضرائب على أى أرباح محققة. وشدد توفيق على أن الدولة تعانى عجزاً مزمناً فى الموازنة، مما يحتم على كل الأطراف القادرة على تحقيق ربح ألا تتنصل من مسئوليتها تجاه الدولة، خاصة أن ضرائب الأرباح الرأسمالية هذه مطبقة فى جميع الدول المتقدمة.

واستبعد رئيس الجمعية العربية للاستثمار المباشر أن تساهم هذه الضريبة فى تشجيع المبالغة فى تقييمات الشركات بالطروحات الأولية لاستيعاب نسبة الضريبة، نظراً لقدرة السوق على تقييم الأوراق الجديدة مما سيدفع المستثمرين لعدم تغطية الطرح فى حال ثبوت المبالغة فى تسعيره.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة