أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

الإسكندرية

%60 تراجعًا فى مبيعات السلع الغذائية بأسواق الإسكندرية



صورة ارشيفية
معتز محمود :

استقبلت أسواق البقالة والسلع الغذائية شهر رمضان بزيادة فى الأسعار بنسبة %25 مقارنة بمثيلاتها فى العام السابق، يأتى ذلك بالتزامن مع تراجع حاد فى المبيعات قدره التجار بـ %60 مقارنة بالسنوات السابقة .

وأكد عدد من تجار المواد الغذائية بالإسكندرية، أن هناك حالة من الركود فى المبيعات مدفوعة بالزيادة فى أسعار بعض السلع الرئيسية، لافتين إلى أن الحالة الأمنية والسياسية انعكست بصورة كبيرة على طبيعة ونمط الاستهلاك، وتغيير أولويات المستهلك التى توجهت لصالح ضروريات الحياة فقط .

أكد مصطفى الضوى، رئيس شعبة البقالة والعطارة بغرفة تجارة الإسكندرية، أنه بالرغم من حدوث زيادة كبيرة فى أسعار بعض السلع الغذائية، فإن أسعار معظم السلع الغذائية مستقرة ولم تشهد زيادة كبيرة نتيجة تراجع الاقبال .

وقال إن أسعار السمن والزيوت والمعلبات بصفة عامة مستقرة فى حين انخفضت أسعار السكر، مشيراً إلى أن أسعار المكرونة ارتفعت بنسبة %10 منذ شهر تقريباً، موضحاً أن أسعار منتجات الألبان شهدت هى الأخرى زيادة طفيفة قبل حلول شهر رمضان، باستثناء الزبادى الذى ارتفع سعره بنحو %25 بسبب شهر رمضان وزيادة الطلب عليه .

وأوضح أن هناك حالة من الركود فى المبيعات تخيم على الأسواق هذا العام وانعكست على بعض الأسعار، لافتاً إلى تراجع الاقبال على احتياجات رمضان وفى مقدمتها الياميش على سبيل المثال، مرجعاً ذلك إلى ارتفاع أسعار السلع الغذائية الضرورية، مشدداً على أن أولويات المستهلك أصبحت لصالح ضروريات الحياة فقط .

وأشار إلى أن المبيعات فى المحال والأسواق الشعبية تشهد تراجعاً متزايداً فى الآونة الأخيرة لصالح المجمعات التجارية والهايبر ماركت التى أصبحت منتشرة وتمتلئ بها المحافظة، لافتاً إلى أن تلك المراكز التجارية «مولات » تضلل المستهلكين - على حد وصفه - وذلك عبر تخفيض أسعار بعض السلع المهمة التى يتابع المستهلك سعرها باهتمام وبصورة منتظمة، ثم تقوم برفع أسعار باقى السلع الأخرى، والتى تجعل المستهلك أسعارها بصورة أكبر من المحال التقليدية .

وأكد محمد على عباس فداوى، عضو مجلس إدارة شعبة البقالة والعطارة بغرفة تجارة الإسكندرية، أن المبيعات فى شهر رمضان الحالى شهدت تراجعاً بنسبة %60 ، مرجعاً ذلك إلى عدة أسباب أهمها الظروف الاقتصادية وغياب الاستقرار النفسى والأمنى لدى المواطنين، مشيراً إلى أن التراجع فى المبيعات مستمر منذ عدة سنوات إلا أنه يشهد وتيرة متزايدة فى الأشهر الأخيرة، موضحاً أن رمضان الماضى شهد تراجعاً فى المبيعات بما لا يقل عن %40 عما سبقه .

وقال إن هناك زيادة كبيرة فى العديد من السلع وأهمها الجبن وجميع مشتقات الألبان، مشيراً إلى أن سعر الكيلو من الجبنة الحمراء على سبيل المثال وصل إلى 55 جنيهاً بدلاً من 48 جنيهاً، وهو ما أثر على أسعار الجبن المحلية كالتركى والبيضاء، وذلك بالتزامن مع ارتفاع سعر الألبان، حيث زاد سعر اللبن الجاموسى بنحو %25 ليسجل 5.8 جنيه للكيلو بدلاً من 5.7 جنيه تبعته زيادة فى أسعار الزبادى .

وأشار إلى استقرار أسعار السكر مع هبوطها مؤخراً فى الوقت الذى ارتفع فيه سعر الأرز بسبب انتظار موسم الحصاد، حيث ارتفع سعر الأرز الكسر إلى 4 جنيهات للكيلو بدلاً من 5.2 جنيه، لافتاً إلى أن أسعار الزيوت والمسلى شهدت استقراراً .

وأوضح أن هناك زيادة فى أسعار الياميش هذا العام بنسبة تتراوح ما بين 25 و %30 ، لافتاً إلى أن هناك تذبذباً واضحاً فى أسعار بعض السلع مثل البندق، الذى كان يباع رمضان الماضى بـ 50 جنيهاً للكيلو ووصل سعره فى الأشهر الماضية إلى 80 جنيهاً للكيلو إلا أن سعره انخفض خلال رمضان الحالى إلى 62 جنيها فقط .

وأشار إلى أن هناك أسباباً عديدة لتلك الزيادات الكبيرة المستمرة والمتلاحقة فى أسعار السلع ولعل أهمها ارتفاع سعر صرف الدولار وتأثيره المباشر على سعر السلع، خاصة المستوردة منها، فضلاً عن رهبة التجار وأصحاب رؤوس الأموال، والذى دفع كبار المستوردين إلى التحفظ فى مبيعاتهم والتشدد فى طرق السداد .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة