أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

السيسى يدعو للتظاهر غدًا لتفويض الجيش والشرطة فى مواجهة «الإرهاب»



الفريق أول عبدالفتاح السيسى

كتبت ـ سلوى عثمان - ولاء البرى - رحاب صبحى:

طالب الفريق أول عبدالفتاح السيسى، نائب رئيس الوزراء، وزير الدفاع، القائد العام للقوات المسلحة جموع المواطنين الشرفاء بالنزول إلى الميادين غداً الجمعة لاعطائه تفويضاً وأمراً بمواجهة ما وصفه بالعنف والإرهاب الذى أصبحت تعانى منه مصر حالياً، جاء ذلك خلال الخطاب الذى ألقاه السيسى أمس، خلال حفل تخريج دفعة جديدة من كليات الدفاع الجوى والبحرية من الإسكندرية .

وأضاف السيسى : «يوم الجمعة ميعادنا مع كل المصريين، والجيش والشرطة مفوضان لتأمين المظاهرات » ، واستدرك قائلاً «هذا لا يعنى أننى أريد أن يكون هناك عنف أو إرهاب ».

وقال السيسى : إن الشرعية يمنحها الشعب بالصندوق ويستطيع مراجعتها أو رفضها، وحين يرفضها علينا احترام ذلك، مشيراً إلى أنه لم يكن وصيا على الرئيس السابق والشعب، لكن الرئيس السابق لم يستجب لاقتراحاته، والنتيجة كانت خروج الملايين ضده، وأكد أن من يتصور أنه بالعنف أو الإرهاب سيهزم الشعب فهو واهم، وأضاف السيسى : «المصريون حين خرجوا بالملايين نفذ الجيش إرادتهم وخارطة الطريق التى تم طرحها لا أحد يعتقد أنه يمكن التراجع عنها لحظة واحدة ».

وأوضح السيسى أنه قال لإثنين من القيادات الإخوانية بعد الخطاب الذى ألقاه الرئيس السابق محمد مرسى فى قاعة المؤتمرات، إن الوضع جد خطير، ونحتاج لمصالحة حقيقية مع الجميع الإعلام، والشرطة، والقضاء، والكنيسة، والرأى العام، وحاولت أن أؤكد لمرسى قبل الخطاب بيوم خلال ساعتين كاملتين أن مفردات الخطاب يجب أن تتضمن أموراً للمصالحة .

وأضاف أنه فوجئ عندما سمع الخطاب فى اليوم التالى فلم يكن هذا ما اتفقنا عليه، مؤكداً «نحن لسنا أوصياء على الرئيس، لكن ما سمعته كان خطاباً آخر وخناقة من الرئيس السابق مع كل الناس، والقيادتان الإخوانيتان قالا لى إنه سيكون هناك عنف مسلح كى أخاف، لكننى حذرتهما من أن ما يحدث سيخرب الدنيا ».

وقال السيسى إننا عرضنا على الرئيس الدعوة للاستفتاء على بقائه فى الحكم، حيث أرسلت مع كل من رئيس الوزراء ورئيس مجلس الشورى السابقين، ود . محمد سليم العوا هذا العرض على الرئيس للخروج من المشهد الحالى، ولكن كانت الإجابة «لا ».

وأكد وزير الدفاع أنه حينما وجه دعوة من أجل المصالحة الوطنية بين كل القوى السياسية أثنى عليها الرئيس السابق أولاً، لكن فى ثانى يوم اتصل به الرئيس وطلب منه الاعتذار عن هذه الدعوة، وأضاف أنهم قدموا للدكتور مرسى تقديراتهم للموقف الراهن فى الساحة المصرية، ولم يخدعوه، كما قدموا له مبادرات كثيرة، وتم الجلوس مع الكثير من القوى السياسية، وأنهم حذروا من ضرورة أن ينتبه التيار الدينى لفكرة الدولة والوطن، وأن ينتبه إلى أن قيادة الدولة أمر فى منتهى الحساسية، ومن يتولى هذا المنصب لابد أن يكون رئيساً لكل المصريين ».

وأضاف السيسى : «كنا نطلع الرئيس السابق على كل بيانات الجيش قبل صدورها، ولم نخدع الرئيس، حيث أمهلنا الجميع أسبوعا من أجل الخروج من المشهد الراهن حينها، وكنا نبحث عن مخرج للأزمة، وأن الـ 48 ساعة التى منحت فى الأحداث الأخيرة لم تكن مفاجأة لأحد ».

وقال إن الجميع يريد انتخابات يشهد لها العالم بالنزاهة، فالانتخابات المقبلة ستكون حاسمة، وأقسم على أن الجيش المصرى لم تحدث به انقسامات، كما يشاع، وقال «والله العظيم والله العظيم والله العظيم الجيش المصرى على قلب رجل واحد، فالجيش المصرى ليس مثل أى جيش آخر » ، وأضاف «هل يعقل إما أن تحكم البلد أو تدمرها؟، إن هذا الأمر فى غاية الخطورة ».

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة