أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

خــــبراء الســــيارات متفائلـون بـ«الببــــلاوى»



صورة ارشيفية

كتبت  ـ  إيمان حشيش:

أعرب خبراء السيارات عن تفاؤلهم بالحكومة الجديدة واعتبروا أن تشكيلها متناغم ويحتوى على كفاءات يمكنها أن تخدم القطاع خلال الفترة المقبلة، وستنتج عنه حالة من الاطمئنان الجماهيرى التى ستؤثر على المبيعات مستقبلاً . ويرى الخبراء أن عودة الأمن والاستقرار السياسى يعقبها توفير بيئة تشجع على الاستثمار فى مقدمة الأولويات التى يجب على الحكومة تحقيقها فى البداية ثم إعادة النظر فى قوانين الجمارك وعدم إلغاء الاتفاقيات الأوروبية، خاصة الجات لأنها اتفاقيات عالمية، وركز البعض على ضرورة تحقيق العدالة الاقتصادية فى الحوافز المشجعة لتجميع السيارات فما زالت الماركات الكبرى تحصل على حوافز الماركات الصغيرة الشعبية نفسها .

قال وليد توفيق، رئيس مجلس إدارة «وامكو موتورز » ، إن الحكومة الحالية تعتبر حكومة إنقاذ متناغمة ومتناسقة بها كفاءات جيدة دون النظر لاتجاهاتهم فعودة أسامة صالح لوزارة الاستثمار ستكون فى صالح الوزارة والعاملين بها والقطاع، بالإضافة إلى وجود فخرى عبدالنور، وهو رجل صناعة قديم وذو خبرة اقتصادية صناعية تجارية سياحية ستفيد القطاع أيضًا .

ويرى توفيق أن أهم مطلب فى الوقت الحالى هو توفير مناخ آمن للاستثمار يساهم فى زيادة الإنتاج والعمل ويشجع الجمهور على الإنفاق بشكل عام فخلق مناخ استثمارى آمن سيؤدى إلى خروج رؤوس   الأموال من الشركات المحلية لعمل توسعات ومشروعات جديدة، بالإضافة إلى أنه سيشجع المستثمرين الأجانب على إنشاء المشروعات داخل مصر .

وأوضح توفيق أن القطاع بحاجة إلى إعادة النظر فى القوانين الجمركية مرة أخرى والحوافز التى تقدم لكى يتمكن القطاع من النمو وتحقيق تنمية حقيقية وليست وهمية، خاصة فى صناعة تجميع السيارات التى تحتاج إلى تحفيز كبير من الحكومة، خاصة لتجميع السيارات الصغيرة من 1000 وحتى 1600 سى سى التى يشتريها ما يقرب من 85 إلى %90 من الشعب مع العمل على تحقيق العدالة الاقتصادية وتقديم حوافز جيدة لتشجيعها، فتجميع السيارات الكبرى يحصل على الحوافز نفسها التى تحصل عليها السيارات الصغيرة بشكل لا يحقق عدالة اقتصادية وصناعية .

وطالب توفيق الحكومة الحالية بالاستماع لجميع الفئات دون إقصاء لأحد خاصة الشباب، بالإضافة إلى عمل منظومة تحقق الاستفادة للحكومة ومجتمع رجال الأعمال معًا .

وقال هانى سالم، مدير قسم «المستعمل » بشركة «MTI» ، إنه متفائل جدًا بالحكومة الجديدة، حيث إنها تضم مجموعة متميزة من الاقتصاديين مثل وزيرى الصناعة والاستثمار والمتوقع أن يقدموا خطوات إيجابية للقطاع مستقبلاً .

ويرى سالم أن أزمة الركود الحالية بسبب الاضطرابات الناتجة عن التظاهرات الأخيرة، وبالتالى فإن العمل على توفير الاستقرار مطلب رئيسى سيحقق رواجًا مباشرًا .

وطالب سالم بوقف أى قرار لتأجيل الاتفاقيات العالمية مثل الجات لأهميتها، لافتًا إلى أن السياسة جزء لا يتجزأ من الاقتصاد .

وأوضح أن البنية الأساسية بحاجة إلى اهتمام كبير، خاصة الطرق التى تؤثر بالسلب على القطاع فيجب الاهتمام بالبنية الأساسية والقضاء أيضًا على الروتين والنظام الإدارى الذى يعطل العمل والتراخيص .

وقال خالد حسنى، مدير تسويق سوبارو، إن الحكومة الحالية تتمتع بكفاءات يأمل الجميع فى أن تنفذ ما هو مرجو منها فى هذا الوقت الصعب .

ويرى حسنى أن عودة الأمن أهم مطلب حالى فالاستقرار الأمنى ستعقبه انتعاشة فى جميع القطاعات وتوفير مناخ استثمارى جيد يتم من خلاله وضع إطار أساسى لبداية العمل على خطى تنموية جيدة، مشيرًا إلى أن القطاع يعانى العديد من المشكلات ويجب وضع الأسس السليمة لحل جميع المشكلات .

وأبدت نهى المليجى، مدير تسويق فولكس فاجن، تفاؤلها بالفترة المقبلة بغض النظر عن الوضع الحالى، متوقعة أن تعاود سوق السيارات انتعاشتها مرة أخرى بعد الاستقرار النهائى، لافتة إلى أن العميل ما زال متخوفًا من الوضع الحالى، ولكنها ستمر على خير قريبًا .

وقالت إن الصيف بالتزامن مع شهر رمضان والأحداث الحالية تؤثر بالسلب على حركة البيع، متوقعة أن تحدث حالة من الانتعاش وتحسن ملحوظ ابتداءً من شهر سبتمبر المقبل .

ولفتت مديرة تسويق فولكس فاجن إلى ضرورة إعادة النظر فى مشكلة دعم البنزين مع الشفافية مع الجمهور وأن توضح الحكومة خطتها لأنه عامل أساسى فى هبوط المبيعات كما يجب إعادة النظر فى طريقة توزيعه غير العادلة والعمل على توزيعه بعدالة ووضوح .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة