أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

إعلانات ضعيفة لـ«فودافون» و«موبينيل» فى رمضان



صورة ارشيفية

إيمان حشيش :

اعتاد الجمهور مشاهدة حملات إعلانية متكاملة لشركات المحمول الثلاث بدءًا من أول يوم فى رمضان على مدار السنوات الأخيرة، إلا أنه هذا العام جاءت حملة كل من فودافون وموبينيل بشكل متحفظ بعد تأخر عدة ايام حيث اطلقت شركة فودافون حملة لها بصوت الفنان محمد منير فى اليوم الرابع من رمضان ثم اطلقت موبينيل إعلانها فى اليوم الخامس ويقدمه الفنان كريم عبدالعزيز وكلاهما يركز على الإنترنت فى حين لم تطلق شركة اتصالات حملتها حتى الآن .

توقع بعض الخبراء ان يكون هذا التأخير من قبل الشركات الثلاث متعمداً لخلق حالة من التشويق والإثارة لدى الجمهور لتزيد من رغبتهم فى مشاهدة اعلانات الشركات الثلاث الرمضانية، وأرجعوا السبب وراء ذلك إلى ضعف الخريطة الرمضانية التى جعلت الكل متخوفاً من وضع خريطته الإعلانية قبل تحديد أى الأعمال اكثر قوة هذا العام ، ولاحظ الخبراء انخفاض حجم الانفاق الاعلانى للشركتين فالإعلانات جاءت بشكل   محدود واقل جودة وإنتاجاً من كل عام .

 ويرى آخرون أن تأخر إطلاق حملة «اتصالات » سيكون فى صالحها لأنها ستخلق حالة من الفضول الجماهيرى لمعرفة شكل حملتها، خاصة بعد إطلاق موبينيل وفودافون حملات متواضعة هذا العام، مشيرين إلى أن «اتصالات » ستحاول إطلاق حملة أقوى من منافسيها لكى تجذب الأنظار نحوها .

 ولفت الخبراء الى ان شركات المحمول الثلاث تمكنت مؤخراً من تحقيق تشبع جماهيرى كبير بالنسبة   للمحمول بينما ما زالت بحاجة إلى قاعدة جماهيرية أعلى فى الإنترنت، لذلك كان التركيز هذا العام على عروض الإنترنت .

وأوضح الدكتور مودى الحكيم، رئيس مجلس إدارة مؤسسة «مودى ميديا هاوس » للخدمات الإعلامية والإعلانية أن الخريطة الرمضانية لم تكن واضحة هذا العام بشكل جيد قبل شهر رمضان، فالكل كان متردداً لعرض أعمال معينة من عدمه بشكل جعل أغلب المعلنين فى حالة انتظار أول أيام رمضان لمعرفة الأعمال الأفضل بعد متابعة المضمون وبناءً عليه يطلقون حملاتهم الإعلانية وتوزيعها على القنوات هذا العام لذلك تأخرت شركات المحمول فى إطلاق حملاتها لانتظار معرفة المحتوى الافضل خلال رمضان .

وقال الحكيم إن الجميع لاحظ اول اربعة ايام ان الاعلان عن المحتوى الرمضانى للقنوات كان اكبر من الاعلانات التجارية بشكل جعل الكثير فى حالة ترقب وانتظار لحملات شركات المحمول الثلاث التى اعتادت إطلاقها فى رمضان وكل المناسبات على مدار العام .

وأضاف أن حملة فودافون جاءت بشكل متواضع على غير المعتاد والمعروف للشركة كل عام فى رمضان فالانفاق الإعلانى جاء هذا العام بشكل متحفظ من قبل الشركة بينما كان اختيارها للفنان محمد منير موفقاً وجيداً ولكن لم يتم توظيف الفنان بالشكل القوى المناسب له، بينما جاء إعلان موبينيل بشكل درامى قادر على جذب انتباه الجمهور ليجعله يعتقد أنه يتابع عمل درامى وليس إعلاناً تجارياً عن الإنترنت .

ويرى الحكيم ان شركات المحمول الثلاث تشبعت مؤخراً بعدد المشتركين فى المحمول وأصبحت بحاجة إلى زيادة قاعدتها الجماهيرية فى الإنترنت لذلك قررت التركيز هذا العام على عروض الإنترنت، متوقعا أن تطلق اتصالات حملة اقوى من منافسيها .

ولفت إلى أن شركات المحمول لم تعد بحاجة إلى التركيز على اسم الشركة بحملات جاذبة للانتباه مثل السابق وإنما تركز مؤخرا على العروض الخاصة بها .

وأرجع رياض الطويل العضو المشارك بشركة «سمارت تاتش » للتسويق الإلكترونى السبب وراء انتظار شركات المحمول عدداً من الأيام لإطلاق حملاتها إلى رغبة الشركات الثلاث فى خلق حالة من التشويق تجاه حملاتها حيث اعتاد الجمهور منها إطلاق حملات جديدة كل عام، مشيراً إلى أن رمضان موسم مهم لشركات المحمول الثلاث لذلك فإن الكل ينتظر منها إطلاق حملات قوية وبانفاق إعلانى ضخم .

وقال الطويل إن إعلان موبينيل جاء بشكل أقل من المتوقع بعد تأخر إطلاقه، فسبق فودافون خلق حالة تشويق لباقى الشركات الأخرى وكان الكل منتظراً حملة قوية لكنها جاءت بشكل ضعيف   فكانت حملة فودافون أقوى منها .

وأضاف أن تأخر حملة «اتصالات » يزيد من حالة التشويق نحوها وفى صالحها إذا تمكنت من إطلاق حملة قوية تنافس بها الشركتين لذلك فلابد أن تطلق حملة اقوى وبانفاق أعلى لكى تجذب الأنظار نحوها، لافتاً إلى أن الاتجاه العام لشركات المحمول الثلاث سيكون نحو الأون لاين خلال الفترة المقبلة نظرا لزيادة جماهيريته لذلك أصبحت الشركات الثلاث تهتم به وظهر هذا واضحا بعد اهتمام الشركات بعدة مواقع مثل موقع فوزى للاتصالات وتعاون فودافون مع سرمدى .

ويرى الطويل أن إعلان الشركة المصرية للاتصالات تمهيد لإطلاق شبكة المحمول الرابعة التى تلزم الشركة تغيير الشكل واللوجو الخاص بها قبل إطلاقها .

وقال رامى عبد الحميد المبدع بوكالة «Totem» للدعاية والإعلان، إن الكل كان يتوقع تأجيل الشركات حملاتها فى أول أيام رمضان نظرا لتخوف الجميع من الأحداث الأخيرة وبالتالى تأخير إطلاق حملات شركات المحمول كان طبيعياً، بالإضافة إلى قلة العروض الترويجية الخاصة بالمحمول   لهذا العام .

وأوضح عبدالحميد أن نزول «المصرية للاتصالات » بلوجو جديد قبل إطلاق الشبكة الرابعة للمحمول يستلزم من الشركات الثلاث حملات ترويجية أقوى لإثبات قدرتها، مشيراً إلى أن إعلان فودافون جاء بشكل متحفظ فى الإنتاج والتصوير كما أن اختيار أغنية للفنان وديع الصافى لم يكن موفقاً لأن الفنان محمد منير فنان كبير وكان يلزمه أغنية مؤلفة وخاصة به، مؤكدا أن جميع التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعى تؤكد ضعف الحملة الجديدة وأنها بحاجة إلى انتشار أقوى عبر الإنترنت .

واتفق عبدالحميد مع الرأى الذى يقول إن تأخر حملة شركة اتصالات سيتطلب منها حملة اقوى من منافسيها مثل ماحدث العام الماضى مع موبينيل التى نجحت فى جذب الأنظار نحوها بأغنيتها لازم نكون مع بعض بعد تأخرها عن منافسيها فى رمضان .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة