بورصة وشركات

أسعار البترول تهبط بأرباح «أموك»%40.7


كتب ـ شريف عمر:

لعب انخفاض مبيعات العديد من المنتجات التى تصنعها الإسكندرية للزيوت المعدنية «أموك» وأهمها السولار والنافتا والبوتاجاز والزيوت الأساسية دورا بارزا فى التراجع الحاد لصافى ربح الشركة خلال الربع الأول من العام المالى 2013/2012 بالتزامن مع انخفاض الأسعار العالمية لبيع المنتجات فى السوق المحلية والتى تحددها البورصات العالمية للبترول.

وأظهرت نتائج أعمال شركة الإسكندرية للزيوت المعدنية «أموك» تحقيق صافى ربح 228.322 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام المالى الحالى مقارنة بـ385.268 مليون جنيه خلال الربع المناظر من العام المالى السابق بنسبة تراجع %40.7.

وأرجع محمد حسين، نائب رئيس مجلس الإدارة للشئون المالية انخفاض أرباح الشركة خلال الربع الأول من العام المالى الحالى الى عدة أسباب أبرزها تراجع المبيعات خلال الفترة والتى ربطها بعمليات التغذية فى المصانع والخاصة بتوريد كميات المواد الخام من البترول التى تحصل عليها الشركة من الهيئة العامة للبترول وتستخدم فى الانتاج، مشيرا الى تقلص هذه الكمية بنحو 42 ألف طن خلال الربع الأول من العام المالى الحالى مقارنة بكميات الربع المماثل من 2012/2011.

وأشار حسين الى تزامن العوامل السابقة مع الانخفاض الملحوظ فى الأسعار العالمية لبيع المنتجات البترولية الخاصة بالشركة والتى اعتبر أنها تنخفض بشكل واضح عن مثيلاتها خلال الربع الأول من 2012/2011، تأثرا بتردى الأوضاع السياسية فى بلدان الربيع العربى بشكل أدى الى طفرة كبيرة فى الأسعار فى ذلك الوقت.

وشدد على نجاح الشركة فى الحد من زيادة تكاليف الانتاج بنهاية الربع، لافتا الى زيادة الأجور والتى بلغت 51.885 مليون جنيه مقارنة بـ42.822 مليون جنيه بنسبة نمو %21.1، إلا أنه قلل من تأثيرها فى ظل سيطرة المواد الخام على %95 من قيمة التكاليف التى تتحملها الشركة.

وبلغت مبيعات الشركة خلال الربع الأول من العام المالى 2013/2012 نحو 2.296 مليار جنيه مقارنة بـ2.538 مليار جنيه خلال الربع المماثل من العام المالى السابق بنسبة تراجع %9.5 وبلغت تكاليف الانتاج نحو 2.011 مليار جنيه مقابل 2.039 مليار جنيه بنسبة تراجع %1.3، فيما وصل مجمل الربح عن النشاط الرئيسى للشركة الى 283.005 مليون جنيه مقابل 496.694 مليون جنيه بنسبة تراجع %43.01.

وأضاف نائب رئيس مجلس الإدارة للشئون المالية بـ«أموك» أن شركته حصلت على 19.425 مليون جنيه كنصيب فى أرباح الشركة المصرية لتصنيع الشمع خلال العام المالى 2012/2011 مقابل 20.314 مليون جنيه نصيبا من الأرباح خلال 2011/2010، مشددا على أن الشمع هو المنتج الوحيد الذى تقوم الشركة بتصديره للخارج، بينما يتم ضخ باقى المنتجات فى السوق المحلية.

وتمثلت أبرز المنتجات التى انخفضت مبيعاتها خلال الربع الأول من العام المالى الحالى مقارنة بالربع المناظر من العام المالى السابق فى مبيعات الزيوت الأساسية والتى بلغت 185.775 مليون جنيه مقابل 248.905 مليون جنيه بنسبة تراجع %25.3، فيما بلغت مبيعات السولار نحو 739.886 مليون جنيه مقارنة بـ859.528 مليون جنيه بنسبة تراجع %13.9، ووصلت مبيعات منتج النافتا الى نحو 146.049 مليون جنيه مقابل 168.934 مليون جنيه بنسبة تراجع %13.5، بينما بلغت مبيعات البوتاجاز 39.812 مليون جنيه مقارنة بـ54.836 مليون جنيه بنسبة تراجع %27.3.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة