أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

دعوه حقوقيه دولية لحماية المسيحيين في مصر


رويترز :

 قالت جماعتان حقوقيتان امس إن قوات الأمن المصرية ينبغي أن تبذل مزيدا من الجهد لحماية المسيحيين في خضم الاضطرابات التي تتعرض لها مصر بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي.

واشارت المنظمتان الدوليتان إلى مقتل أربعة مواطنين مسيحيين على أيدي حشد غاضب قرب الأقصر في جنوب البلاد.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش إنه بعد يومين من عزل مرسي في الثالث من يوليو الجاري تعرض أربعة مسيحيين للضرب حتى الموت على أيدي حشد غاضب, دمر كذلك ما لا يقل عن 24 عقارا مملوكا للمسيحيين في قرية نجع حسان بالقرب من الأقصر, بعد العثور على مسلم ميتا.

وقالت منظمة العفو الدولية إن قوات الشرطة في المنطقة "لم تتحرك وتقاعست عن التدخل" أثناء تعرض أكثر من 100 من منازل المسيحيين للهجوم ونهب عشرات منها وإشعال النار فيها.

ونقلت المنظمتان عن شهود عيان قولهم إنهم توسلوا للشرطة والمسؤولين المحليين أن يتدخلوا لكن دون جدوى.

وقالت منظمة العفو الدولية إن النيابة العامة في الأقصر تحقق في الهجوم وإن ما لا يقل عن 18 رجلا احتجزوا.

ولم يتسن الاتصال بمتحدث باسم الجيش للتعليق على الانتقاد الموجه لقوات الأمن. وكان يوم الثلاثاء عطلة رسمية في مصر.

وقالت هيومن رايتس ووتش إنها سجلت ما لا يقل عن ست هجمات على المسيحيين في أنحاء مصر منذ عزل مرسي.

وبحسب هيومان رايتس, خشي كثير من المسيحيين من صعود مرسي وجماعة الإخوان المسلمين إلى السلطة.

وفي اعقاب اقصاء مرسي, أيد بابا الارثوذكس تواضروس الثاني علنا عزل مرسي حيث كان واقفا مع الزعماء الآخرين بجوار الفريق عبد الفتاح السيسي القائد العام للقوات المسلحة عندما أعلن ذلك.

وقالت هيومن رايتس ووتش إن الشرطة لم تتدخل بفاعلية إلا في هجوم واحد على المسيحيين.

ويمثل المسيحيون حوالي عشرة في المئة من سكان مصر البالغ عددهم 84 مليون نسمة. وهم يشكون من التمييز منذ عشرات السنين.

 لكن التوترات والهجمات الطائفية زادت بشدة في عهد مرسي الذي انتخب رئيسا قبل عام في أعقاب الإطاحة بالرئيس الاسبق حسني مبارك في عام 2011.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة