سيـــاســة

النمر: الجيش المصرى أسقط أعمدة المشروع الأمريكى فى الشرق الأوسط


كتب محمد حنفى:

قال الدكتور محمد النمر، أمين عام اللجنة القيادية للحزب الناصرى الموحد، فى ذكرى ثورة يوليو المجيدة، إن تجربة ثورتى 25 يناير و30 يونيه استكمال لثورة يوليو المجيدة، وأكد إدانته الكاملة لكافة أشكال العنف، والتى تهدد أمن البلاد ووحدتها المجتمعيَّة، فى مرحلة من أكثر مراحل المسار السياسى المصرى حساسية.
 
كما أشاد أمين عام لجنة القيادة الناصرية فى تصريحات له بدور القوات المسلحة المصرية فى إسقاط أعمدة المشروع الأمريكى فى الشرق الأوسط، بعد حسمها لمعركتها الداخلية، وهو ما سينعكس على الوطن العربى، وعلى الإقليم بالكامل؛ مؤكدًا قدرة القوات المسلحة المصرية على الحسم فى معركتها الحالية مع الإرهاب فى سيناء.
 
وأكَّد القيادى الناصرى على ضرورة إتاحة مساحة مناسبة للشباب للمشاركة فى العملية السياسية، كونها مسألة حتمية الأهمية، تؤدى إلى إعادة بناء الوطن، والنهوض به.
 
وعن المعونة الأمريكية لمصر، والتى باتت حجر عثرة أمام القاطرة المصرية المتجهة للحرية وللديمقراطية، قال النمر: "لو المعونة أمام كرامتنا واستقرارنا فأؤكد على كلمات الزعيم جمال عبد الناصر بأن (معونتهم على الجزمة)؛ فالرهان اليوم على الحشد الشعبى لاستكمال أهداف ثورتى 23 يوليو 1952، و25 يناير 2011.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة